الرئيسية | الوطن السياسي | نجيب بلحيمر - عن هراء هولاند قول هولاند، وفعل فرنسا

نجيب بلحيمر - عن هراء هولاند قول هولاند، وفعل فرنسا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

تحدث هولاند بعد وصوله إلى الجزائر عن الصداقة والتعاون، لكنه كان أكثر دقة ووضوحا وهو يتناول قضية الأمن في الساحل، أكد مجدد أن الإرهاب عدو مشترك للجزائر وفرنسا، وشكر الجهد الدبلوماسي الذي تبذله الجزائر من أجل تأمين المنطقة. 
كل هذا لا يتجاوز حدود العموميات، لا تفاصيل، ربما تناقش التفاصيل مع المسؤولين، لكن حتى على المستوى الرسمي نشعر ببعض التململ من سياسات فرنسا في منطقة الساحل، سنذكر مرة أخرى بتدخل المخابرات الفرنسية لتحرير الرهائن بدفع الفدية، وسنذكر دور باريس في دفع حكام مالي إلى مواقف أكثر تشددا من قضية الشمال، سياسات خربت كثيرا من الجهود الجزائرية لتأمين المنطقة. 
من المفيد أيضا أن نقول بأن فرنسا تدخلت عسكريا في ليبيا، ولعبت دورا حاسما في إسقاط نظام القذافي، وتركت البلاد فريسة للفوضى، ونهبا للمسلحين، وقد فعلت كل هذا ضد إرادة الجزائر، وهي الآن تدفعها لتحمل القسط الأكبر من ثمن انهيار الدولة في ليبيا، وقد سمعنا أصواتا تتحدث عن ضغط كبير تمارسه فرنسا على الجزائر بخصوص تسيير الملفات الأمنية في الساحل وليبيا، وعن خطط فرنسية لاستعمال الجيش الجزائري في إصلاح ما أفسده الحلف الأطلسي في ليبيا.
الكلام الدبلوماسي الذي يتردد على لسان كل مسؤول فرنسي يزور الجزائر لا يعكس حقيقة العلاقات بين البلدين، ففرنسا الرسمية ورثت القوة الاستعمارية التي احتلت المنطقة لفترات طويلة، وهي تتصرف اليوم مع هذه الدول وكأنها حديقتها الخلفية، والجزائر تريد أن تلعب دورها الذي يرسمه موقعها وما تملكه من مصادر القوة، وجزء من سياسة فرنسا في شمال إفريقيا والساحل يقوم على تحجيم دور الجزائر، وهذه الحقيقة الكبرى التي يجب أن تبنى عليها السياسة الإقليمية للجزائر.
لهولاند أن يقول ما يشاء، لكن على الجزائريين أن ينطلقوا من واقعهم ومصالحهم، فمستقبلنا يكمن في بناء سياسات أكثر استقلالية عن القوى الكبرى التي تسعى إلى الحفاظ على نفوذها في المنطقة، وتوسيعه.
 
صوت الأحرار الجزائرية  

 

شوهد المقال 1896 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats