الرئيسية | الإفتتاحية | الطالب الجزائري ورسالة التغيير

الطالب الجزائري ورسالة التغيير

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

الصادق بن عبد الله محمد 

 19 ماي 1956 ذكرى اضراب الطلبة الجزائريين والتحقاهم دفعة واحدة بالثورة الجزائرية ، 19 ماي 2013 تعود الذكرى بقراءة مشهد مدى انخراط الطالب الجزائري في عملية التغيير ، ومدى تفاعله مع مجتمعه ، حيث كان الطالب يتواجد مجتمعيا داخل النسيج العمراني للمدينة حيث تواجد الجامعات وسط المدن كجامعة الجزائر وغيرها من المدن حتى  لا يوجد انفصال في فكر الطالب ومشاركته المباشرة في حمل اعباء الحياة وعيش واقعه كما هو ، فنتج عن ذلك تلك الهبة للطلبة وتبني قضية مفصلية في تقرير المصير ، لكن ما نشهد في جزائر المصالحة كما اطلق عليها  ونتيجة سياسات تقريب الجامعات وانتشارها في المدن الجزائرية كان وفق سياسة عمرانية تلعب على الإبعاد المكاني للجامعة حيث أغلبية الجامعات بعيدة عن النسيج الحضري للمدن وهذا ما يخلق إبعاد الطالب عن الواقع بمجرد تخرجه يجد نفسه في حالة انفصام تام عن طبيعة مجتمعه وينحصر تدريجيا نحو العزلة وظهر ذلك في عدة استحقاقات انتخابية أو نحو التغيير أنه لم يكن المعادلة المحققة نحو جزائر أخرى ، بقي الطلبة مجرد عدد يتم الإستنجاد به لوعاء انتخابي وقتي لا يخدمه البتة ولم يشركوه في التغيير الحقيقي والوصاية التامة عليه وجعله رهينة  تفكير سلطة تؤمن بتوزيع الريع لمن كان في صفها لا هي في صفه لخدمته ، الطالب الجزائري تركوه اسير مطالب اجتماعية بين مثلث السكن والنقل والاطعام وهذا ناتج عن السياسة العمرانية حيث تكفلت بعزل الطالب مكانيا لإلهائه ويمارس حقه في قضايا وطنه فقط داخل الحرم الجامعي في إطار محدود تكبله سلطة الجامعة التي تمارس دور الكابت للحريات وذلك ماجعل انحصاره داخل هذا المحيط فقط . ما يريده الطالب هو صناعة التغيير والمشاركة فيه لأنه نتاج اجيال تخرجت ولم تحمل لواء المشاركة الحقيقية في مفاصل الدولة حيث مازال جيل كامل هرم يلعب بمقدرات الدولة ، ممارسته حريته التامة في التعبير عن ما يخص مجتمعه ومحيطه والتفاعل معها ، مايريده أن يكون هو المخطط وليس جزء من الخطة ، مايريده رؤية مؤسسات الدولة تحمل صفة التشبيب وليس التشييخ ، ما يريده التمثيل الحقيقي لحمل امل شعبه في التغيير لأنه تجاوز من هم في حرم السلطة بتعامله الذكي مع وسائل الاعلام الجديد ودرجة استيعابه للتغير الحاصل في العالم ،هو يتعامل مع السرعة في التخطيط والتنفيذ وليس مع سياسة التمطيط والتأخير، الطالب الجزائري في محك التغيير ورسالته الحين وجب العمل عليها فإما أن يكون القائد أو مجرد عامل مجهول مهمل في تحقيق معادلة التغيير الحضاري .

شوهد المقال 1939 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats