الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية.. مفاجأة الجزائر لنفسها

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية.. مفاجأة الجزائر لنفسها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

بدهشة اللحظة الأولى يحيي الجزائريون سنوية الثورة السلمية التي كانت مفاجأة الجزائر لنفسها.. جمعة أخرى ترتسم فيها صورتان، الأولى لجزائر المستقبل التي يبنيها المكافحون من أجل الحرية والعازمون على بناء دولة الحق والقانون، وصورة الماضي الذي يمثله نظام بائس غارق في رداءته يتغنى بما يسميه الحراك المبارك ويحشد لدفنه والتضييق عليه، ويحاصر العاصمة لمنع أبناء الجزائر من أن يكونوا معا خارج المساحات المسيجة والملغومة التي أرادها لهم. 
تباشر الثورة السلمية سنتها الثانية وقد جردت النظام الفاسد من سلاح العنف، وخلال سنة كاملة من التظاهر السلمي أحبط الجزائريون كل محاولات الاستفزاز وبكثير من الصبر والذكاء أبطلوا المناورات التي كانت تدفع بهم الى منزلقات العنف والمجابهة، وبهذا قدموا أنفسهم للعالم كأمة مسالمة متمسكة بالحرية على عكس ما كان يسوقه النظام من أكاذيب عن عدم قدرة الجزائريين على التصرف بطريقة حضارية وسلمية عندما يتعلق الأمر بالرفص والاحتجاج.
لقد كانت السلمية خيارا ذكيا وواعيا يعكس إرادة البناء والحرص على الحفاظ على الدولة، وهو أمر لم يستوعبه النظام والنخب المرتبطة به الذين استعجلوا جرد الحساب فانخرطوا في عد المكاسب والنكسات متجاهلين حقيقة روح 22 فيفري التي جاءت لتجمع وتبني وتصحح وترشد وتجعل كل هذه القيم بديلا عن الاقصاء والتفرقة والهدم الذي يمارسه النظام.
على مدى ثلاثة وخمسين أسبوعا أبطلت السلمية الكراهية والتفرقة التي تحولت الى مادة أساسية لخطاب رموز النظام وأدواته الاعلامية، ومرة أخرى ظهر النظام على حقيقته كخطر يهدد وحدة الجزائر وانسجام مجتمعها الحريص على تحويل التنوع والاختلاف إلى مصدر ثمين للقوة والثراء.
اليوم تحتل الثورة السلمية مكانتها كأبرز حدث في تاريخ الجزائر المستقلة، وتمضي بهدوء نحو تمكين الجزائريين من استعادة سيادتهم على وطنهم، وفي المقابل يقف النظام منتهي الصلاحية يناور عبثا من أجل الاستحواذ على هذا الحدث الحاسم وإفراغه من المعنى لكن الشارع الحي، والشواهد المتراكمة على سوء نية السلطة لا يترك لهذه المناورة أدنى فرصة للنجاح.
السنة الثانية من الثورة بدأت، والسائرون على دروب الحرية عازمون على إنقاذ الجزائر من نظام يقدم كل يوم مزيدا من الأدلة على أنه لا يعد الوطن والأمة إلا بالخراب، والذين لم يصدقوا أن الشارع سيبقى حيا بسلميته سنة كاملة عليهم ان يستعدوا لأسابيع أخرى ستكون جسرا لعبور الجزائر إلى عصر الحرية.

 

شوهد المقال 116 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ خطيئتي

علاء الأديب           ماكان لي يوما سواك خطيئة يامن عصيت الله فيك لأقنعك. لو كنت أعلم أن حبك كذبة ماسرت في درب الظلال لأتبعك  سر التقى
image

خالد الهواري ـ سر الرقم 20

خالد الهواري  ـ  السويد  ليس بجديد القول الان ، ان السياسة الأمريكية في ظل حكم ترامب أصبحت غير مفهومة، ولايستطيع احد ان يتنبأ باي قرار سوف
image

يسرا محمد سلامة ـ ما ابتلاكَ إلا لـيُهذبك

د. يسرا محمد سلامة   يعيش عالمنا هذه الأيام مع أزمة صعبة جدًا تتعلق بوجوده في هذه الحياة من عدمها، وهو أمرٌ لم يكن يتوقعه أحد؛ خاصةً
image

مراسلون بلا حدود: النظام الجزائري “استغل كورونا لاستهداف صحافي حر”

الجزائر: أعلنت منظمة “مراسلون بلا حدود” توقيف الصحافي الجزائري المستقل خالد درارني مساء الجمعة في الجزائر، والذي كان احتجز قيد التحقيق منذ الأربعاء. وهي المرة
image

عثمان لحياني ـ الجزائر ما بعد كورونا

عثمان لحياني  كيفما كانت النتائج والنهايات، أنجز الجزائريون حراكهم بأقل كلفة ممكنة وتحت عنوان أنّ هذا النظام فاسد ومفسد للمقدرات العامة وزارع للمظالم ويحتاج
image

وليد عبد الحي ـ العولمة بين الكورونا والواقع الدولي

 أ.د. وليد عبد الحي  يميل قدر غير يسير من الكتاب والباحثين الى الاعتقاد بأن الكورونا قصم ظهر العولمة، وان الانكفاء مرة أخرى نحو
image

وليد عبد الحي ـ دلالات كورونا " عربيا"

 أ.د. وليد عبد الحي   طبقا لأرقام منظمة الصحة العالمية – إذا كانت الارقام صحيحة- فان عدد الاصابات في دول الجامعة العربية هو حتى
image

نجيب بلحيمر ـ لخالد الحرية والمستقبل

نجيب بلحيمر   قبل ثلاث سنوات من الآن تحول مشروع تركيب السيارات في الجزائر إلى نكتة بعد ان أظهرت صور نشرت على فيسبوك سيارات منزوعة
image

مرتضىى كزاز ـ محنة العقل المستقطب في زمن الكورونا ..ايطاليا والصين نموذج

مرتضى كزاز   أكثر العقول نشاطاً هذه الأيام هو العقل المستقطب، المتحزب والموتور دينياً أو سياسياً، منذ بداية انتشار الفايروس وأنا أتسقط الأخبار متابعاً ما
image

العربي فرحاتي ـ حكايات " الشعب الملهوف" خرافة

 د. العربي فرحاتي  مشاهد التزاحم والتدافع القوي بين السكان في الأحياء والقرى لاقتناء كيس من الدقيق (السميد) كما تلتقطه وتنشره وسائل التواصل الاجتماعي..مشهد حزين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats