الرئيسية | الوطن السياسي | وليد عبد الحي - حوار الخاصة والعامة

وليد عبد الحي - حوار الخاصة والعامة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د.وليد عبد الحي
 
في حدود معرفتي المتواضعة، لا أعرف دينا، أو آيديولوجية ، أو نظرية اجتماعية أو إنسانية، إلا وواجهت نوعا من "الخلاف" بين أتباعها حول تفسيرها أو تطورها..فالماركسية ماركسيات، والرأسمالية رأسماليات، والقومية قوميات، فالخلاف في تفاصيل أية نظرية ظاهرة تاريخية " تكاد" أن تكون مطلقة..والأمر في الأديان أوضح من غيره، فكل الأديان دون استثناء تشظت لمذاهب كل منها يدعي " الصحة"..لكن النقاش والحوار بين أتباع الفروع يختلف لدى العامة عنه لدى الخاصة"الفكرية أو الرموز الكبرى"، لكني لست متأكدا من شمولية ذلك، لكني سأعطي نموذجا على تسامي الحوار والخلاف...ومثالي هنا هو ترجمة المرشد الإيراني على خامنئي لكتب سيد قطب( مثل كتاب المستقبل لهذا الدين، وكتاب في ظلال القرآن ، وكتاب نقد الحضارة الغربية..) والطريقة التي يناقش فيها مضمون هذه الكتب، ففي ترجمته لكتاب سيد قطب "المستقبل لهذا الدين" يقول على خامنئي حرفيا : " هذا الكتاب - رغم صغر حجمه - خطوة رحبة فاعلة على هذا الطريق الرسالي. مؤلفه الكريم الكبير سعى بهذا الكتاب في فصوله المبوبة تبويبا ابتكاريا أن يعطي أولا صورة حقيقية للدين، وبعد أن بيّن أنّ الدين منهج حياة، وأن طقوسه لا تكون مجدية إلاّ إذا كانت معبرة عن حقائقه، أثبت بأسلوب رائع ونظرة موضوعية أن العالم سيتجه نحو رسالتنا وأن المستقبل لهذا الدين." ثم يضيف خامنئي قائلا: الكتب الأخرى للمؤلف المفكر المجاهد تشكل كل منها خطوة على طريق توضيح معالم الرسالة الإسلاميّة، وتفند مزاعم أولئك الذين يتهمون الإسلام بالبعد عن المنهج العلمي الصحيح وبأنه استنفد أغراضه" ، ثم يقول خامنئي :حاولنا في الترجمة أن ننقل غرض الكاتب بشكل كامل، وتجنبنا حذف أي جزء من الفكرة بذريعة الترجمة الحرة، ومع ذلك سعينا إلى أن تكون الترجمة واضحة سلسلة مفهومة للجميع، وتجنبنا ذلك اللون من الترجمة المقيدة باللفظ والجملة، حتى لا يقع الأسلوب في غموض وتعقيد، وذكر المؤلف في نهاية كتابه بعض الأسماء وأثنى عليهم، ولست أوافق المؤلف في ذلك، ولكني أوافقه في أساس الموضوع، لذلك تجنبت التعليق في مكانه"..انتهى كلام خامنئي.
ولست هنا لأضفي مهابة على أي من الشخصين(قطب أو خامنئي) لان هذا ليس موضوعي البتة، ولكن موضوعي أضيق من ذلك بكثير وهو "لغة الحوار" بين المفكرين الإسلاميين المعاصرين.
بالمقابل من اليسير العثور على "مناظرات" فيها من الإسفاف والشخصنة وضيق الأفق الكثير،وهو ما افسد بيئة الثقافة لدينا، فلا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم ، ولا سراة إذا جهالهم سادوا..
يبدو لي ان ما افسد الأمر ناحيتين:
1- اقتحام العامة ميدان المناظرات الفكرية دون زاد، فاختلط الحابل بالنابل، وقد يسرت وسائل التواصل الاجتماعي تأجيج ذلك، ولا ارى ضيرا في أن يناقش حتى العامة الشأن العام..ولكن تهذيب الحوار سيحتاج لوقت طويل ..
2- تكييف الرأي الفقهي للغرض السياسي، وهنا يدخل المال والسلطة والجاه ويحضر التاريخ بسطوته ويصبح الفصل بين القضايا شبه مستحيل 

شوهد المقال 1148 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ سحابة صيف راعدة

نجيب بلحيمر   كما كان متوقعا اكتفت الخارجية الفرنسية بالتذكير بحرية الصحافة للرد على قرار الجزائر استدعاء سفيرها لدى باريس احتجاجا على بث وثائقيين سهرة
image

نجيب بلحيمر ـ النقاش الحرام

نجيب بلحيمر   هل نقد بعض القرارات في ميدان السياسة الخارجية للجزائر والاختلاف حولها يمثل جريمة ؟ في الجزائر يجيب كثير من الناس بنعم، وقد
image

عثمان لحياني ـ فلتان وتلف

 عثمان لحياني  مثلما كانت هناك عملية مأسسة وتبني لخطاب الكراهية المبني على تمزيق الجغرافيا ووضع الحجر في الشقوق ، مثلما يبدو واضحا أنه تم
image

العربي فرحاتي ـ إذا عرف ..من رخص ؟ ..بطل العجب !

د. العربي فرحاتي  لشعورهم بالنقص في شرعية من انتخبوهم..الباديسيون الجدد يكملون ما نقص من شرعية السلطة التي انتخبوها من هجومات الاعلام الفرنسي لسلطتهم ..حيث
image

وليد عبد الحي ـ قرارات ترامب بين النرجسية والمؤسسية

 أ.د.وليد عبد الحي  أزعم ان عملية صنع القرار السياسي في الولايات المتحدة لم تشهد في تاريخها تنازعا حادا بين " شخصية الرئيس" من
image

العياشي عنصر ـ خبايا "تحقيق فرانس5"

 د. العياشي عنصر  بعد مرور لحظات الصدمة والغصب لابد من التفكير بتأني وبمنهجية حول هذا التحقيق وتحليله وتفكيكه ثم إعادة بنائه حتى يتسنى لنا فهم
image

محمود بلحيمر ـ لولا الحراك لواصل الكثير من الناس التبوّل في سراويلهم كلّما سمعوا اسم السعيد

محمود بلحيمر   بالنسبة لي لا مقال يُنشر في "الواشنطن تايمز" ولا وثائقي يُبث في قناة فرنسية ولا أي عمل إعلامي أو دعائي يُغير من موقفي
image

زهور شنوف ـ معڤال وبوحميدي.. عار "قُبلة الشيخوخة" في الشارع! #الجمعة_67 #الحرية_للمعتقلين

زهور شنوف   في الاسبوع نفسه رأينا اهتماما غريبا بالحراك، على مستويات مختلفة، والحقيقة ان الاهتمام بالحراك لا يغيب ابدا لدى من ينام الجمر في بطونهم،
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ، سيكولوجية العالم الافتراضي،تقسيم المجتمع ، L'abcès

 د. عبد الجليل بن سليم عندما بدأ الحراك لم تكن دوائر السلطة مهتمتا بامر الشعب لكن اهتمامها كان كيف تجد مخرجا للمشكلة و أهم شيء
image

خديجة زتيلي ـ لا بديل عن الدولة المدنيّة لقيامة إنسان جزائري جديد ..مقال منع نشره في مجلة ثقافية جزائرية

د. خديجة زتيلي  في الأسبوع الأخير من شهر أفريل المنصرم اتّصل بي الدكتور اسماعيل مهنانة يستكتبني في مجلة ''انزياحات'' الصادرة عن وزارة الثقافة الجزائريّة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats