الرئيسية | الوطن السياسي | وليد عبد الحي - قناة الجزيرة بين الزمار والملحن

وليد عبد الحي - قناة الجزيرة بين الزمار والملحن

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


د . وليد عبد الحي
 
منذ ظهور قناة الجزيرة عام 1996، أصيب الإعلام الرسمي العربي بصدمة حادة أجبرته على التكيف التدريجي وبمعاناة شديدة مع الظاهرة الجديدة، وتفاوتت نسب التكيف من إعلام لآخر، وحضر تاريخ الإعلام العربي ليملأ المواطن العربي بالشك في الظاهرة الجديدة، لكن القيود والانتقادات التي واجهتها الجزيرة في إسرائيل والعراق والكويت والولايات المتحدة والسعودية والجزائر...الخ ، وما تعرض له مراسلوها من اعتقال وسجن " وبعضهم قبع في السجن لفترات طويلة"... عززت من الثقة بين المواطن العربي والظاهرة الجديدة ...
ونظرا لطغيان الطابع الانفعالي على الثقافة السياسة العربية، تورمت الثقة بالجزيرة، وبدأ المواطن يعاني من آثار هذا الورم، لا سيما أن الوثائق الديبلوماسية والدراسات الأكاديمية والأطروحات الجامعية بدأت تدقق في حقيقة الظاهرة الجديدة، فكيف لنظم سياسية تعود للقرون الوسطى أن تنتج إعلاما "معولما"؟.
ولعل الدراسة التي كنت المشرف العلمي لها والتي استندت لإجابة (611) استاذا جامعيا عربيا من المتخصصين في العلوم السياسية أو الإعلام(مهنية قناة الجزيرة-مركز دراسات الجزيرة-2008)، كشفت لنا أن الجزيرة منحازة "للاخوان المسلمين"( صفحة 82)..ولم يكن حينها موضوع الإخوان المسلمين مطروحا بالحدة الحالية أو الحساسية الحالية، وفي العام التالي 2009، قدم الباحث Shawn Powers أطروحة دكتوراه في جامعة جنوب كاليفورنيا تحت عنوان " THE GEOPOLITICS OF THE NEWS:THE CASE OF THE AL JAZEERA NETWORK" وحلل فيها الباحث في الفصل الرابع من صفحة 124-153 مدى موضوعية الجزيرة، ليصل إلى ان الجزيرة ليست إلا امتدادا للتاريخ والتراث العربي ولكن "بتكنولوجيا غربية"...
وتتضح هذه النتيجة في الصورة التي رسمها الغرب للجزيرة، فصحيفة دير شبيغل في 15 فبراير 2013 جعلت عنوانها" بعدالربيع العربي:الجزيرة فقدت معركة الاستقلالية After the Arab Spring: Al-Jazeera Losing Battle for Independence
وتقول الصحيفة الألمانية أن الجزيرة( والتي تضم ثلاثة آلاف موظف ولها مكاتب في 65 دولة وبميزانية تصل لنصف مليار دولار) تعاملت مع الأحداث العربية بطريقة منحازة ، فمثلا –طبقا لقول الصحيفة- المظاهرات ضد مرسي تعاملت معها الجزيرة على غرار الإعلام العربي التقليدي، ويقول التقرير نقلا عن أكثم سليمان الذي كان مراسلا للجزيرة أن الاوامر كانت تأتي "لنقل تصريحات مرسي وكأنها رأس الحكمة، وأصبحنا مذيعي القصر لمرسي"، ويقارن التقرير بين تغطية أحداث سوريا وتغطية أحداث البحرين والفارق الكبير بين مساحة ونوعية التغطية للحدثين. وهو الأمر الذي عززته 
مجلة التايم التي كتبت عنوانا لمقالها في 24 مايو 2011 يقول:
Bahrain’s Voiceless: How al-Jazeera’s Coverage of the Arab Spring Is Uneven
والتي تتناول فيه عدم التوزان في الجزيرة لتغطية أحداث البحرين.
أما صحيفة الغارديان البريطانية، فتشير كيف جاءت الاوامر في 30 سيتمبر 2012 من المركز في الدوحة للمحررين في القناة الانجليزية(الجزيرة) لتأخير خطاب الرئيس الأمريكي أوباما في الأمم المتحدة حول سوريا ووضع خطاب الامير القطري قبل خطاب أوباما في مقدمة النشرة والتركيز عليه بشكل أكبر..وتم ذلك.
ونشرت الغارديان ( 6 ديسمبر 2010) وثائق من ويكيليكس من السفارة الأمريكية في الدوحة تشير إلى أن حكومة " قطر تستخدم قناة الجزيرة العربية كورقة مساومة في مفاوضات السياسة الخارجية عن طريق تكييف تغطيتها لتتناسب مع زعماء أجانب أو وقف بث انتقادات لزعماء آخرين في مقابل تنازلات كبيرة,,والقناة أداة نافعة لسادتها من السياسيين القطريين" كما تقول الصحيفة البريطانية.
وفي حوار مع (DW) الالمانية يقول أكثم سليمان (ديسمبر 2012) أن " الجزيرة تعزف على المزمار ، والحكومة القطرية هي التي تضع اللحن"..
وتنقل واشنطن تايمز عن 22 موظفا في مكتب الجزيرة في القاهرة استقالتهم بسبب " أننا أصبحنا نبث الأكاذيب"( واشتطن تايمز الثلاثاء- 9 يوليو 2013)، وقال كارم محمود للصحيفة "لقد تلقينا أوامر صريحة بنقل ما هو لصالح الاخوان المسلمين"...وتشير الصحف الغربية ذاتها كيف كانت تتم تغطية الأخبار السيئة عن السعودية في فترة الخلاف القطري السعودي، وكيف يتم سحب هذه الاخبار بمجرد تحسن العلاقة بين البلدين..
لكن الجديد في المشهد هو ما نقلته الصحف القطرية اليوم( 22-مارس 2015) عن مشروع "لخصخصة الجزيرة" ، وبأن الجزيرة في هذه الحالة ستزيد من نطاق عملها الاستثماري بفتح قنوات الجزيرة بلقان ، الجزيرة سواحلي، الجزيرة تركيا..ويبدو أن الامير السابق كان قد أوصى بهذا التوجه.
فإذا تم مشروع الخصخصة، فإن عقود الموظفين قد تكون موضع مراجعة من حيث الامتيازات "وشروط العمل الجديدة"،كما أن القطاع الخاص سيكون معنيا بموضوعات لا تكون القضايا السياسية وقضايا الامن الوطني هي موضع الاهتمام الأول.. فهل الجزيرة في طريقها للظل تدريجيا بخاصة في أيام "الكسوف التي نعيشها هذه الأيام "....ربما.

 

شوهد المقال 1566 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

في 09:41 04.06.2015
avatar
رغم ما قلت يا دكتور..ومع ذالك لازال فيصل قاسم وأمثاله من أبواق الفتن..يتبججون بالصدق والمصداقية..وهم يتلقون الأوامر من البيت الأبيض وتل أبيب..سحقا لكم يا عرب النفاق والكذب. والله ما نكالبت علينا الأمم الا بفعل هولاء المرتزقة الذين هرعو نحو الدوحة لأجل المال والعيش الفاخر..أما الحرية والديموقراطية فهي أكذبوبة صدقها الأعبياء و أبى الأحرار والشرفاء أن يستوعيبوها.

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats