الرئيسية | الإفتتاحية | موقف النظام الجزائري من ثورتي ليبيا وتونس يقزم الدولة ويجلب العار للشعب .

موقف النظام الجزائري من ثورتي ليبيا وتونس يقزم الدولة ويجلب العار للشعب .

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image متى تستعيد الجزائر حقا دورها الإقليمي ؟

ـ كثيرا ما أوهمنا الخطاب الرسمي الجزائري المدعوم بالتطبيل الحزبي الانتهازي  ، بأن الجزائر قد استرجعت هيبتها الدبلوماسية واستعادت  دورها الإقليمي الريادي ، كقوة مؤثرة في صناعة القرارات وتوجيه الأحداث ، بما يرغم  الجميع أن يحسب لها  ألف حساب ، بمن في ذلك الدول العظمى التي فعلا لا يمكنها أن تتجاهل مثل هذه القوى الإقليمية ، كما يحدث اليوم في الشرق الأوسط ، حيث لا يمكن لقوة عظمى مثل أمريكا ، أن تتجاهل الدور الإيراني أو التركي أو حتى القطري  في معادلة تشكيل الشرق الأوسط الجديد ، ولكنها عندما يتعلق الأمر بالمغرب العربي مثلا ، سواء تعلق الأمر بقضية تصفية الاستعمار في  الصحراء الغربية ، أو تعلق بموقفها من انتفاضتي الشعبين التونسي والليبي ، فإنها لا تضع أبدا في الحسبان موقف دولة اسمها الجزائر ، ذلك لأن النظام الذي يحكم الجزائر لا موقف له ، ولا رأي له ولا حسابات له ولا استراتيجيا له .

إن النظام الجزائري الذي أوهم الجزائريين مع الأسف الشديد من خلال الخطاب الرسمي أنه أصبح قوة إقليمية كبرى ، لم يتفوه بنصف كلمة ، للتعبير عن موقفه من الأحداث الجارية في ليبيا اليوم ، أومن تلك التي عاشتها تونس بالأمس ، ذلك لأن هذا النظام لا هم له إلا تحصين نفسه من مثل هذه الثورات الشعبية ، وذلك من خلال مضاعفة المبالغ الرهيبة المخصصة لشراء السلم الاجتماعي ، والبركة في الريع البترولي طبعا ، والذي ربما كان كفيلا اليوم بحل جميع مشاكل البلد مؤقتا ، لكنه بالتأكيد لن يكون صمام الأمان الذي يضمن لهذا النظام استمراريته  ، ما لم يبادر بإصلاحات حقيقية وعميقة في جميع المجالات ، سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية ورياضية وغيرها .

المفارقة الكبرى ، أن موقف النظام الجزائري دائما يكون مناقضا تماما لموقف الشعب الجزائري ، ففي الوقت الذي تتجاوب فيه الجماهير مع ما يحدث في ليبيا ومع ما حدث في تونس قبلها ،ومع ما حدث في مصر وفي البحرين وفي اليمن وفي عمان ، وفي أي قطر عربي ،  فإن النظام يلتزم الصمت ،، وأي صمت .

إنه الصمت السلبي الذي أحرج الجزائريين كثيرا وجني عليهم كثيرا ، وجلب لهم العار كثيرا  لأنه فسح المجال للإعلام الأجنبي حتى يتهم بعض الجزائريين المقيمين في ليبيا بالانضمام إلى مرتزقة القذافي .

ونحن وإن كان يمكننا  تصديق دعم النظام الجزائري لمعمر القذافي ولزين العابدين بن علي ولمبارك ، ولعبد الله صالح وحتى للسلطان قابوس، فإنه لا يمكننا أبدا أن نصدق تورط جزائري واحد مع الأنظمة العربية القمعية ، ولكن ماذا نفعل وقد جلب إلينا موقف نظامنا الخزي والعار .

إن الصمت الرسمي الجزائري  يوحي وكأن الأحداث تجري في دولتين تقعان في النصف الثاني من الكرة الرضية وليس في دولتين تشرق عليهما الشمس مع إشراقة الشمس علينا ، وتغرب عليهما مع غروبها علينا ، تربطنا بهما حدود مشتركة ،وتاريخ مشترك ، ولغة مشتركة وعقيدة مشتركة ، ومصير مشترك ، وطموح مشترك ، الأسوأ من ذلك أن الأمر يتعلق بدولتين لنا فيهما رعايا ولنا معهما روابط دم ومصاهرة .

فهاهي بريطانيا ، تمشط بطائراتها مساحة من ليبيا تفوق مساحة إنجلترا كلها خمس (05) مرات من أجل البحث عن مواطنيها العالقين في الصحراء وإنقاذهم ، أما نحن فإن وزارة الخارجية عندنا عاجزة حتى عن إصدار بيان تطمئن فيه العائلات الجزائرية عن سلامة أبنائها المقيمين في ليبيا . طبعا ذلك لأن وزير خارجية بريطانيا اسمه وليام هيج ، وليس مرد مدلسي .

إن النظام الجزائري مع الأسف الشديد يعيش على وهم الحكمة التي تقول أن الصمت حكمة ، رغم أن الصمت في مثل هذه الأحوال عار وجبن وخوف وتنصل من المسئوليات ، ولو كان نظامنا بحجم تضحيات شعبنا لساهم في رسم ملامح تونس ما بعد بن علي وليبيا ما بعد القذافي ، وربما لشفع له موقفه الإيجابي من هاتين الثورتين عند الشعب ولتصالح معه رغم كل شيء . ولكن هذا النظام البائس لا يجد من يشير عليه بمثل هذه المواقف لأنه نظام قائم على تعطيل قدراته وتهميش وإقصاء كفاءاته ، لأن مقياس الاضطلاع بالمسئوليات فيه هو التهليل والتبجيل والولاء والدجل والنفاق والتصفيق  .

                                      محمد رنــدي 

شوهد المقال 5930 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية
image

كمال الرياحي ـ #سيب_فارس اطلقوا سراح الدكتور فارس شكري الباحث والمترجم

كمال الرياحي  #سيب_فارس نطالب السلطات الجزائرية الإفراج الفوري على الكاتب والمترجم والناشط المجتمعي الأستاذ فارس شرف الدين شكري والاهتمام بمكافحة الفيروس

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats