الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ النظام.. صورة من خطاب

نجيب بلحيمر ـ النظام.. صورة من خطاب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

وقفوا جميعا يصفقون بحرارة لقراره بسحب صفة الفخامة التي ألحقت باسم الرئيس في عهد اليامين زروال وتحولت إلى لازمة تتردد على لسان كل مسؤول صغيرا كان أو كبيرا. 
في الصفوف الأولى وقف المسرفون في استعمال لفظ الفخامة وقبلهم جميعا صاحب القرار الذي يحتفظ له الأرشيف بما يذكره بالماضي القريب حين كان يقسم بأغلظ الأيمان بان برنامج فخامة رئيس الجمهورية لن يتوقف مهما كانت الظروف. 
لخصت اللقطة رؤية السلطة للتغيير؛ تكفي بعض التفاصيل، وقليل من المكياج لينطلق خبراء التبرير والتضليل في الحديث عن نظام سابق حل محله نظام جديد، لكن الوجوه التي ملأت القاعة كانت هي نفسها التي حضرت إلى المكان قبل خمس سنوات وبضع شهور لتصفق بحرارة على صاحب الفخامة الذي نصب رئيسا بعد انتخابات غاب عنها، وقد بقيت صورة ذلك التحدي السافر لإرادة الشعب ماثلة في الأذهان، وكان ذلك المشهد المؤلم لشخص مقعد لم يسمح له المرض بقراءة أكثر من فقرات من خطاب اعد للمناسبة، كان ذلك المشهد قد استقر في وعي الجزائريين وورثهم شعورا بالإهانة أثمر في النهاية ثورة سلمية مبهرة جاءت معلنة انتصار الجزائريين لكرامتهم. 
اليوم أيضا جاء حفل التنصيب ليؤكد إصرار النظام على المضي قدما على طريق معاكسة حركة التاريخ، وأسوأ ما في القصة ان الخطاب أكد غياب أدنى رؤية، والنص الذي كان يتوقع أن يكون قويا في لغته، واضحا في خياراته، عاكسا لهيبة الدولة في الداخل والخارج للتعويض عن الشرعية الغائبة، كان مهلهلا في تركيبه غارقا في التفاصيل التي لا علاقة لها بالحدث. 
غابت الرؤية السياسية وحضرت وعود التقليل من وزن محافظ تلاميذ المدارس الابتدائية، والتكفل بنقل جثامين الموتى من المهاجرين لدفنها في أرض الوطن، في حين لم يجد العالم المحيط بنا أي رسالة توضح صورة العهد الذي بدأ رسميا للتو، ولنكتشف أن النص الذي تلاه المستعد للجلوس على كرسي الرئاسة كتب على عجل ودون تمييز بين ما يقال في مناسبة من هذا الحجم والوعود الانتخابية المرصعة بحرف السين الذي ساءت سمعته بسبب إفراط المسؤولين في استعماله دون وفاء بالعهود. 
لا حاجة إلى مزيد من الأدلة لإثبات ضعف من فرض رئيسا للجزائر لكن الخطاب أظهر أن الضعف تسلل إلى الدولة وهو ينذرنا بمستقبل كئيب لولا هذا الأمل الذي اوقدته الثورة السلمية بشبابها المصر على إنقاذ الجزائر من هذا النظام الذي لا يكف عن إطلاق إشارات نهاية صلاحيته.

 

شوهد المقال 370 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats