الرئيسية | الوطن السياسي | نجيب بلحيمر - الاستقالة من الانتماء للوطن

نجيب بلحيمر - الاستقالة من الانتماء للوطن

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

عقب كل عملية إرهابية كان التونسيون ينزلون بالآلاف إلى الشوارع في مسيرات تندد بالإرهاب، حدث هذا عقب الهجوم على فندق في سوسة، وحدث قبله بعد الهجوم على متحف الباردو، بدا الأمر وكأنه رد فعل آلي على تلك الأحداث الدامية، فمن خلال النزول إلى الشارع يشعر الناس بوحدة الهدف الذي يجعل صفهم متماسكا وقويا. 
لم يتكرر مشهد المظاهرات في الجزائر عقب الأحداث الدامية التي شهدتها غرداية الأسبوع الماضي، فقد اكتفى الجزائريون بالتعبير عن مواقفهم من خلال ما ينشرونه على مواقع التواصل الاجتماعي، وحتى الذين خرجوا للتظاهر في العاصمة ووهران، كانوا من أبناء غرداية، في حين اكتفى سكان العمارات المحاذية لدار الصحافة بالعاصمة برش من حضر بالماء البارد لمساعدتهم على مقاومة حرارة الجو، وبدا المشهد وكأنه حركة تضامنية محتشمة مع "جالية" تقيم في عاصمة البلاد.
ربما شعرت أغلبية الجزائريين بالأسى بسبب ما جرى في غرداية، غير أن الواجبات المترتبة على المواطنة تتجاوز بكثير هذه العواطف التي تبقى حبيسة الصدور، أو تخرج على شكل كتابات على جدران افتراضية، فالتعبير عن الغضب أو الرفض يبقى كاذبا ما لم يترجم إلى سلوك فعلي يدفع باتجاه منع الكارثة التي نتحدث عنها ولا نفعل شيئا لمنعها.
في فترات الأزمة العصيبة يتعرض الشعور الوطني للامتحان، والمأساة التي شهدتها غرداية كانت كافية لإظهار تمسك الجزائريين بوحدتهم ووحدة بلدهم وأمنه، غير أن ذلك لم يحدث. لقد اكتفينا بالعواطف وجلسنا ننتظر ما ستفعله أجهزة الأمن، والعدالة التي بدأت في ملاحقة بعض المشتبه في تورطهم في أعمال العنف. 
لا يمكن تبرير هذا الصمت بمنع التظاهر في العاصمة، فقد سار أبناء غرداية في العاصمة، ووقوف المواطنين على الأرصفة يتفرجون على أبناء غرداية الجريحة أعطى الانطباع بأن الأغلبية لا يعنيها الأمر، وهذا يفرض علينا طرح السؤال هل نؤمن حقا بالانتماء إلى هذه المجموعة الوطنية التي نقاسمها العيش في هذا الحيز الجغرافي الذي هو الجزائر؟ الإجابة ليست بالضرورة معروفة أو سهلة.
لقد سمعنا في السنوات الماضية تبريرات كثيرة لاستقالة الجزائريين من السياسة والشأن العام، وهذه القراءات لم تعد قادرة على النفاذ إلى عمق أزمتنا، فالاستقالة من الانتماء إلى الوطن هي إعلان بقرب ساعة الخراب.

 

 

شوهد المقال 1186 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا
image

السعدي ناصر الدين ـ زروال

السعدي ناصر الدين في اليوم الثاني من زيارتي بجاية حيث اقضي كل عام جزء من عطلتي السنوية توجهت مع الاولاد الى تيشي وقضينا يوما رائعا..عدنا
image

عثمان لحياني ـ بكل وضوح : عند رأي خبيه عندك

 عثمان لحياني  "عندك رأي خبيه عندك ، لا تكتبه في الفايسبوك، لا تخرج هن ولي الامر"..لن تستطيع المؤسسة الرسمية أن تكون أوضح من هذا الوضوح
image

رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

رشيد زياني شريف   ما تطرقت إليه في منشورات سابقة وجديدة بشأن اللغة العربية وما يدور حولها من حديث وحروب، واعتبرتها فخا ومصيدة، لا يعني
image

محمد هناد ـ من وحي الحراك !

 د. محمد هناد  اعتبرني أحد المعلقين وكأنني اقترفت إثما عظيما بمقارنتي الحراك بحرب التحرير. ولعله، مثل الكثيرين، مازال يعتبر هذه الحركة، الضاربة في عمق
image

زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

 زهور شنوف    يوم الجمعة 10 جانفي 2020 التقطت هذه الصورة.. كانت تمطر يومها.. تمطر بغزارة، وهذا الشاب يقف تحت شجرة في شارع الشهيدة حسيبة بن
image

عبد الجليل بن سليم ـ نشطاء الحراك تشوه إدراكي إنحياز تأكيدي.. باش نفيقو

عبد الجليل بن سليم  منذ بدأ حراك الشعب و كل ما كتبته أو على الاقل حاولت كتابته كان نقد للنظام و سياساته و منذ عوام
image

وليد عبد الحي ـ عرض كتاب:ابن رشد وبناء النهضة الفكرية العربية(7)

أ.د . وليد عبد الحي يقع متن الكتاب الصادر عام 2017 في 305 صفحات (منها 20 صفحة مقدمة ومدخل) وتم تقسيمه الى 3 ابواب و
image

العياشي عنصر ـ الجيش؛ الجيل، التعليم والسياسة

 د. العياشي عنصر  عندما يطرح موضوع الجيش في الجزائر خلال المناقشات ، ويقع التطرق الى مكانته ودوره في الحياة السياسية عامة، وموقفه من الحراك الشعبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats