الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ محاولة فاشلة لسرقة ثورة مستمرة

نجيب بلحيمر ـ محاولة فاشلة لسرقة ثورة مستمرة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

بعد جمعة مشهودة عاد الجزائريون إلى الشارع لإحياء ذكرى انطلاقة الثورة السلمية.. في العاصمة ومدن أخرى كان إصرار المتظاهرين على النزول إلى الشوارع في يوم السبت إعلانا صريحا بالتمسك بخيار السلمية حتى تغيير النظام، أسمعوا من يعنيه الأمر رسالتهم بكل وضوح : "نحن هنا لنواصل الكفاح من أجل الحرية وليس للاحتفال" وهذا رد بليغ على مناورة جعل ذكرى انطلاقة الثورة السلمية يوما وطنيا، فالقاعدة أن التاريخ يكتب بعد أن تصل الأحداث إلى نهايتها، وبالنسبة للسلطة فإن كل شيء انتهى يوم خلع الجزائريون بوتفليقة في الثاني أفريل من السنة الماضية، رؤية تختزل التغيير في تنحية شخص عاجز من الواجهة، أما تغيير النظام فمطلب لا يريد من يحكمون بدون سند من الشرعية الشعبية الاستماع إليه.
لم تبق للنظام منتهي الصلاحية سوى مناورات تعكس الهوة التي تفصله عن المجتمع، محاولة بائسة لسرقة ثورة مستمرة واستعجال لتزوير التاريخ في وقت لا يزال فيه الشارع ملك الجزائريين الذين فهموا اللعبة جيدا وعرفوا كيف يبطلون سحر كهنة النظام، والمدهش في الأمر أن هذا النظام يقدم لهم أدلة إدانته في كل مرة ويتخذ القرارات التي تجهز على ما بقي له من هيبة ومصداقية.
في اليوم الذي دعت السلطة للاحتفال به كانت الحواجز الأمنية قد أطبقت حصارها على العاصمة لليوم الثاني على التوالي، ساعة كاملة لتجاوز حاجز المحمدية عند المدخل الشرقي للمدينة، في حين يدفع أصحاب السيارات باتجاه شارع ديدوش مراد بالعاصمة حيث يسير المتظاهرون.. حتى تسيير المرور يجري بطريقة كيدية للتشويش على المظاهرات، غلق هنا لمنع تدفق مزيد من المتظاهرين، وتحايل هناك لإخراج متظاهرين من الشارع بمزاحمتهم بسيارات مواطنين آخرين، وكل هذه الممارسات الصبيانية ترسم صورة كاريكاتورية لنظام مترهل وعاجز.
مرة أخرى حاولت السلطة إحياء 22 فيفري بفبركة صورة مزيفة تتولى أبواق الدعاية الرسمية تسويقها في نشرة الثامنة لكن الصورة الحقيقية كانت تنقل طيلة اليوم على المباشر عبر منصات التواصل الاجتماعي، وقد تسنى للداخلين إلى العاصمة من مختلف ولايات الوطن خلال اليومين الماضيين أن يطلعوا على المعنى الحقيقي لـ "مرافقة الحراك المبارك" وعن كيفية احتفاء السلطة بهذا الحدث، ومرة أخرى تقع السلطة في الفخ وتقدم طواعية دليل كذبها وفشلها.
مظاهرات الجمعة والسبت أثبتت أن السلمية باتت راسخة في وعي الجزائريين، وأن حتى الذين لا يخرجون إلى الشوارع للتظاهر لم يتخلوا عن حلمهم في بناء جزائر الحريات، وقد جاءوا ليحيطوا السلطة علما بأنهم ماضون في نضالهم دون التفات إلى تضليل أو تهديد، وعلى محترفي التزوير أن يتمهلوا قليلا قبل مصادرة هذه الثورة البهية لأن أبناءها مستمرون في صناعة تاريخ هو أكبر من أن يكتبه محتال.

 

شوهد المقال 98 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فوزي سعد الله ـ من قلب الوباء...نتذكَّر عظماء العشَّابين المسلمين في الأندلس والأطباء

فوزي سعد الله   لم تتوفر عند أهل الأندلس شركات متعددة الجنسيات لإنتاج الدواء واحتكاره بدافع الجشع لتعظيم الأرباح.كانت الأندلس تتداوى ذاتيًا بمختلف الأعشاب والفواكه وما نفع
image

محمد هناد ـ تبرعات المسؤولين السامين في الجزائر

 د. محمد هناد  طبعا، من حق سلطات البلد أن تطلب من السكان الإسهام، ماليا، في مواجهة الوباء الحالي. لكن المثل الذي جاءنا من الرسميين (عسكريين
image

وليد عبد الحي ـ أولوية السيناريو الأسوأ في مواجهة " كورونا"

 أ.د. وليد عبد الحي  في مقال سابق هنا : عن السيناريو الأسوأ يتعزز بهدوء .. السيناريو الاسوأ يتعزز بهدوء وليد عبد الحي عند المقارنة بين نسب الاصابة
image

عثمان لحياني ـ نحن الأفارقة.. وفرنسا العريانة

 عثمان لحياني  هل كان على الجزائريين والأفارقة انتظار أزمة كورونا وتصريحات أطباء فرنسيين بشأن اجراء تجارب لقاح مضاد لفيروس كورونا أولا على الأفارقة
image

وفاة الأديب العماني مبارك العامري ..رحمه الله

الموت هو مرحلة الواقع الوحيد الذي لايتغير في هذه الحياةوهو يوم موالي لما بعده...لكن من أثره باقي وفعله قائم "لايموت"مرهق ومؤلم جداً هذا الخبر ومع
image

رضوان بوجمعة ـ ذهب بوتفليقة و بقي النظام الذي فرضه...

د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 174   يمر اليوم عام كامل على تنحي عيد العزيز بوتفليقة من رئاسة الجزائر بعد 20سنة من ممارسة الحكم،
image

عثمان لحياني ـ مراجعات الضرورة ..الصحافة والثرثرة

عثمان لحياني  وجدت نفسي أسأل مجرد سؤال ، كم حظي بونجمة وولد عباس مثلا من مقابلة في القنوات والصحف وبكم حظي عالم النازا نور الدين
image

العربي فرحاتي ـ في هذه الذكرى ..كم كنا سنكون سعداء ؟؟

د. العربي فرحاتي   نحن اليوم على مسافة سنة كاملة من فرض تطبيق المادة ١٠٢ من الدستور على الشعب والالتفاف على مشروع الحراك وتحريفه عن
image

عثمان لحياني ـ من ثقب ابرة .. بوتفليقة

 عثمان لحياني اختار بوتفليقة لنفسه هذه النهاية غير موفقة سياسيا برغم تاريخ حافل ، بعدما أرسى على مدار 20 سنة تقاليد حكم هي خليط سياسي
image

السعدي ناصر الدين ـ فكرت..ترددت..ثم قررت ان أقول : المحاكمات الجائرة للأحرار

 السعدي ناصر الدين  كانت الجمعة 56 المصادفة لـ13مارس2020 فرصة كبيرة لتوسيع وتعميق النقاش الذي بدأ في اوساط الثورة السلمية قبل ايام لوقف المسيرات من اجل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats