الرئيسية | الوطن السياسي | وليد عبد الحي - حوار الخاصة والعامة

وليد عبد الحي - حوار الخاصة والعامة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د.وليد عبد الحي
 
في حدود معرفتي المتواضعة، لا أعرف دينا، أو آيديولوجية ، أو نظرية اجتماعية أو إنسانية، إلا وواجهت نوعا من "الخلاف" بين أتباعها حول تفسيرها أو تطورها..فالماركسية ماركسيات، والرأسمالية رأسماليات، والقومية قوميات، فالخلاف في تفاصيل أية نظرية ظاهرة تاريخية " تكاد" أن تكون مطلقة..والأمر في الأديان أوضح من غيره، فكل الأديان دون استثناء تشظت لمذاهب كل منها يدعي " الصحة"..لكن النقاش والحوار بين أتباع الفروع يختلف لدى العامة عنه لدى الخاصة"الفكرية أو الرموز الكبرى"، لكني لست متأكدا من شمولية ذلك، لكني سأعطي نموذجا على تسامي الحوار والخلاف...ومثالي هنا هو ترجمة المرشد الإيراني على خامنئي لكتب سيد قطب( مثل كتاب المستقبل لهذا الدين، وكتاب في ظلال القرآن ، وكتاب نقد الحضارة الغربية..) والطريقة التي يناقش فيها مضمون هذه الكتب، ففي ترجمته لكتاب سيد قطب "المستقبل لهذا الدين" يقول على خامنئي حرفيا : " هذا الكتاب - رغم صغر حجمه - خطوة رحبة فاعلة على هذا الطريق الرسالي. مؤلفه الكريم الكبير سعى بهذا الكتاب في فصوله المبوبة تبويبا ابتكاريا أن يعطي أولا صورة حقيقية للدين، وبعد أن بيّن أنّ الدين منهج حياة، وأن طقوسه لا تكون مجدية إلاّ إذا كانت معبرة عن حقائقه، أثبت بأسلوب رائع ونظرة موضوعية أن العالم سيتجه نحو رسالتنا وأن المستقبل لهذا الدين." ثم يضيف خامنئي قائلا: الكتب الأخرى للمؤلف المفكر المجاهد تشكل كل منها خطوة على طريق توضيح معالم الرسالة الإسلاميّة، وتفند مزاعم أولئك الذين يتهمون الإسلام بالبعد عن المنهج العلمي الصحيح وبأنه استنفد أغراضه" ، ثم يقول خامنئي :حاولنا في الترجمة أن ننقل غرض الكاتب بشكل كامل، وتجنبنا حذف أي جزء من الفكرة بذريعة الترجمة الحرة، ومع ذلك سعينا إلى أن تكون الترجمة واضحة سلسلة مفهومة للجميع، وتجنبنا ذلك اللون من الترجمة المقيدة باللفظ والجملة، حتى لا يقع الأسلوب في غموض وتعقيد، وذكر المؤلف في نهاية كتابه بعض الأسماء وأثنى عليهم، ولست أوافق المؤلف في ذلك، ولكني أوافقه في أساس الموضوع، لذلك تجنبت التعليق في مكانه"..انتهى كلام خامنئي.
ولست هنا لأضفي مهابة على أي من الشخصين(قطب أو خامنئي) لان هذا ليس موضوعي البتة، ولكن موضوعي أضيق من ذلك بكثير وهو "لغة الحوار" بين المفكرين الإسلاميين المعاصرين.
بالمقابل من اليسير العثور على "مناظرات" فيها من الإسفاف والشخصنة وضيق الأفق الكثير،وهو ما افسد بيئة الثقافة لدينا، فلا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم ، ولا سراة إذا جهالهم سادوا..
يبدو لي ان ما افسد الأمر ناحيتين:
1- اقتحام العامة ميدان المناظرات الفكرية دون زاد، فاختلط الحابل بالنابل، وقد يسرت وسائل التواصل الاجتماعي تأجيج ذلك، ولا ارى ضيرا في أن يناقش حتى العامة الشأن العام..ولكن تهذيب الحوار سيحتاج لوقت طويل ..
2- تكييف الرأي الفقهي للغرض السياسي، وهنا يدخل المال والسلطة والجاه ويحضر التاريخ بسطوته ويصبح الفصل بين القضايا شبه مستحيل 

شوهد المقال 1218 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان ـ شهقةُ الكرملْ

عادل السرحان                ياأبتِ خذ قلبي وامنحني قلبك وإن كان عليلاًسأحيا به ... حتماً سأحيا حبك كالربيع وأنى لزهرةٍ أن تموت حين يغشاها الربيعخذ قلبي الفتي
image

عادل البشراوي ـ قرابين هولاكو

عادل البشراوي عندما جهز جورج بوش الإبن قوات التحالف للحرب على الإرهاب قبل عقد ونيف فاستحل أفغانستان والعراق، كان يقول أن الرب تحدث معه وأمره بذلك
image

عماد بوبكري ـ ما وراء ملف الصحراء الغربية في الحسابات الجيوسياسية الإقليمية و الدولية

عماد بوبكري  أنا من اللذين يعتقدون أن ملف الصحراء الغربية خرج من الحسابات الضيقة و المناواشات الجزائرية المغربية الضيقة ليدخل و بصفة دائمة كقضية مربوطة حتميا
image

سعيد لوصيف ـ التفكير في المجتمع الجزائري المعاصر

د . سعيد لوصيف  يعتبر التفكير في المجتمع الجزائري و ظواهره النفسية الاجتماعية نشاط شيّق و شاق في الوقت ذاته: شيّق لأنّه يسمح للباحث
image

نجيب بلحيمر ـ مرض تبون.. مأزق السلطة وفرصتها

نجيب بلحيمر  حديث "الفراغ" يهيمن على ما يكتب ويقال عن الجزائر. هنا وفي الخارج أيضا، فرنسا تحديدا التي يرانا بعيونها جزء كبير من العالم، تجري المقارنات
image

العربي فرحاتي ـ الساركوزية والماكرونية..والحراك

د. العربي فرحاتي  بدافع التلهية سبق لساركوزي أن أثار قضية الاعتراف بجرائم الاستعمار باعتبارها قضية الشعب الجزائري وهو كلام استهوى الكثير من مثقفينا فأثاروها كما لو
image

نجيب بلحيمر ـ الفراغ.. مرض النظام المزمن

نجيب بلحيمر   “سمعنا دعوات لإلغاء الإستفتاء، فإننا إذا فرضنا جدلا بالتسليم بتلك الحجج وفي إطار وفاق وطني بين الشركاء في الساحة الوطنية بضرورة إلغاء الدستور
image

عادل السرحان ـ جنوبي أنا

عادل السرحان                ومذ ولدتُ رضعتُ حروف المحبّةمن صدر أمّي وأول مانطقت به (حبوبي)تشرق شمسي من سعف النخيل وتغرب خلف خطوط الكهرباءفي الأفق الخجولتعلّمتُ البكاء قبل الولادة وحين خرجت
image

فضيلة معيرش ـ مرآب في بيت أبي

فضيلة معيرشأدمن الصمت على عتبات الماضي دون ما يد حانية تخفف من أعباء شكواه، تزوج منذ أكثر من عشرين سنة وهاهو عبد الباقي يقترب
image

أحمد سليمان العمري ـ سياسات عقيمة ورسومات لا تختلف عنها

أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف«إنّا كفيناك المستهزئين الذين يجعلون مع الله إلها آخر». هل الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لرسول الأمّة حريّة تعبير أم استفزاز صريح لشريحة كبيرة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats