الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ محاولة فاشلة لسرقة ثورة مستمرة

نجيب بلحيمر ـ محاولة فاشلة لسرقة ثورة مستمرة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

بعد جمعة مشهودة عاد الجزائريون إلى الشارع لإحياء ذكرى انطلاقة الثورة السلمية.. في العاصمة ومدن أخرى كان إصرار المتظاهرين على النزول إلى الشوارع في يوم السبت إعلانا صريحا بالتمسك بخيار السلمية حتى تغيير النظام، أسمعوا من يعنيه الأمر رسالتهم بكل وضوح : "نحن هنا لنواصل الكفاح من أجل الحرية وليس للاحتفال" وهذا رد بليغ على مناورة جعل ذكرى انطلاقة الثورة السلمية يوما وطنيا، فالقاعدة أن التاريخ يكتب بعد أن تصل الأحداث إلى نهايتها، وبالنسبة للسلطة فإن كل شيء انتهى يوم خلع الجزائريون بوتفليقة في الثاني أفريل من السنة الماضية، رؤية تختزل التغيير في تنحية شخص عاجز من الواجهة، أما تغيير النظام فمطلب لا يريد من يحكمون بدون سند من الشرعية الشعبية الاستماع إليه.
لم تبق للنظام منتهي الصلاحية سوى مناورات تعكس الهوة التي تفصله عن المجتمع، محاولة بائسة لسرقة ثورة مستمرة واستعجال لتزوير التاريخ في وقت لا يزال فيه الشارع ملك الجزائريين الذين فهموا اللعبة جيدا وعرفوا كيف يبطلون سحر كهنة النظام، والمدهش في الأمر أن هذا النظام يقدم لهم أدلة إدانته في كل مرة ويتخذ القرارات التي تجهز على ما بقي له من هيبة ومصداقية.
في اليوم الذي دعت السلطة للاحتفال به كانت الحواجز الأمنية قد أطبقت حصارها على العاصمة لليوم الثاني على التوالي، ساعة كاملة لتجاوز حاجز المحمدية عند المدخل الشرقي للمدينة، في حين يدفع أصحاب السيارات باتجاه شارع ديدوش مراد بالعاصمة حيث يسير المتظاهرون.. حتى تسيير المرور يجري بطريقة كيدية للتشويش على المظاهرات، غلق هنا لمنع تدفق مزيد من المتظاهرين، وتحايل هناك لإخراج متظاهرين من الشارع بمزاحمتهم بسيارات مواطنين آخرين، وكل هذه الممارسات الصبيانية ترسم صورة كاريكاتورية لنظام مترهل وعاجز.
مرة أخرى حاولت السلطة إحياء 22 فيفري بفبركة صورة مزيفة تتولى أبواق الدعاية الرسمية تسويقها في نشرة الثامنة لكن الصورة الحقيقية كانت تنقل طيلة اليوم على المباشر عبر منصات التواصل الاجتماعي، وقد تسنى للداخلين إلى العاصمة من مختلف ولايات الوطن خلال اليومين الماضيين أن يطلعوا على المعنى الحقيقي لـ "مرافقة الحراك المبارك" وعن كيفية احتفاء السلطة بهذا الحدث، ومرة أخرى تقع السلطة في الفخ وتقدم طواعية دليل كذبها وفشلها.
مظاهرات الجمعة والسبت أثبتت أن السلمية باتت راسخة في وعي الجزائريين، وأن حتى الذين لا يخرجون إلى الشوارع للتظاهر لم يتخلوا عن حلمهم في بناء جزائر الحريات، وقد جاءوا ليحيطوا السلطة علما بأنهم ماضون في نضالهم دون التفات إلى تضليل أو تهديد، وعلى محترفي التزوير أن يتمهلوا قليلا قبل مصادرة هذه الثورة البهية لأن أبناءها مستمرون في صناعة تاريخ هو أكبر من أن يكتبه محتال.

 

شوهد المقال 281 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats