الرئيسية | الوطن السياسي | وليد عبد الحي - ربما ..كبيرة .. النخب العربية والتعامل الظرفي مع الظواهر السياسية

وليد عبد الحي - ربما ..كبيرة .. النخب العربية والتعامل الظرفي مع الظواهر السياسية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أ. ذ . وليد عبد الحي
 
يبدو لي أن قطاعا-لا استطيع تقدير حجمه بدقة - من النخب العربية يتعامل مع الظواهر السياسية تعاملا "ظرفيا"، بمعنى أنه يقطع الظاهرة عن تعرجات حركتها التاريخية، ويلتقط فترة ما ويسقط حركيتها على التاريخ كله، فيكون شأنه شأن الذي يقف في وسط الدوامة الصحراوية، يظن أن الارض كلها غبار يطاول أعنان السماء ،بينما يصفو الجو على مسافة أمتار من قدميه، ولا يرى ذلك الصفاء إلا من يراقب الدوامة من خارجها..
أزعم –وبقدر من التردد- أن الواقع الدولي يعزز نظرية "نهاية الآيديولوجيا" بكافة أشكالها التاريخية لصالح " التكنولوجيا "، وأن حكم التكنوقراط ببراغماتيتهم هو الذي سيسود، ولكن الأمر سيأخذ طابع الصعود والهبوط في تزاحم الآيديولوجيا مع التكنولوجيا، لكن محصلة هذا التزاحم ستكون للتكنولوجيا التي ستفرض قيما سياسية واجتماعية جديدة عبر آلية الجدل الهيغلي المعروفة، ولكن الامر سيستغرق وقتا على غرار الانتقال من الرعي للزراعة للصناعة لما بعد الصناعة ولكن بإيقاع وتسارع أعلى من المراحل السابقة، وما تعبير "المابعدية" (postism) إلا دليل على ذلك ، فكل النظريات السياسية أصبحت تحمل تعبير "ما بعد" أو "الجديدة"( الماركسية الجديدة، ما بعد الواقعية، ما بعد البنيوية، الليبرالية الجديدة...الخ).
ويبدو لي – حدسيا وبقدر من المؤشرات الكمية- أن النموذج الصيني (وما جرى في الاتحاد السوفييتي)، والأزمة المالية لعام 2007-2008(وهي التي كتبت عن احتمال حدوثها -وفي نفس السنة- في دراسة نشرها مركز الاهرام للدراسات الاستراتيجية عام 1996)..تشير إلى الطغيان المتنامي للتكنوقراط والانتقال الواضح ولكنه الهادئ في بنية المؤسسات في الدول التي لامست هذا التحول من مؤسسات " بيروقراطية" لمؤسسات " لجان عابرة" (from Bureaucracy to adhocracy) .
إن الاضطراب في مجتمعاتنا العربية ليس إلا –في ظني - تعبيرا عن "تَوَهان" لعدم قدرة مؤسساتنا ونظرياتنا السياسية (القومية والدينية واليسارية والليبرالية) تلمس "موت السياسي التقليدي" وتسوُس أخشاب الآيديولوجيا وموت الكاريزما(فقد انتهى عصر البطل وسادت كاريزما العقل) ولأننا لا نتلمس "المابعدية"....ربما كبيرة هذه المرة....

شوهد المقال 1439 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جابر خليفة جابر ـ ثقوبُ عار – أكاليلُ غار قراءة في " ثقوب عارية " للروائي علي الحديثي

جابر خليفة جابر    يُصنفُ هذا العمل ضمن الروايات القصيرة إذ تتكون من 73 صفحة موزعة على 11 مقطعاً. ويتخذُ الحدث فيها مساراً
image

محمد هناد ـ آخر خرجة : «نداء الوطن» !

د. محمد هناد  بعد واقعة تعديل قانون الجنسية، ها هي السلطة تطالعنا بمسعى جديد لن يأتي لها إلا بمزيد من الجفاء. يتعلق الأمر بإنشاء «تحالف» (مع
image

جباب محمد نورالدين ـ هل يضحكون على الشعب هذه المرة ؟

د. جباب محمد نورالدين  لا أعلم إذا كان، هذه المرة، يضحكون على الشعب مثل بقية المرات، فقد قالوا له سابقا يجب ان تقدم التضحيات
image

العربي فرحاتي ـ نخب انتهازية طور التكون ..في مهمات قذرة...

د. العربي فرحاتي  في غياب دولة الحق والقانون والعدالة والحرية ..من الطبيعي أن يكون لكل مرحلة سياسية استبدادية انتهازيوها كحال نظامنا الجزائري..فكان لمرحلة شعار "من الشعب
image

رضوان بوجمعة ـ العقل السياسي وبناء التحول الديمقراطي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 198 يواصل الجزائريون والجزائريات مسيرتهم السلمية من أجل إخراج الجزائر مما هي فيه، المسيرة بدأت منذ أكثر من عامين، وهدفها الأساسي
image

عادل السرحان ـ البراحة

عادل السرحان                في البراحة شجرة يقطين تزحف الى النهر نخلتان لنا وأخرى لجارنا عضتني أمي بأسنانها الجميلة يوم تغيبت عن المدرسة تحت إحداها وكل البلابل التي
image

مولود مدي ـ الإقتصاد الريعي في خدمة النظام السياسي الجزائري

مولود مدي  من أحد الأدوات الأساسية التي استعملتها السلطة في تشديد السيطرة على المجتمع: احكام القبضة على السوق الوطنية للسلع والمواد الإستهلاكية الأساسية، ومراقبة سوق العمل.ولهذا
image

عادل صياد ـ نخب بين " ثورية ، انتهازية ، جبانة "

عادل صياد   في هذه اللحظات التاريخية المفصلية والحاسمة، التي يصنع ملحمتها الشعبُ الجزائريُّ العظيم منذ اندلاع ثورة 22 فيفري 2019، وما تلاها من أحداث ومحطات، تشكّلت
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats