الرئيسية | الوطن السياسي | المتلقي بين صدمة الواقع و حقيقة الإعلام : كربوعة االمختار

المتلقي بين صدمة الواقع و حقيقة الإعلام : كربوعة االمختار

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
بعض وسائل الإعلام على غرار "قناة الحرة الفضائية" تتعاطى مع العدوان الاخير على فلسطين "غزة بالتحديد" و تحاول أن تصور لنا أن ما يحدث في الأاراضي المُقدسة هو مواجهة و هذا غير صحيح لا إعلامياً و لا أخلاقياً ، لأن المواجهة تقتضي التكافؤ بينما العدوان يقتضي التواطؤ للأسف وهو ما حصل فعلأً طبعاً كما أضحى معروفاً للعيان و بعد الحصيلة المُؤسفة ، إن قناة الحرة الأمريكية التي أطلقوها عام 2004 تأسست بتمويل أمريكي و مقرها فرجينيا ، ربما جاءت على أنقاض" الس ن ن" و بعدما أدركت الولايات المتحدة الدور المتنامي لقناة قطر الجزيرة في المنطقة و أن العرب مشاهدين في أفضل الحالات إن لم يكونوا متفرجين يبحثون عن إعلامهم في الخارج ... و هو ماحصل أيضاً مع فرنسا التي أنشأت "قناة فرانس 24 "لتحاول أن تثبت وجودها بعدما أضحى الإعلام سلاح على غرار القوة الإقتصادية و الشعار الجديد للسياسة الخارجية تدعيم الديبلوماسية" هذه الدول الديبلوماسية بالنسبة لها ليست مجرد حدود بل التواجد الإقليمي " على غرار الحضور الثقافي ، الرياضي ، السياسي ...غير أن معالجة "فرانس 24 "للأحداث تبدو أقل وطأة و مقبولة شكلاً على الأقل إلى حد الآن رغم أني أنزعج عندما يتم تقديم شهداء غزة على أنهم قتلى ، غير أن هذا أمرٌ يخصني و عقيدتي كمسلم " لإننا نحتسبهم عند الله شهداء لكن مايألم هو التضليل من أجل الإبقاء على القوي و كسر ما تبقى من الضعيف ، هل يمكن مثلاً اليوم أن نقول للمواطن الأمريكي في فرجينا، أو نيوجرسي أن يتحرى الحقيقة بعيدا عن وسائل الإعلام ؟ يبدو أن الوازع الأخلاقي هو الضمير المهني الأوحد المتبقي للإعلام إذا لم يكن للدعاية رأي آخر ..!     
                 كربوعة المختار

شوهد المقال 2519 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في
image

وليد عبد الحي ـ حماس وفتح: تمويه الاستراتيجي بالأخلاقي

 أ.د.وليد عبد الحي  الاعلان الاخير عن لقاء قيادات من حماس وفتح لبحث " تحقيق وحدة وطنية" للرد على القرار الاسرائيلي بضم اجزاء من الضفة
image

عبد الجليل بن سليم ـ مناورة النظام الجزائري اطلاق معتقلي الرأي وهو في la crise و كل قرد و بنانتو the red herring gambit

د. عبد الجليل بن سليم  أولا الحمد لله على أنه هناك مجموعة من معتقلي الحراك من أبناء الشعب أطلق سراحهم (الحمد لله على السلامة كريم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats