الرئيسية | الوطن السياسي | وليد عبد الحي - الإسلام السياسي المصري في منظور باحث غربي

وليد عبد الحي - الإسلام السياسي المصري في منظور باحث غربي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


د.وليد عبد الحي
 
في دراسة من جزأين قدم الباحث Samuel Tadros دراسة نشرها معهد هدسون في نهاية عام 2014 حول الحركة الإسلامية في مصر، مع التركيز على مرحلة الثورة المصرية من 2011- الفترة الحالية تقريبا، وحمل الجزء الأول عنوانEgyptian Islamism Mapping 
وحمل الجزء الثاني عنوان : Islamist vs. 
Islamist: The 
Theologico-Political Questions
ويقع الجزآن في 244 صفحة، يتناول الأول عرضا دقيقا وموثقا ل 128 تنظيما وشخصية إسلامية مصرية بارزة، ويبدأ بالمداخلة السلفية(أو الجامية في التسمية السعودية) والذين يرفضون أي خروج على الحاكم، ثم الدعوة السلفية، وحزب النور،والسلفية الثورية، والحركات الجهادية، ثم الجماعة الإسلامية، ثم الاخوان المسلمين..ويستثني حزب التحرير"لضعفه في مصر كما يقول الباحث"، كما يتوقف عند بعض المؤسسات مثل الأزهر مشيرا إلى أن 17% من طلاب الجامعات في مصر هم في جامعة الأزهر.
وفي الجزء الثاني من الدراسة يبدأ الباحث بعرض مواقف الحركات الإسلامية من منهجية التغيير التي يمكن أن تنتهي لإنشاء الدولة الإسلامية المأمولة من خلال أدبيات التيارات الكبرى والتيارات الفرعية في الحركة الإسلامية المصرية، وفي الفصل الثاني يتناول أزمة تطبيق الشريعة، بينما يتركز البحث في فصله الثالث على التوجه السلفي، ثم النقد الموجه للتيارات الجهادية، ومناقشة توجهات الإخوان المسلمين الخاصة "بالمشاركة السياسية" ثم الصراع داخل هذا التيار، ومواقف التيارات الإسلامية الأخرى من الإخوان المسلمين، ثم مناقشة كيف تعامل الإسلاميون مع الثورة المصرية، والتركيز على مواقف التيارات الإسلامية من بعض القضايا مثل الإستفتاء، الموقف من العسكر، الأحزاب الأخرى، المشاركة في الانتخابات والموقف من الدستور، مع التركيز على دور "السلفيين " وبخاصة جناح "المداخلة" منهم بخاصة في إطار دعمهم للعسكر، اما أنصار السنة فكان موقفهم "المطالبة للطرفين(الاخوان والعسكر) بعدم التقاتل.
و ترى الدراسة أن التيارات الإسلامية المختلفة وشخصيات دينية هامة هاجمت مرسي بضراوة لا تقل عن ضراوة هجمات خصومه من العلمانيين بل ومن أجهزة الامن والجيش..وتقدم الدراسة نماذج واسعة على دور الإسلاميين في تحطيم بعضهم البعض عبر المواقف المتناقضة والبيانات الاتهامية المتبادلة وتغير الأدوار والمواقف بل والتناحر الشخصي بين قياداتهم.
وتنتهي الدراسة الهامة في تفاصيلها إلى توقع ظهور تيار جديد من رماد التيارات القديمة التي فشلت "بغض النظر عن سبب الفشل"، وسيكون قاعدة تشكل هذا التيار الجديد من "دماء رابعة"، وما ظهور أجناد مصر، وبيت المقدس إلا "النذر الأولى" للقادم طبقا لما تراه الدراسة، ولعل غياب قادة التنظير لهذه الحركات سيكون له تداعياته على "رشد هذه الحركات الجديدة التي ستعود لمواجهة ذات الأسئلة التي واجهت شيوخهم وآبائهم وهي أسئلة منهج التغيير ودور الشريعة في الحياة المعاصرة.....

 

شوهد المقال 1038 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats