الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر

 

 

إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. 
من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في تاريخ الجزائر المستقلة، فعشية الاحتفال بعيد الاستقلال الذي دفع الجزائريون ثمنه غاليا، لم يكن من المناسب أبدا الظهور في قناة عمومية فرنسية تعتبرها السلطة الجزائرية ناطقة باسم الدولة الفرنسية، وأقدمت على مقاضاتها من هذا المنطلق. 
إذا كان الكلام موجها الى الفرنسيين فمن غير اللائق التوجه إلى الخارج قبل الداخل في هذا اليوم بالذات، وإذا كان الكلام موجها إلى الداخل فما كان ليكون عبر وسيلة إعلام أجنبية، وفرنسية تحديدا، ثم ماذا عساه يقول في خطاب إلى الأمة بعد كل ما قاله؟ 
عيد الاستقلال يحمل دلالة قوية على عزيمة الجزائريين في القطع نهائيا مع النظام الاستعماري الذي يمثل جريمة ضد الإنسانية، ورغم أن الماضي لا يمكنه أن يعيق توجهنا نحو المستقبل ببناء علاقة طبيعية مع فرنسا فإن هذا لا يستلزم التفريط في رمزية الاستقلال الذي يعني في هذا اليوم بالذات التوجه حصرا إلى الجزائريين. 
تفصيل آخر لا يقل أهمية وهو أن هذا الظهور عبر فرانس 24 جاء والجزائريون يستذكرون ثمن سيادتهم الذي لخصته اليوم جماجم الشهداء المقاومين التي انتظرت 170 عاما لتنال حقها في معانقة الأرض التي بذل أصحابها النفس دفاعا عنها، والحوار يحول المسألة كلها إلى مسعى لإصلاح العلاقة مع فرنسا في حين ان حقيقته اكبر من ذلك.. عودة الشهداء نصر نهائي للإنسانية وإدانة لا تقبل الطعن للنظام الاستعماري بصفته جريمة ضد الإنسانية. كل هذا داس عليه الظهور على فرانس 24 وبلغ الأمر مداه عندما تمنى تبون أن تقدم فرنسا على خطوات أخرى وكأن الأمر منة منها. 
لا أعرف أي رسالة أراد أن يوجهها من برمج هذا الحوار في هذا التوقيت بعد حملات إعلامية مركزة ضد فرنسا، وفي ظل استثارة الشعور الوطني، غير أن قراءة أي أجنبي لما بث عبر القناة الفرنسية لا يمكنها أن تتجاهل فكرة أن "الجزائر الجديدة" باتت أكثر حماسا للتقرب من فرنسا وأن حماسها ينسيها أهمية الرمزيات في تاريخ الأمم. 
عشية عيد الاستقلال يتحدث تبون لقناة فرنسية عن أبناء الوطن المسجونين، ويعرض كل القضايا التي يجلب تناولها من قبل الصحافيين تهمة العمالة، وقد يلصق صفة "الخبارجي" بأحدهم كما حدث لخالد درارني الذي نسي تبون أنه هو من انتزع من ماكرون وصف الاستعمار بالجريمة ضد الإنسانية لأنه حمل رسالة عمه الشهيد دون عقدة. 
بقي أن نذكر القائمين على سمعة الجزائر، المحتكرين لتاريخها المجيد، أن الصين، وهي حليفهم ومثلهم الأعلى، لا تمل من إرغام اليابانيين على تكرار الاعتذار عما اقترفوه في حق الصين عندما تجرؤوا على احتلالها. 
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار.

 

شوهد المقال 337 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats