الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
نجيب بلحيمر 
 
الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع ما جرى في الشارع اليوم.
الرسالة بسيطة وواضحة؛ القطيعة مع نظام الحكم كاملة، وكل فشل تسجله السلطة على مستوى الخطاب أو الممارسة هو تذكير بأن السلمية بنفسها الطويل هي الفرصة الوحيدة لإحداث التغيير دون تحميل الجزائريين كلفة لا تطاق.
مثلما تعتبر بعض "النخب" أن السياسة تمارس وفق القواعد التي تفرضها السلطة القائمة، يصر الشارع على القول بأن ذلك عهد انتهى، لن يقبل الناس بأن يحكموا بالطريقة التي حكموا بها منذ الاستقلال، هذا أمر مؤكد، والقضية هنا لا تتعلق بالانتخابات وشروط نزاهتها بل بمطلب يصنع جوهر السياسة، وهو إنهاء الحكم الخفي الذي هو أصل أزمة الشرعية، وهو النقيض لدولة القانون، وهو الذي يسقط المسؤولية المترتبة عن ممارسة الحكم ويضع القائمين على الشأن العام فوق المحاسبة.
مع كل أسبوع يمر تضيق الهوامش التي لا يراها أولئك الذين يعتقدون أن السياسة هي ما تمارسه أحزاب المحاصصة الانتخابية، تضيق تلك الهوامش التي كانت واسعة جدا عندما انطلقت هذه السلمية قبل أكثر من سنتين، وكل الأوراق التي كانت بيد السلطة ويمكنها من خلالها المساهمة في صياغة حل حقيقي سقطت وأفرغت من محتواها.
تعلم السلطة جيدا أنها لا تملك الموارد والكفاءات التي تسمح لها بتسيير المرحلة بطريقة آمنة، كل ما تعد به هو مزيد من الانتخابات الفاقدة للمصداقية والعاجزة عن إبداع حلول، ولأنها لا تملك أي رؤية ولا تستطيع أن تفكر في تغيير الاتجاه فإنها ستعيد العمل بخيارات قديمة أثبتت فشلها منذ سنوات لكنها تحولت منذ سنتين إلى السير فوق رمال متحركة.
لا تمثل السلمية أي خطر على البلاد، فهي التنبيه الذي يصدر من جزائريين يعنيهم شأن وطنهم، لكن في مقابلها تمثل السلطة الحاكمة تهديدا حقيقيا لاستقرار الجزائر ومستقبلها، فالمظاهرات لم تمنع الحكومة من أداء مهامها، ولم تمنع المسؤول الأول في البلاد من إظهار الحد الأدنى من الأهلية لتولي المنصب الذي يشغله، وهي لم تمنع وسائل الإعلام الواقعة تحت سيطرة السلطة من إقناع الناس، والذين يشتغلون منذ أكثر من سنة بالحديث عن نهاية الحراك عليهم أن يبشروا الجزائريين بما هو أفضل منه، أو يساعدوا السلطة بما أوتوا من حكمة.
الخراب السياسي الذي خلفته ثلاثة عقود من الاستبداد والرداءة أفرغ السياسة من المعنى، والقواعد التي فرضها نظام حكم لم يشارك الجزائريون في صياغته ولم يكونوا أبدا طرفا فيه، انتهت صلاحيتها اليوم، وما تدفع باتجاهه السلطة اليوم هو حالة من "استحالة الحكم" لا ينبه إلى خطورتها إلا هذا الشارع الذي قررت فئة من الجزائريين أن تبقيه مفتوحا كفضاء وحيد متاح للتعبير الحر والكفاح من أجل المواطنة.

شوهد المقال 113 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه
image

رشيد زياني شريف ـ ماكينة الإعلام، مخلب العصابة

د. رشيد زياني شريف  مرة أخرة، ومن جديد، تتوّحد كافة وسائل الإعلام، المكتوبة منها والمرئية، المعربة والمفرنسة، "العلمانيةّ و"الإسلامية"، الحداثية والمحافظة، في الدفاع كلها عن الجلاد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats