الرئيسية | الإفتتاحية | وللثورات رب يحميها؟ بقلم أسامة وحيد

وللثورات رب يحميها؟ بقلم أسامة وحيد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
حلقة المتـتالية الهندسية للثورات الشعبية ذات الأس والأساس الأمريكي الذي يعلم سلفا نتيجة المـعادلة الديمقراطية كما يحدد من يسدد تكاليـفها العسكرية من أعراب خليـج فاق كرمهم هرمهم إذا ما خرجت الأمور عن نصابها كما حالة ليبيا القـذافي، لم تعد محصورة في جغرافية محـددة فكل الوطن العربي غير ''المتخلـج''، مشروع مشتلة ثورية تبدأ بجمـعة غضب وتنتهي بجمعة تنـحٍّ ولا وجود لحل وسط بين الحاكم و''المحموم'' بحكمه، حل يحفظ للأوطان غدها وللشعوب عقل الثورة في انتقال مـمنهج للسلطة من السابق إلى اللاحق الذي أظهرت تجربة مصر وتونس وليبيا أنه بأية حال لن يكون إلا حملا معـدلا جينـيا عن مسخ لا تزال نطفه ثروة مخبرية أمريكية النتاج والإنـتاج··
العرس الثـوري الذي تعيشه شعوب الأمة العربـية الثملة بفتوحات تونـس ومصر المؤطرة أمريكيا، تجاوز مطالب التغيـير الحقيقي الذي تصنعه أي ''ثـورة'' تحترم وتبحث عن غدها الموعود، ليرسو على مقالب لم تعد تعني من الثورة إلا ''الثورة'' من أجـل متتالية فوضى مفتوحة على مجهـول محترف نجح في تعميم غسيل دماغ على شعوب اختزلت مفهوم الثورة في خلع الحاكم ولا يهم أن ''تخلـع'' الأوطان قبله أو بعده وذلك وفق منطق هدم المعبـد على رأس من فيه··
جور الحكام لا يبرر ''بور'' الأوطان كما لا يبيح ثورة ''الأرض'' المحروقة التي أضحت منهجا معوله أنا وبعدي الطوفان من طرف انتفاضات تحولت إلى مسـخ أفرغ ''الثورة'' من محتوى الشعوب لتصبح جزءا من لعبة ''معولمة'' تديرها وتتحكم في رعايتها مطابخ دولية محترفة أتقنت فن الطبخ الشعـبي لإعداد وجبات معـولمة، لا يهمها من مذاق الطبخة إلا الغليـان والفوضى ''الخناقة''، أما ما عداها من تداعيات ومخلفات شد وجذب بين الثورة و''الثور'' الحاكم فإن للأوطان ''ربا يحميـها''··

شوهد المقال 2869 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رياض بن وادن ـ ربما حلنا في لعبة الليغو!!

رياض بن وادن   تَأكّد بأنه لو تطلب من طفل في أوروبا أن يختار هدية لتشتريها له لاختار -في غالب الأحيان- دون شك ودون تردد لعبة
image

نجيب بلحيمر ـ حملة الاعتقالات.. تحضيرات "العرس" بدأت

نجيب بلحيمر   الاعتقالات تتوالى, وهي الآن تستهدف من تعتبرهم السلطة, بسذاجتها, قادة الثورة السلمية رغم أن هؤلاء المعتقلين( ورفاقهم الذين سيلحقون بهم قريبا) لم
image

زهور شنوف ـ "لا شيء حقيقي هنا سوى البناية"

زهور شنوف   ظلمة كثيفة في الرواق الطويل للطابق الخامس من بناية كولونيالية محشورة في شارع يعج بباعة العملة الصعبة.. باعة يحملون في أيديهم كل أنواع
image

محمد حاجي ـ انتخابات على الطريقة الجزائرية

محمد حاجي  من زاوية أخرى  لعلَّ مُحاولة فهم ما يحدث اليوم من فرضٍ لانتخابات "على الطريقة الجزائرية"، وما يُرافقه من اعتقالاتٍ لوجوهٍ معارِضة، لا
image

فوزي سعد الله ـ باب عَزُّونْ... الجزائر المحروسة

فوزي سعد الله   هكذا كان شارع باب عزون، الشارع الذي يحمل اسم أحد الأبواب الخمسة لمدينة الجزائر التاريخية وأهمها اقتصاديا واجتماعيا، في العهد العثماني قبل
image

العائد من الآخرة اصدار للشاعر العراقي حيدر البرهان ...قصيدة نحنُ الزَّوارق ..

  البرهان حيدر            نحن الزَّوارقتلهو بنا الأمواج يَلهُو بنا النّهر، والبحر، والمحيط... وهذا الدهرُ الغريبْ. وُلِدنا من رحمِ حجرٍ، نَهِيم على جسدهِ العاري بغير نقط.
image

وليد عبد الحي ـ تونس بين مترشح بلا هوية آيديولوجية وسجين ينتظر القرار

 أ.د. وليد عبد الحي  تقف تونس في المقاييس الدولية الاقرب للموضوعية على رأس الدول العربية في مجال الديمقراطية ، ففي عام 2018 احتلت المرتبة الأولى
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats