الرئيسية | الإفتتاحية | وللثورات رب يحميها؟ بقلم أسامة وحيد

وللثورات رب يحميها؟ بقلم أسامة وحيد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
حلقة المتـتالية الهندسية للثورات الشعبية ذات الأس والأساس الأمريكي الذي يعلم سلفا نتيجة المـعادلة الديمقراطية كما يحدد من يسدد تكاليـفها العسكرية من أعراب خليـج فاق كرمهم هرمهم إذا ما خرجت الأمور عن نصابها كما حالة ليبيا القـذافي، لم تعد محصورة في جغرافية محـددة فكل الوطن العربي غير ''المتخلـج''، مشروع مشتلة ثورية تبدأ بجمـعة غضب وتنتهي بجمعة تنـحٍّ ولا وجود لحل وسط بين الحاكم و''المحموم'' بحكمه، حل يحفظ للأوطان غدها وللشعوب عقل الثورة في انتقال مـمنهج للسلطة من السابق إلى اللاحق الذي أظهرت تجربة مصر وتونس وليبيا أنه بأية حال لن يكون إلا حملا معـدلا جينـيا عن مسخ لا تزال نطفه ثروة مخبرية أمريكية النتاج والإنـتاج··
العرس الثـوري الذي تعيشه شعوب الأمة العربـية الثملة بفتوحات تونـس ومصر المؤطرة أمريكيا، تجاوز مطالب التغيـير الحقيقي الذي تصنعه أي ''ثـورة'' تحترم وتبحث عن غدها الموعود، ليرسو على مقالب لم تعد تعني من الثورة إلا ''الثورة'' من أجـل متتالية فوضى مفتوحة على مجهـول محترف نجح في تعميم غسيل دماغ على شعوب اختزلت مفهوم الثورة في خلع الحاكم ولا يهم أن ''تخلـع'' الأوطان قبله أو بعده وذلك وفق منطق هدم المعبـد على رأس من فيه··
جور الحكام لا يبرر ''بور'' الأوطان كما لا يبيح ثورة ''الأرض'' المحروقة التي أضحت منهجا معوله أنا وبعدي الطوفان من طرف انتفاضات تحولت إلى مسـخ أفرغ ''الثورة'' من محتوى الشعوب لتصبح جزءا من لعبة ''معولمة'' تديرها وتتحكم في رعايتها مطابخ دولية محترفة أتقنت فن الطبخ الشعـبي لإعداد وجبات معـولمة، لا يهمها من مذاق الطبخة إلا الغليـان والفوضى ''الخناقة''، أما ما عداها من تداعيات ومخلفات شد وجذب بين الثورة و''الثور'' الحاكم فإن للأوطان ''ربا يحميـها''··

شوهد المقال 2936 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ في مختبراتهم نحو المستقبل

 أ.د . وليد عبد الحي  ما الجديد في جعبة العلم القادم ؟ وما هي المشروعات التي يفكرون ويعملون على انجازها ؟  1- الوصول الى
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الفقر يصافح صانعه

عثمان لحياني  يحدث أن يلتقي الفقر بصانعه في قصر المؤتمرات في العاصمة الجزائرية، فعلى شاشة كبيرة شاهد الرئيس عبد المجيد تبون والوزراء في الحكومة
image

سعيد لوصيف ـ الموقف: ارادة التغيير لا تتأتى ببيانات.. المبادرات تشخيص مغلوط لواقع معلوم...

د. سعيد لوصيف  الواقع مستمر منذ سنة ويعبر عن صراع ارادات : ارادة التغيير في مواجهة ارادة اعادة انتاج النظام واستمراره... القول بندوة جامعة ينمي
image

فوزي سعد الله ـ عن إسهام الأندلسيين في نهضة بجاية وازدهارها والدِّفاع عنها...

فوزي سعد الله   "...في القرن 13م، أًصبح الأندلسيون، يقول ناصر الدين سعيدوني في "دراسات أندلسية" ، يحتكرون تقريبا المناصب العليا في الدولة في
image

نجيب بلحيمر ـ سلطان الظلام ..القانون غير المكتوب في الجزائر

نجيب بلحيمر  في ثلاثة ايام يظهر الحكم بالإعدام الذي صدر في حق جريدة النهار. لا يهم رأينا في الجريدة ومحتواها، لا نعرف كيف اتخذ قرار حرمانها من
image

النظام الجزائري ترفض رسمياً ترخيص لإقامة ندوة جامعة في قاعة حسان حرشة لفتح نقاش جاد بين نشطاء وفعليات الحراك

بيان  تأجيل الندوة الجامعة لنشطاء وفعاليات من الحراك الشعبي والدعوة الى عقد ندوة صحفية غدا الخميس *نحن فعاليات ونشطاء من الحراك الشعبي، احتفالا بالذكرى الأولى
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك لا تختصره في زاويتك المفضلة لكي لا تصدر عليه حكما

 د. عبد الجليل بن سليم  الامبراطور الروماني Marcus Aurelius لم يكن فقط رجل سياسة بل كان أحد أعمدة الفلسفلة الرواقية التي كان يستعملها في
image

محمد هناد ـ مواصلة النظام الجزائري استغباء الشعب ..يوم الأخوة بين الشعب والجيش ؟؟

 د. محمد هناد   1. الرئيس عبد المجيد تبون يقرِّر «تخليد الذكرى الأولى لحراك 22 فبراير» ! 2. الرئيس عبد المجيد تبون «يعلن يوم 22 فبراير يوما وطنيا
image

زهور شنوف ـ عام الصوت المرفوع.. "قولولهم" 22 فبراير ثورة شعب

زهور شنوف  خلال عام الثورة هزم الجزائريون الغلق وتحدوا الاعلام المؤدلج.. قاموا بثورتهم الاتصالية بشكل عبقري وفعالية وابداع كبيرين.. رفعوا شعاراتهم ودافعوا عن خياراتهم..
image

أمينة بومعراف ـ واش صار ليوم الثلاثاء 52 بالجزائر العاصمة ؟

أمينة بومعراف  الثلاثاء مسيرة الطلبة انطلقنا من ساحة الشهداء كيما مالفين، كان غاشي عيطنا مطالب مختلفة كيما مالفين كلش جايز أنتيك، حتى لحقنا la

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats