الرئيسية | الوطن السياسي | جباب محمد نورالدين ....... الوطنية الجزائرية نحو المجهول

جباب محمد نورالدين ....... الوطنية الجزائرية نحو المجهول

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.جباب محمد نورالدين 

أمس نشرت جريدة " Le Soir d'Algérie" مقالا لأستاذ علم الاجتماع "عدي الهواري " بعنوان " La crise du système politique en Algérie "أكد فيه ما جاء في تصريح السيد سعداني ،مع شيء من التفصيل حول ممارسات بعض أجهزة الدولة. وانتهى المقال إلى القول ان الأزمة في الجزائر ليست أزمة عُصب ،إنما هي ازمة نظام حكم . 
هل نكتفي بالقول أنها أزمة نظام ،أم أننا مطالبون بشرح طبيعة النظام وتركيبته، ومألات الأزمة التي تبدو للوهلة الأولى أنها تنذر بويلات كبيرة ومفتوحة على جميع الأخطار وليس من المستبعد أن تعصف بنا دولة ومجتمعا .
الكثير من الاجتهادات عدت تصريحات الأمين العام لحزب جبهة التحرير السيد سعيداني ضد الأجهزة الأمنية سبب الأزمة .
لا أعلم مدى صحة هذا التفسير ، لأني أرى عكس ذلك تماما فالسيد سعيداني ،كما أرى ،ليس سبب الأزمة إنما هو نتيجة أزمة، والفرق كبير وواضح بين السبب و النتيجة ،لأن الأزمة بدأت قبل ربع قرن ،سنة 88 وإلى حد الآن لم تأخذ نصيبها في التحليل بالقدر الذي يسمح بتكوين تصور واضح حول طبيعتها وأسبابها العميقة وتداعياتها التي ليست سياسية فقط ،حيث ختزلها البعض و أرجعها إلى مؤامرة خارجية ضد الجزائر وشعبها . 
ليست مؤامرة خارجية لما توجه جموع المتظاهرين ، أثناء الأحداث ،نحو مقرات حزب جبهة التحرير وهي تحمل معها "جيريكان " البنزين وأعواد الكبريت، وألهبت النار فيه وهو الحزب الذي مثّل ذروة نضال وكفاح الحركة الوطنية ، ثم توّجها بأعظم ثورة في التاريخ المعاصر وحرر الجزائر من استعمار استيطاني.
إذا أبعدنا مفردات مثل المؤامرة الخارجية وأعداء الثورة، فإن ذلك" الفعل" يفصح عن عدة مواقف: فهوة من جهة إعلان عن قطيعة تاريخية مع الوطنية الموروثة من طرف جيل جديد لم تعد تلك الوطنية الموروثة تلبي طموحاته و تطلعاته واحتياجاته ،كما يفصح كذلك عن الحدود التاريخية للجيل الذي حمل على أكتافه الوطنية ودافع عنها بالدم و البارود ،لكنه لم يعد قادرا على استيعاب المؤثرات والاحتياجات و التطلعات الجديدة.
إنها جدلية مزدوجة أو أزمة مزدوجة تجلت بكل وضوح في التحول من جبهة التحرير إلى الجبهة الإسلامية، من وطنية انغلقت على نفسها إلى وطنية اغلقت الباب على نفسها . 
هذه الأزمة ليست خاصية جزائرية إنها جزء أصيل من أزمة حركة التحرر العربية التي بلغت حدودها التاريخية وخلقت نقيضها، فليس صدفة أن يخلق حزب البعث نقيضة "داعش والنصرة " وهو أول حزب علماني ويساري ، وليس صدفة ان يخلق حزب البعث نقيضه الطائفية وهو الحزب القومي العربي الذي رفع شعار "أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة " .كما انه ليس صدفة أن تخلق الناصرية. نقيضها جماعة الإخوان، وليس صدفة على الإطلاق ان تخلق ليبرالية وعلمانية بورقيبة نقيضها حركة النهضة. 
إن الأجوبة الصحيحة و الشافية ليست في الحديث عن المؤامرة الخارجية ،إنما الأزمة تكمن داخل مسار وأفكار والمنطلقات النظرية و الحامل الاجتماعي لحركة التحرر العربية التي انتهت إلى مأزق قاتل 
لقد كانت الجزائر سباقة إلى الأزمة وهذا يعود إلا تسارع حركة التاريخ و الديناميكية الاجتماعية ومثلما طالت وتعمقت الأزمة في الجزائر سوف تطول وتتعمق الأزمة في دول الربيع العربي لأنها نفس حركة التحرر العربي ونفس أسباب الأزمة ونفس الحامل الاجتماعي مها اختلفت بعض المظاهر الخارجية .
إذا جاز لنا تلخيص الأزمة في الجزائر فهي لم تكن بين النظام و المجتمع إنما بين عُصب النظام ورّطوا المجتمع في معركة ليست معركته ،وهذ ما أفصح عنه آنذاك وزير الداخلية سليم سعدي الذي قال بالحرف في لقاء بمدنية البليدة "il faut impliquer la société." المجتمع الجزائري لم يكن طرفا إنما رهينة بين العُصب المتصارعة اتخذت منه درعا واقيا .
لقد كان وصف الراحل عن محمد بوضياف لتلك العصب في منتهى الدقة لما وصفها ب "المافيا المالية السياسية " و المافيا لا وطن ولا وطنية ولا مشروع وطني لها وما ا نشهده اليوم من صراع في حقيقته هو انتصار أحد اجنحة هذه المافيا المالية وسوف تنفرد بحكم الجزائر في العهدة الرابعة .
ما يلوح في الأفق إلى حد الآن يقول أن العهدة الرابعة آتية لاريب فيها ،لكن لا أحد يعرف، مهما ذهبت به الأوهام بعيدا حول نفسه، كيف تنتهي.

شوهد المقال 3383 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر 53 ..يوم للنضال ..وليس للكرنفال

 د. العربي فرحاتي  منذ أسبوع بدأت فعاليات أحياء الذكرى السنوية الأولى للحراك الشعبي الوطني السلمي ..ويتوافد الأحرار من كل ربوع الوطن من الولايات والدوائر
image

سعيد لوصيف ـ مسار التحولات المجتمعية الكبيرة

د. سعيد لوصيف  Un processus historique est un fait émergent qui prend naissance d'une intelligence collective.. مسارات التحولات المجتمعية الكبرى تأخذ وقتا، وتتطلب صبرا وثباتا، كما تتطلب
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة المبدعة وإفلاس السلطة "المرضعة"

  د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 160   تدخل الثورة السلمية عامها الثاني، الأسبوع القادم، وهي باقية ومستمرة، واضحة في رؤيتها، وسلمية وذكية في أدواتها، ووطنية في جغرافيتها
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية.. مفاجأة الجزائر لنفسها

نجيب بلحيمر   بدهشة اللحظة الأولى يحيي الجزائريون سنوية الثورة السلمية التي كانت مفاجأة الجزائر لنفسها.. جمعة أخرى ترتسم فيها صورتان، الأولى لجزائر المستقبل التي
image

العربي فرحاتي ـ الحراك ..والكيد لمحاولات اعتقال الحراك والسطو ...

 د. العربي فرحاتي  صحيح أن العصابات أرهقت الشعب طيلة حكمها منذ الاستقلال بكيدها ومكرها وبسياساتها التحكمية والاحتوائية .حيث أزاحوا الشعب ومقومات ثورته باسم الشعب
image

النظام الجزائري يرفض رسمياً ترخيص لإقامة ندوة جامعة في قاعة حسان حرشة لفتح نقاش جاد بين نشطاء وفعليات الحراك

بيان  تأجيل الندوة الجامعة لنشطاء وفعاليات من الحراك الشعبي والدعوة الى عقد ندوة صحفية غدا الخميس *نحن فعاليات ونشطاء من الحراك الشعبي، احتفالا بالذكرى الأولى
image

وليد عبد الحي ـ في مختبراتهم نحو المستقبل

 أ.د . وليد عبد الحي  ما الجديد في جعبة العلم القادم ؟ وما هي المشروعات التي يفكرون ويعملون على انجازها ؟  1- الوصول الى
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الفقر يصافح صانعه

عثمان لحياني  يحدث أن يلتقي الفقر بصانعه في قصر المؤتمرات في العاصمة الجزائرية، فعلى شاشة كبيرة شاهد الرئيس عبد المجيد تبون والوزراء في الحكومة
image

سعيد لوصيف ـ الموقف: ارادة التغيير لا تتأتى ببيانات.. المبادرات تشخيص مغلوط لواقع معلوم...

د. سعيد لوصيف  الواقع مستمر منذ سنة ويعبر عن صراع ارادات : ارادة التغيير في مواجهة ارادة اعادة انتاج النظام واستمراره... القول بندوة جامعة ينمي
image

فوزي سعد الله ـ عن إسهام الأندلسيين في نهضة بجاية وازدهارها والدِّفاع عنها...

فوزي سعد الله   "...في القرن 13م، أًصبح الأندلسيون، يقول ناصر الدين سعيدوني في "دراسات أندلسية" ، يحتكرون تقريبا المناصب العليا في الدولة في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats