الرئيسية | الوطن السياسي | وليد عبد الحي - فرنسا والظل السنغالي

وليد عبد الحي - فرنسا والظل السنغالي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أ.د. وليد عبد الحي
 
القرار السنغالي بإرسال أكثر من الفي مقاتل إلى الجزيرة العربية لمساندة عاصفة الحزم السعودية هو قرار "فرنسي "بامتياز"، فجذور العلاقات الفرنسية السنغالية وامتداداتها في اللغة والنخب السياسية والتجارة السنغالية ليست منفصلة عن هذا القرار، ناهيك عن الموقف السنغالي من إيران منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين الطرفين عام 2011 بحجة دعم إيران لحركات انفصالية في السنغال.
وقد سبق للسنغال ان ارسلت قوات للسعودية عام 1991 خلال الازمة مع العراق، وقتل في ذلك الوقت 92 جنديا سنغاليا في تحطم طائرة نقل لهم، مما يعني أن سياسات الرئيس "ماكي سالي" ليست معزولة عن سياسات سابقيه مثل "عبدو ضيوف"...بل هي امتداد لانخراط السنغاليين في الحروب الفرنسية منذ وجود فرنسا في جنوب شرق آسيا.
ولا شك أن "لذهب المعز" دوره في جذب القوات السنغالية ناهيك عن أن السعودية سبق لها أن اعلنت عن دعمها لمشروع خطة الطوارئ الاقتصادية السنغالية لعام 2035، وهو ما جعل "الجامبار"(الجيش السنغالي) ينحنون أمام البريق...فقد كان "سالي" في السعودية في الشهر الماضي.
النفوذ الفرنسي وتوظيفه في الجيوب الفرنكوفونية في أفريقيا لملء فراغ منتظر في الخليج من ناحية، وذهب المعز من ناحية ثانية يفسران السلوك السنغالي.... لكني اعتقد ان حجم المعارضة للقرار في داخل الجامبار وبين بعض النخب "الأقل فرانكوفونية" قد ينطوي على بعض المخاطر الداخلية..

شوهد المقال 930 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats