الرئيسية | الوطن السياسي | مخلوف عامر - الإسلام السياسي، خِطابان، ودوَّامة واحدة

مخلوف عامر - الإسلام السياسي، خِطابان، ودوَّامة واحدة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.مخلوف عامر 
 
 
قلتُ يوما في كتابي عن الدولة الإسلامية: ((إن تنظيمات الإسلام السياسي متمايزة فيما بينها ، وهي تتفاوت من حيث التشدُّد والليونة. ففي التقسيم العام هناك جناح يتبنى فكرة التعجيل بالانقضاض على السلطة (...)بينما يرى الجناح المعاكس أن الوصول إلى السلطة يقتضي شيئا من التريُّث وبالتدريج نظرا لقلة الإمكانات في أيدي الإسلاميين)) . إنَّ الذي كان يبدو مجرد كلام نظري بالنسبة لكثيرين ، ها نحن نرى أن التجربة قد بيَّنتْه بشكل ملموس ويكفي أن نتأمل قليلا ما جرى في الجزائر ثم في مصر، بحكم أن المساريْن متشابهان من حيث طبيعة النظام الذي يشدُّ شعرة معاوية بين الإسلامويين والشيوعيين، والتراجع عن التوجُّه السياسي السابق باستعمال تيار الإسلام السياسي (السادات-الشادلي) وأخيراً محاولة احتوائهم عن طريق السماح لهم بإنشاء أحزاب دينية وإشراكهم في الانتخابات برلمانية ورئاسية. لكن للتيار الإسلاموي منطقه الخاص الذي يتبنَّاه في الدعاية والتجنيد.
منطق الجناح المتشدِّد:-إن النظام الحاكم قد بلغ درجة من الفساد والتعفُّن بحيث يستحيل إصلاحه من الداخل.- ولقد وصل درجة من الضعف غير مسبوقة ما يمثل فرصة لنا قد لا تتكرَّر- إن الرأي العام ساخط على النظام وهو يتحيَّن الفرصة للانقضاض عليه.- من الضروري أن نستغل نقمة الشعب على هذا النظام الفاسد قبل أن يدبَّ اليأس في نفوس الناس ويتخلَّوا عن فكرة الجهاد.- إن الطرف الديمقراطي الكافر يعاني تفكُّكا واضحاً وسوء انضباط فلا يمكنه اليوم أن ينافسنا.
-وأكبر سند لنا، إنما هو كتاب الله الذي يحضُّ على الجهاد في آيات كثيرة
منطق الجناح "المعتدل":
-إن ما يبدو على النظام من ضعف لا ينبغي أنْ يغرَّنا إذ مازالت فيه مؤسَّسات قادرة على المقاومة وخاصة المؤسسة العسكرية.-في حالة استيلائنا على السلطة، فإننا سنرث ركاماً من المشاكل نعجز على حلِّها-وينبغي أن نعترف بأننا لم نمارس الحكم من قبل وتجربتنا في التسيير ضعيفة- إن عجزنا عن حل المشاكل الكثيرة يصبح تهمة ضد المسلمين والإسلام معاً.-فمن الأصلح لنا أن نتدرَّج في الوصول إلى السلطة بالوسائل العصرية الممنوحة-إن المشاركة في الانتخابات من شأنه أنْ يُطَمْئن الرأي العام بأننا لسنا ضد الديمقراطية.-وبعدما تخفُّ وطأة المشاكل الاجتماعية ستتهيَّأ الظروف بشكل أفضل لتطبيق الشريعة.
الخلاصة:
إنهما الاتجاهان الأساسيان في العالم كلِّه رغم كثرة التفرُّعات والتلوُّنات. وهما يشكلان جناحيْن لجسد واحد هذا الذي نسمِّيه الدولة الدينية. أحدهما يشكل رأس حربة بِوَجْه مخيف ينشر الرعب، والآخر يظهر بوجه التوسُّط والاعتدال وممارسة الديمقراطية. ففي نهاية المطاف، فإن الجناح المتشدِّد يصطدم بالمؤسسة العسكرية ويرفضه الرأي العام أيضاً بسبب ما يرتكبه من فظائع. فيكون كمَنْ قال عنه الشاعر:كَنَاطِحٍ صَخرَةً يَوْماً ليوهنها.... فَلَمْ يَضِرْها وَأوْهَى قَرْنَهُ الوَعِلُ فأما الجناح الذي يتظاهر بالاعتدال، فإنه يبدو للرأي العام انتهازياً منافقاً، ثم إنه إذا كان ينتظر أن تتحسَّن الأوْضاع بوسائل أخرى غير الشريعة، فما الداعي إلى تطبيقها لاحقاً.إنهما يتبادلان المواقع، وهي الدوَّامة التي تجعل هذا الطرف يُفَرِّخ ذاك باستمرار، وإنهما- وإن اختلفا إلى حد التناحر أحياناً- إلا أن ذلك لا ينفي كونهما ينتميان إلى مشروع واحد. وهو الوصول إلى السلطة وتطبيق الشريعة. ولا مخرج من هذه الدَّوَّامة إلا بأنْ يصبح المعتقد قضية شخصية بلا واسطة فيها بين الإنسان وخالقه، لا من شيخ ولا من حزب. فالله من الغنى بحيث لا يحتاج إلى تنظيم سياسي ليدافع عنه مهما تفنَّن هذا التنظيم في اختيار التسميات البرَّاقة والمؤثِّرة.

شوهد المقال 1054 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ في هذه الذكرى ..كم كنا سنكون سعداء ؟؟

د. العربي فرحاتي   نحن اليوم على مسافة سنة كاملة من فرض تطبيق المادة ١٠٢ من الدستور على الشعب والالتفاف على مشروع الحراك وتحريفه عن
image

عثمان لحياني ـ من ثقب ابرة .. بوتفليقة

 عثمان لحياني اختار بوتفليقة لنفسه هذه النهاية غير موفقة سياسيا برغم تاريخ حافل ، بعدما أرسى على مدار 20 سنة تقاليد حكم هي خليط سياسي
image

السعدي ناصر الدين ـ فكرت..ترددت..ثم قررت ان أقول : المحاكمات الجائرة للأحرار

 السعدي ناصر الدين  كانت الجمعة 56 المصادفة لـ13مارس2020 فرصة كبيرة لتوسيع وتعميق النقاش الذي بدأ في اوساط الثورة السلمية قبل ايام لوقف المسيرات من اجل
image

رضوان بوجمعة ـ الحجر الصحي و العطب السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 173. خرج عبد المجيد تبون رئيس الدولة مرة أخرى في قصر المرادية وهو يستقبل من اختارهم ممن يحاورونه، وقد
image

لخضر بن شيبة ـ الحراك الجزائري في زمن كورونا

لخضر بن شيبة   تعليق التظاهر خدمة للجميع… بسبب التهديدات المرتبطة بوباء فيروس كورونا، كان يوم 20 مارس / آذار 2020 أول جمعة بدون مسيرات شعبية
image

سليم بن خدة ـ ثمة ما يدفع إلى نوع من التفاؤل...العدد في تصاعد في الجزائر لكن لا داعي للذعر والتهويل

 د . سليم بن خدة  العدد في تصاعد، هذا كان منتظرا، لكن لا داعي للذعر والتهويل، و لا يعني أننا نهون من الأمر، فعلى عموم
image

علاء الأديب ـ خطيئتي

علاء الأديب           ماكان لي يوما سواك خطيئة يامن عصيت الله فيك لأقنعك. لو كنت أعلم أن حبك كذبة ماسرت في درب الظلال لأتبعك  سر التقى
image

خالد الهواري ـ سر الرقم 20

خالد الهواري  ـ  السويد  ليس بجديد القول الان ، ان السياسة الأمريكية في ظل حكم ترامب أصبحت غير مفهومة، ولايستطيع احد ان يتنبأ باي قرار سوف
image

يسرا محمد سلامة ـ ما ابتلاكَ إلا لـيُهذبك

د. يسرا محمد سلامة   يعيش عالمنا هذه الأيام مع أزمة صعبة جدًا تتعلق بوجوده في هذه الحياة من عدمها، وهو أمرٌ لم يكن يتوقعه أحد؛ خاصةً
image

عثمان لحياني ـ الجزائر ما بعد كورونا

عثمان لحياني  كيفما كانت النتائج والنهايات، أنجز الجزائريون حراكهم بأقل كلفة ممكنة وتحت عنوان أنّ هذا النظام فاسد ومفسد للمقدرات العامة وزارع للمظالم ويحتاج

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats