الرئيسية | الوطن السياسي | حافي وجيدة - المعارضة الجزائرية الهشة

حافي وجيدة - المعارضة الجزائرية الهشة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
حافي وجيدة 
 
 
 
 
 
 
معارضة هشة وضعيفة تلعب أدوار ثانوية مثلها مثل البرلمانيين , وظيفتها هي الإشهار وتنعات الروح لا أكثر ولا أقل , برهنت أكثر من مرة على ضعفها وعدم قدرتها على مجابهة التطورات والأوضاع السلبية التي تحدث داخل وخارج الوطن ,أسمع صوتها فقط في الانتخابات الرئاسية أين يكثر السب والشتم وووو, بعدها تنطفئ كالشمعة وتكتفي إما بالتنديد ,أو القبول والرضا والمباركة كما فعلت رئيسة حزب العمال الويزة حنون التي كان يظنها الجميع سياسية من الطراز الجيد وتختلف عن سابقيها , لكنها في الأخير خذلت الجميع وانحازت إلى الصف الواقف والقوي , ومنذ آخر انتخابات رئاسية لم نعد نسمع بها إلا ما كان في الأيام الماضية لما قرر تعديل الدستور ,أين بدأت الأقاويل والأحاديث وخرجت الأرانب من جحورها ,وكل واحد بدأ في إبداء رأيه حسب مصلحته ومكانته وحزبه , فهل هذه معارضة بالله عليكم؟ لا تهتم إلا بالسياسة وبمصالحها ,ودائما تترقب مقعدا لها في الوزارة كترقب لجنة الإفتاء لهلال رمضان , فمقري وبن فليس ولويزة وغيرهم ما هم إلا دمى متحركة , هدفهم الوصول إلى السلطة , أو احتلال مركز مقرب من الرئيس لكي يبقوا داخل المرميطة في أمان واستقرار ولا يرموا إلى مزبلة النسيان , آخرون كالإسلاميين يختلف طموحهم عن غيرهم من العلماننين المعارضين , يتكلمون باسم الإسلام للوصول إلى مراتب عليا ,وللتحكم في رقاب الناس باستعمال الإسلام ومبادئه , بمعنى أخر يستعملون مصطلح الإسلام السياسي للوصول إلى مبتغاهم ,والمصيبة أنهم يفهمون بعضهم البعض لذا تجدهم في مقدمة المطبلين والمصفقين وفي الكراسي الأمامية , يغيرون أرائهم وحديثهم بدبلوماسية رفيعة مبدأها الجزائر والحفاظ على الاستقرار ,وهم في الكواليس أخذوا حقهم وزيادة سواء بمبالغ مالية تصب في حساباتهم البنكية ,أو مراكز عليا تسكتهم وتغلق أفواههم ,معارضة للأسف لا تهتم بالمواطن البسيط ومتطلباته ,تضعه دائما في آخر اهتماماتها , فنصف شباب الجزائر بطال ,بدون شغل ولا أحد منهم قرر الخروج إلى الشارع للمطالبة بتعديل الوضعية وترسيم الشباب البطال ,وخاصة الجامعي المثقف منهم الذي يشتغل بصيغة عقود ما قبل التشغيل ,أو حتى المتعاقدين في مراكز حساسة كالصحة والتعليم ,والذين مازالوا يشتغلون بأجر 23000دج , شباب لو تسأله وتقول له ما رأيك في المعارضة الجزائرية ,يرد ويقول : "ماتبكي ,ماتفرح" , تخدم لروحها ومصالحها وأبنائها , شباب يستعملونه كمصطلح لتمرير مقترحاتهم ومصالحهم , لكن للأسف وقت الجد والحقيقة هم لا يختلفون عن الدولة وشعاراتها المزيفة , ولأن حديثي سيكون عن المعارضة أغتنم الفرصة للحديث عن معارضة خاصة يرأسها شاب في العقد الرابع من عمره , تخلى عن جنسيته الفرنسية وغادر بلاد الجن والملائكة ليستقر في الجزائر بلد المليون والنصف مليون شهيد ,هو صحيح ابن الجزائر , لكن ترشحه للرئاسيات الفرنسية ,وبعده عن البلاد لمدة طويلة جعلت عامة الشعب يخافون منه ومن برنامجه, بل في كثير من الأحيان يستهزء منه ويتهمونه بالجنون , فمن جهة ما يقوم به رشيد نكاز يدعوا إلى الضحك ,ليس من شخصه ولكن من أعماله ومحاولاته البائسة واليائسة للوصول إلى هرم السلطة , فكلنا نعرف أن الديناصورات الكبيرة والحيوانات المفترسة لا تسمح للصغيرة بالبروز وإخراج الرأس , وإذا حدث وحاولت كشجاعة منها فافتراسها وموتها هما النتيجة الوحيدة والمتوقعة , هكذا رشيد نكاز فلا الجيش ولا أحد من الرؤوس الكبيرة في هرم السلطة سيسمح له بتنفيذ وتحقيق برنامجه ,لأنهم يعتبرونهم أصلا غير موجود ,وطفلا يلعب في ساحة ممنوعة على الصغار أمثاله ,مع أن الرجل صراحة يتكلم كلاما معقولا ,وهو الوحيد الذي خرج عن صمته وطالب بمطالب تخص الشباب وأحلامهم ,وهو مقارنة بالآخرين شجاع ولا يخاف في الحق لومة لائم , لا تهمه الأموال لأنه شبعان مرتاح ,ربما سيدي انتماؤك الفرنسي وبروزك في هذه الفترة بالذات هو من دفع بالكثيرين إلى الشك والريبة في شخصك , فمن يدري فربما هو عميل لفرنسا حسب أحد الشهادات ,أرسلته ليزيد الطين بلة ,على كل حال مازال الرجل يحاول ويعارض بشدة عدة قوانين مثل الغاز الصخري واستعمالاته , وغيرها من القوانين السلبية التي لا تخدم الوطن وتطوره ,لكن يد واحدة ما تصفق وعوض أن نطالب بمطالب هي بعيدة المنال كتخلي الرئيس عن منصبه وإجراء انتخابات مبكرة وووو, لما لا نضع اليد في اليد ونحاول إخراج أنفسنا من المأزق الذي وجدنا فيه أنفسنا بتعاون فرنسي أمريكي يهودي , فالجزائر للأسف في خطر من كل النواحي سواء الحدودية أو حتى الداخلية ,تفاقم مشاكلها وانهيار أسعار النفط الذي زاد الأمور تعقيدا, وصراحة معارضة كهذه أصبحت تؤرقني وتقلقني وتدفعني إلى التقيؤ. فما نحن بحاجة إليه ليس كلام وفقط , بل تنفيذ وفوري ,لأن ما تعانيه البلاد وفي كل الميادين يتطلب نقدا بناء هادفا , ليس أحاديث نملأ بها صفحات الجرائد ونقولها أمام الكاميرات ,فالجزائر ليس بوتفليقة وعهدة رابعة وخامسة ,بل هي أكبر من هذا كله ولديها من المشاكل ما يكفي للنقاش والمعارضة , فنحن نتناول طعاما غير صحي ,نصفه مواد مسرطنة تتسبب في موتنا بطريقة أو أخرى , والسبب هو شجع بعض الفلاحين ,والأغذية المستوردة من الخارج الجزائر هي قطاع صحة مريض لم يستطع توفير العلاج لمواطنيه هي أموال تنهب وتسرق يمينا وشمالا ,هي جرائم مرتفعة وحالات طلاق وتهدم كلي للأسرة والتعليم , فكفانا من كل هذه الترهات ولنلتفت ولو مرة واحدة إلى مصلحة الشعب المسكين ,ولنفكر بصدق يا معارضتنا بالجزائر والباقي يأتي تدريجيا ,والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .


شوهد المقال 862 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

البرهان حيدر في ديوانه " إلى إمراة ما " قصيدة النوم بين ذراعيك

البرهان حيدر      حين أنام بين ذراعيكِ، أنسى الألم من حولي … أشعرُ أني فراشةٌ تمتصُ رحيق العالم من ثغرك النابضُ كزهرةِ رمَّان في المساء.
image

فوزي سعد الله ـ باب الدِّيوَانَة...باب السَّرْدِينْ...باب الترسانة...

فوزي سعد الله   خلال العهد العثماني، كانت هذه الباب التي تُعرف بباب الدِّيوانة، اي الجمارك، وايضًا باب السَّرْدِينْ لوظيفتها المرتبطة بنشاط الصيادين، بابًا
image

وليد عبد الحي ـ العُوار في تحليل الاستراتيجية الامريكية في الشرق الاوسط

 أ.د. وليد عبد الحي  يبدو لي ان محاولات التنبؤ بالسلوك الامريكي في منطقتنا تعتورها إشكالية منهجية تتمثل في محاولة تفسير السياسة
image

أزراج عمر ـ قصتي مع مخابرات نظام الشاذلي بن جديد

 أزراج عمر   أنشر هنا لأول مرة وثائق المتابعات العسكرية والمخابراتية والأمنية ضدي في عام 1983م بسبب قصيدتي " أيها
image

نصر الدين قاسم ـ "الإعلام" في الجزائر.. عار السلطة والنخب الآخر

نصرالدين قاسم  (هذا مقال كتبته قبل عشرة أيام للجزيرة مباشر، لكنه لم ينشر لأن مسؤول القسم قدر أن "البوصلة متجهة ناحية مصر"**  الإعلام لم يكن في الجزائر
image

رضوان بوجمعة ـ الجزائر الجديدة 109 سياسيو التعيين في جزائر التمكين

 د. رضوان بوجمعة    نجحت الأمة الجزائرية في جمعتها ال31 اليوم، في أن تحاصر الحصار الذي فرض على العاصمة بتعليمات رسمية أقل ما يقال عنها
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر31 مظاهرات لحقن الدماء ..

د. العربي فرحاتي  كم هو مؤلم أن تتعاطى السلطة الفعلية مع الحراك الشعبي السلمي بمنطق (الاعداد) فتجتهد ولو بخرق القوانين والدستور إلى إجراءات تخفيظ
image

محمد هناد ـ الحل لن يأتي من العسكر

د. محمد هناد    السيد أحمد ڤايد صالح، لا يمكنكم – وليس من صلاحياتكم على أية حال – حل الأزمة السياسية الحالية بصورة منفردة. يكفيكم أن
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :   القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية السنة الجارية
image

حميد بوحبيب ـ مشاهدات من قلب العاصمة الجزائر La bataille d'Alger act 2

 د.حميد بوحبيب  بعد خطاب استفزازي مسعور وتهديد بتوقيف كل من يشتبه فيه أنه من خارج العاصمة .بعد استنفار قوات القمع ومضاعفة الحواجز الأمنية واعتقال عشرات المواطنين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats