الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
نجيب بلحيمر 
 
الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض الحالات إلى الابتعاد عن الحقيقة أو تشويهها.
عندما انطلقت المظاهرات في 22 فيفري 2019 كان الناس يرددون شعارات خرجت في أغلبها من مدرجات الملاعب، وقد بدأ التنبيه مبكرا إلى ضرورة التخلي عن بعض الشعارات كما حدث مع شعار "بوتفليقة يا المروكي ما كانش عهدة خامسة" الذي دعا جزائريون عبر فيسبوك إلى التخلي عنه لأنه مسيء، وقد اختفى هذا الشعار مع مرور الوقت.
شعار "الشعب يريد إسقاط النظام" الذي نسمعه بوضوح في هذا الفيديو الذي صوره الصديق صابر وازين في الجمعة الثالثة ( 8 مارس 2019 ) هو شعار ظهر حتى قبل 22 فيفري ونعرف جميعا انه من الشعارات التي رفعت في الدول التي شهدت موجة الربيع العربي، وقد يستطيع أي شخص اتخاذ هذا الشعار دليلا للقول بأن ما صار الخطاب الرسمي يسميه "الحراك المبارك الأصيل" هو جزء من تلك الموجة التي كانت وراءها قوى أجنبية لضرب استقرار دول بعينها والتي سميت بالربيع العربي، وهذه أطروحات نجدها بوضوح في كتابات منظر المؤامرة أحمد بن سعادة، وحتى في كتابات وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة.
كان الجزائريون يرفعون شعار إسقاط النظام وهم يلوحون بالورود في وجوه رجال الشرطة، ولم يحدث خلال السنتين الماضيتين أن أدين أي من هؤلاء المئات الذين اعتقلوا وسجنوا بسبب نضالهم من أجل الحرية بارتكاب أي أعمال عنف، وما زالت المسيرة مستمرة بنفس الإصرار على السلمية، وهو ما يعني ببساطة أن تفسير هذا الشعار على أنه سعي إلى إسقاط الدولة هو تحميل الشعار ما لا يحتمل.
لا يحق لأحد أن يحتكر تأويل الشعارات، أو يحدد المدى الذي يريد الجزائريون أن يبلغه التغيير، لكن ما نحن متفقون حوله اليوم هو أن هناك إجماعا على السلمية، وعلى التغيير الحقيقي الذي لم يتحقق بورقة الطريق التي فرضتها السلطة خلال السنتين الماضيتين.
سيكون من المفيد لنا جميعا أن نتعامل مع ما يجري في الشارع بكثير من الموضوعية والنظر إليه من مختلف الزوايا، والموضوعية تجعل الوقائع فوق التأويل والتحليل والتكهن.. الوقائع تقول بأن السلمية ثابت لم يتزعزع رغم القمع والتخويف والتضييق، وهذا مكسب عظيم يخدم الجميع مهما اختلفت الخيارات والمواقف.

شوهد المقال 170 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه
image

رشيد زياني شريف ـ ماكينة الإعلام، مخلب العصابة

د. رشيد زياني شريف  مرة أخرة، ومن جديد، تتوّحد كافة وسائل الإعلام، المكتوبة منها والمرئية، المعربة والمفرنسة، "العلمانيةّ و"الإسلامية"، الحداثية والمحافظة، في الدفاع كلها عن الجلاد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats