الرئيسية | الوطن السياسي | حارث حسن - الثمن الإيراني والدور الأمريكي والقوى العراقية

حارث حسن - الثمن الإيراني والدور الأمريكي والقوى العراقية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 د.حارث حسن  
 
 
الان وبعد أن هدأ وطيس المعارك الحقيقية والافتراضية ، وتراجعت شحنات التوتر العاطفي وتوقفت جماعة "حدد موقفك؟" عن ابتزاز من يقول دعونا نفكر للحظة ،  ساطرح الأمور بصراحة وحيادية شديدة ولتصححوا لي ان اخطأت. 
هي لم تعد ببساطة مواجهة بين داعش والآخرين ، وهي لم تكن كذلك منذ بدايتها ، بل جزء كبير منها هو صراع بين هؤلاء الآخرين على صياغة مرحلة مابعد داعش 
هذا صراع وليس نزهة ، هو حرب حول القوة والسيطرة والنفوذ ، وليس عركة عشائر تحل بفصل وقصيدة وهوسة ومناشدة لـ "الضمائر" و تذكير بالشرف والغيرة.

 

الامريكيون يريدون التخلص من داعش لكنهم لايريدون تسليم العراق تماما للنفوذ الايراني بل التأكد ان هذا النفوذ لايتجاوز حدوده الراهنة ، ولذلك بات التحذير من خطر "الميليشيات الشيعية" والانتقام الطائفي جزءً رئيسياً من صراع "السرديات" في هذه المواجهة التي كللها تصريح بترايوس الأخير. الأمريكيون لن يساعدوا جيشا يقوده جنرال ايراني بتحرير مدن ذات غالبية سنية ،واقصى ما قد يفعلونه هو التفرج، ولكن التفرج قد يعني فيما يعنيه عدم الضغط على الدول الاقليمية التي تريد ان تستنزف الايرانيين عبر داعش ، وان كان هناك في الجانب الأمريكي من هم أكثر رغبة بجعلها حرب استنزاف طويلة ، وموقف هؤلاء عبر عنه توماس فريدمان - متظاهرا بأنه لايقصد ما يقول - حين طرح السؤال: هل علينا تسليح داعش ؟ ثمن الدعم الأمريكي للحرب ضد داعش هو "عراق لاتسيطر عليه ايران تماماً".

 

فما هو الثمن الايراني ؟ 
لم تكن صور قاسم سليماني نتاج لحظة عفوية بل كانت تحمل رسائل واضحة. ايران تساعدكم ان اعترفتم بنفوذها والأهم من ذلك ان اصبحتم جزءا من معسكر المواجهة الاقليمي الذي تقوده ايران في المنطقة ، وهو ماأغضب السيد مقتدى الصدر الذي قرأ ذلك بوصفه سياسة ايرانية لتوظيف الصراع لمصلحتها، ومن هنا تقاربه التكتيكي الأخير مع علاوي. الايرانيون يريدون الثمن ولاءا شيعيا مطلقا واندراجا في معسكر "المقاومة" ، لاحظوا ان القوى الرئيسية التي تتصدر الحشد "بدر والعصائب وكتائب حزب الله" تطلق على نفسها تسمية المقاومة الاسلامية ، والسؤال هو : المقاومة لمن ، ومن اجل ماذا؟ تقوية هذه الجماعات سيكون بالطبع على حساب تلك القوى الشيعية التي لديها استقلالية في القرار ، وتحديدا المرجعية الشيعية والتيار الصدري ، ولصالح استكمال اندراج شيعة العراق في المحور الايراني.

 

 

ماذا عن القوى العراقية 
القوى الشيعية منقسمة بين تيار المالكي-العامري-الخزعلي الذي يمتلك الاغلبية ويميل الى النظرة الايرانية للامور ، وبين تيار الحكيم الذي يزداد قربا للعبادي ويريد الموازنة بين الايرانيين والامريكيين ولكنه لايمتلك قاعدة شعبية كبيرة ، وتيار الصدر الملتزم بمعاداة الأمريكيين وعدم الاطمئنان للايرانيين. 
الكرد ، وتحديدا فريق البارزاني ، يحاولون توظيف الامور لمصلحتهم ليس فقط عبر فرض الأمر الواقع في الأراضي المتنازع عليها ، بل وايضا عبر صناعة وكسب بعض القوى السنية التي يمكن ان تلعب دورا مستقبليا ، وعبر مواصلة تقديم انفسهم للغرب باعتبارهم شركائه المخلصين الحقيقيين ، ولنتذكر ان السيد مسرور البارزاني سبق بترايوس بعدة ايام بالتصريح بأن "الميليشيات الشيعية أخطر من داعش" . 
العرب السنة ، يظلون موضوعا للصراع - وللخديعة - لافتقارهم للقوى السياسية والاجتماعية الراسخة ، وهم اليوم ينقسمون الى جماعة بغداد وهؤلاء بانتظار أن تفرز الامور منتصرا واضحا ليصعدوا مركبه ، وجماعة اربيل وهؤلاء يتم شحنهم طائفيا واقناعهم ان "الشيعة" هم عدوكم الرئيسي ، وجماعة الحشد وهؤلاء يضيعون ويصغرون مع تضخم الصبغة الشيعية للحشد ، وجماعة داعش.

 

هذه حرب نفوذ وسيطرة ، نحن في معظم الوقت مواضيعها ولسنا فاعلين حقيقيين فيها ، قد تنتهي الى ان ترسم حدود الدم كما تنبا السيد البارزاني ، او تسمح بتوطيد دعائم عراق بمركزية شيعية ان اتفق الأيرانيون والأمريكيون على ذلك ، أو تؤدي الى تكريس معادلة حكم جديدة قائمة على الاضلاع الاثنو-طائفية الثلاثة واعادة انتاج النظام الحالي.

هي حرب مع داعش ، لكن في ثنايا تفاصيلها المعقدة ، تبدو داعش مجرد تفصيل صغير.

شوهد المقال 1574 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

سامح في 05:42 23.03.2015
avatar
هناك مؤامرة امريكية ايرانية خبيثة
اللهم احفظ الدول العربية من الفتنة ومن المد الصفوي

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ ميلاد

خديجة الجمعة  واقترب ميلادي فما هي إلا أيام تفصلني عنه. أحببت عيد ميلادي، لأنه ليس فقط عيد ميلاد يغنى به . لا بل وبالصدفة البحتة .
image

الذكرى السنوية الأولى لرحيل الدكتور الشيخ عشراتي

الوطن الثقافي   منذ سنة بالضبط خسرت البيض ركنا من أركانها، وارتاح الكثير من الجبناء لرحيل قلم أزعجهم كثيرا، لمس الراحل كل النقاط بكل شجاعة، ولم يخش
image

أحمد سليمان العمري ـ كورونا المتحوّر: هل اللقاح فعّال ضد الطفرة الجديدة؟

د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف  يُعتبر عيد الميلاد هذا العام في بريطانيا هو الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية. قبل أيام من نهاية الفترة الانتقالية لخروج الأخيرة
image

وجيدة حافي ـ ما ذنب الحُكومة إذا لم يتحرك الملك والرئيس

وجيدة حافي كل الشعوب العربية تُطالب بإسقاط حُكوماتها وتغيير وزرائها عند أي زلة أو خطأ بسبب فشلهم في تحقيق التنمية
image

عفاف الصادق ترشة ـ هالة عبسي وتغيير نظرة المرأة السوفية للرياضة

عفاف الصادق ترشة    المتتبع للتغيرات الإجتماعية الحاصلة خلال السنوات الأخيرة في الجنوب الجزائري وفي ولاية الوادي تحديداً ، تأثيراً ملموساً على نظرة المجتمع السوفي الصحراوي "
image

رشيد زياني شريف ـ سخرية الأقدار؟ بل "كلُ نفسٍ بما كسبتْ رهينةٌ"

د. رشيد زياني شريف  يوم 16 يناير 2020، يصادف الذكرى 29 لعودة بوضياف من منفاه، على رأس المجلس الأعلى للدولةHCE بعد انقلاب 11 يناير 1992،
image

مريم الشكيلية ـ وجوه متشابهة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان  يا سيدي....الحزن توأم الشتاء وبملامح خريفية......عندما يغزوك الحزن تنكمش مشاعرك ويتقلص فرحك...كذا الشتاء يجعلك متشبثا" بدفئ سترتك ويديك متشابكة وكأنها تشعل
image

.شكري الهزَّيل ـ ذباب الاستبداد والفساد!!

د.شكري الهزَّيل تبدو الأمور أحيانا كثيرة خارج النص واحيانا بكامل نصها وأخرى بلا نص ولا معنى ولا فحوى عبر ازمان تزمَّنت زمانها وأماكن تمكَّنت مكانها
image

عفاف الصادق ترشة ـ منصات التواصل الإجتماعي مكان للصراعات الثقافية الإفتراضية

عفاف الصادق ترشة   مع بروز ما سمي بمنصات التواصل الاجتماعي إكتسح مفهوم الثورة السلوكية لرواده والذي عكس الغطاء الخارجي لثقافة ومجموعة التوجهات الفردية المنحازة بواقع الثقافة
image

وليد عبد الحي ـ المقاومة الفلسطينية والجهة الخامسة خلال السنوات الاربع القادمة

أ.د.وليد عبد الحي تتعامل الدراسات المستقبلية مع متغير تسميه المتغير " قليل الاحتمال عظيم التأثير"(Low Probability-High Impact ) ،أي المتغير الذي يكون احتمال حدوثه محدودا لكن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats