الرئيسية | الوطن السياسي | ڨنيفي اليزيد ---- مبادرة الأفافاس ..فرص النجاح ‼

ڨنيفي اليزيد ---- مبادرة الأفافاس ..فرص النجاح ‼

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ڨنيفي اليزيد

 

تثير مبادرة الأفافاس الكثير من الجدل والنقاش ..بعضه مفيد وكثيره  عقيم ولغط وردود أفعال وتصفية حساب ..ومناكفة حزبية وشخصية وتناطح.. وتموقع مبكر.

 من المبكر جدا الجزم أن المبادرة كاملة متكاملة ناجحة.. أم مضيعة للوقت وتمييع للأمور وقفز في الهواء وتشويش متعمد وشق لصف التوافق الوطني  ..وهي لم تكشف  بعد عن  وجهها وملامحها  إلا كورقة بيضاء يراد أن تكون بغير أحكام مسبقة ولا أفكار "طابو غير قابل للنقاش".. هذا جيد ومشجع ..لكن يبدو دائما  الشيطان يسكن التفاصيل ..الاسئلة والاستفهامات المطروحة اليوم حول هذا المسعى ليست أسئلة عادية و بسيطة وإنما هي تساؤلات في العمق واستفسارات في الصميم.

أولا ما سر هذا الاحتفال والاحتفاء من السلطة وخدمها بهذه المبادرة قبل حتى أن تتشكل وتظهر ملامحها.. ألا يطرح هذا أكثر من علامة شك وتساؤل ودهشة ثم  هل فعلا الافافاس يملك فعلا الوزن السياسي والشعبي الذي  يرشحه لهكذا دور وهو الحاصل على  180ألف صوت حسب آخر انتخابات؟..ثم أليس مدهشا حقا أن يُلتفت إلى مبادرة حزبية فردية غامضة ومبهمة وتفتح لها الأبواب والشوارع وتحضى بتناول إعلامي رسمي واسع‼.. بينما إجماع وتوافق وطني  تاريخي فريد حدث في زرالدة يُنظر إليه بعين الريبة والشك والتجاهل والتخوين والمؤامرة أيضا.. بأي منطق تُقاس الأمور في هذه البلاد.. هل معقول أن يكون كل هذا اللفيف الهائل من المعارضة المختلفة التوجهات على خطأ ؟بينما يراد لورقة الأفافاس البيضاء أن تكون هي الإجماع الواحد الأوحد  وعصى موسى السحرية المعجزة .

ما الذي منع  الافافاس مثلا أن يكون قاطرة المعارضة وسيدها  اليوم وغدا ؟..وما الذي دفعه للتصرف منفردا كوسيط بينما كان بإمكانه إفراغ أفكاره داخل جسم المعارضة المتوافقة إلى حد بعيد حول أفكار مصيرية تعصم البلد من القلاقل والفوضى واللاشرعية ..هل النرجسية والتموقع وحب الزعامة والتفرد ما يدفع دائما لهكذا أفعال سياسية تقسم وتشرذم ولا تجمع؟..ثم من بإمكانه اليوم تجاهل درجة التوافق والتنازل  النوعي والكمي الذي وصلته المعارضة  بعيدا عن الطموحات الحزبية والتناقضات الايديولوجية ‼ .

قد تكون مبادرة حزب -القائد ايت احمد-  بنية حسنة خوفا على البلد وتقديرا للمصلحة العليا.. لكن هذا لا يكفي  ولا يعفي من التساؤل عن الكيفيات والأليات التي تحقق الإجماع ..وما الأولويات في أجندة التوافق و من الضامن والحامي لهذا الاستحقاق التوافقي التاريخي ..

ليس سهلا ولا مستحيلا أن تنجح مبادرة جبهة القوى الإشتراكية أو مبادرة الا نتقال الديمقراطي   ..لكن يبدو أن الاختلافات وتنازع الأمزجة والطموحات الجارفة  وتدخل السلطة  تنبئ بأن طريق المعارضة ليس سالكا كما يتصور البعض ..  ولايزال هناك الكثير من الجهد يبذل  لتنضج  الأفكار  وتذوب الخلافات لمعارضة قضت وقتا طويلا في النوم أو العمل الغير مجد والتنابز الفارغ  والهروب من الشارع  والجلوس في الصالونات .

 

 

 

gulyazid@gmail.com

شوهد المقال 1231 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سعيد خطيبي ـ سنة أولى حراك

سعيد خطيبي   في أكتوبر 1988، عاشت الجزائر ثورة شعبية ضد النّظام، كانت لحظة فارقة، ترتبت عنها تغيّرات جوهرية في البلد، وكان يمكن لها أن تكون
image

مصطفى كيحل ـ الحراك وسيكولوجيا الحشود

   د. مصطفى كيحل  ساد الانطباع في الجزائر منذ نهاية التسعينات من القرن الماضي ، أن التغيير بالشارع أو بالحشود و الجماهير غير
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك الشعبي...بين Frantz Fanon وDavid Galula.....و فيلم الأفيون والعصا

عبد الجليل بن سليم  في قول واحد كل من Frantz Fanon و David Galula هما الوحيدان اللي فهمو التركيبة النفسية و العقلية للجزائري كان
image

رضوان بوجمعة ـ الوحدة في عمق "الثورة السلمية" الذكية

 د. رضوان بوجمعة    الجزائر الجديدة 161   التقيت اليوم في الجمعة 53 مع جزائريين وجزائريات من ولايات مختلفة تسللوا إلى العاصمة التي تحولت إلى منطقة "شبه
image

فوزي سعد الله ـ عن وُصول "أهل الحمراء" من غرناطة إلى عَنَّابَة

فوزي سعد الله   "...منذ نحو 5 قرون، يُحكى في الروايات الشعبية في مدينة عنابة، لا سيَّما في الوسط الحَضَري، أن سقوط غرناطة عام 1492م كانت
image

جباب محمد نور الدين ـ النظام : الحراك وراءه والخراب أمامه ولا مفر له

د. جباب محمد نور الدين   لا أزال أذكر كان يوم جمعة من سنة 2001 عندما اتصل بي الصديق عبد العزيز بوباكير من مقر "
image

نجيب بلحيمر ـ محاولة فاشلة لسرقة ثورة مستمرة

نجيب بلحيمر   بعد جمعة مشهودة عاد الجزائريون إلى الشارع لإحياء ذكرى انطلاقة الثورة السلمية.. في العاصمة ومدن أخرى كان إصرار المتظاهرين على النزول إلى
image

فضيلة معيرش ـ الأديب طيب صالح طهوري لا تشبه كتاباته أحدا ولا يمكن أن تسند لمن سبق من كتاب وشعراء

فضيلة معيرش  ولج عالم الكتابة منذ ما يقارب الأربعين سنة ، أديب طوع الحرف فاستقام له جاب بساتين الإبداع فقطف ما لذ له وطاب من شجرها
image

يسرا محمد سلامة ـ هوس الشهرة

 د. يسرا محمد سلامة   أنْ تكون نجمًا مشهورًا تلك نعمة ونقمة في نفس الوقت؛ لأنّ ذلك يعتمد على طبيعة الشخص نفسه، وما تربّى عليه طوال حياته
image

د. يسرا محمد سلامة ـ البداية ونهاياتها

 د. يسرا محمد سلامة البداية، كلمة ممتعة بها من التفاؤل الشئ الكثير، تجمع في طياتها الطموح، والتحفيز، والمثابرة على إكمال ما يبدؤه الشخص من عمل، علاقة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats