الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ الانتخابات المستحيلة ونهاية نظام "افتراضي"

نجيب بلحيمر ـ الانتخابات المستحيلة ونهاية نظام "افتراضي"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

"الانتخابات سقطت والثورة السلمية مستمرة في مسيرتها نحو هدفها المعلن وهو تحقيق الحرية وإطلاق عملية بناء دولة الحق والقانون"، كان هذا الحكم الذي أصدره الجزائريون في الجمعة الثانية والأربعين التي شهدت مظاهرات حاشدة في مختلف مدن الوطن.
الانتخابات هي مجرد صورة مفبركة تم تجميعها من تفاصيل مكذوبة لا سند لها على أرض الواقع، إنها لا تعدو عن كونها مسرحية سيتم عرضها في ختام جمعة أخبرت العالم الذي تابعها باهتمام باستحالة الانتخابات في الجزائر.. نعم قد ينظم الاقتراع كما أرادت السلطة يوم 12 ديسمبر لكنه لن يكون إلا صورة في التلفزيون الذي أصبح الملاذ الوحيد لنظام مقطوع الصلة بالواقع، وكل شيء يمكن اختزاله في المناظرة التي ستبث في ختام هذه الجمعة التاريخية حين يلتقي مرشحون مفترضون لانتخابات مستحيلة في بلاطو أريد له أن يكون بديلا عن الحقيقة، وفيه يتحدث مرشحون عجزوا عن تنظيم حملة انتخابية حقيقية، وطاردهم الجزائريون أينما حلوا، وأصروا على التحدث في قاعات شبه فارغة، لكنهم ذاهبون إلى النهاية في أداء الأدوار في مسرحية بلا جمهور، مسرحية بدأت بإفراغ الانتخابات من معناها، وهي اليوم تسيء إلى معنى المناظرة ليكتمل إنجاز نظام يعيش على هامش التاريخ في جعل التعددية مجرد واجهة بلا مضمون.
لم تفلح السلطة في زرع اليأس في النفوس، ولم يثن إصرارها على خيار الانتخابات عزيمة الجزائريين، ولم تتحول الثورة السلمية عن هدفها، ولم يدفع اقتراب موعد 12 ديسمبر الزائف إلى التوتر فبقيت المظاهرات قوية بسلميتها على عكس سلطة غارقة في الكذب والبهتان كما أخبرتنا تصريحات محمد شرفي الذي تجرأ على القول بأن مسيرات دعم الانتخابات، المستعارة من سنوات الحرب الدموية، أضخم من المسيرات الرافضة لها، وغارقة في السباب والبذاءة كحال كلام شاغل منصب وزير الداخلية، وكل هذه التفاصيل تخبرنا بقلة حيلة السلطة، وضعف حجتها، وانعدام الرؤية لديها.
اليوم تحولت الانتخابات بكل تفاصيلها إلى علامة قطيعة نهائية بين النظام والمجتمع، ويعرف من يشرفون على تنظيم هذا الاقتراع الكاذب حجم الرفض الشعبي لمسعاهم، بل إنهم يعلمون أكثر من غيرهم أن رفض الانتخابات اليوم صار مسألة شرف بالنسبة لكثير من الجزائريين الذين يديرون ظهورهم لكل الإغراءات ويختارون الوقوف في صف الثورة السلمية بما أرغم النظام على استخراج زبائنه القدامى من بقايا تسعينيات القرن الماضي لفبركة صور غير قابلة للتسويق وأعلن كسادها قبل أن يكتمل إنتاجها فتحولت من وسيلة للتأثير إلى مادة للسخرية والتندر.
لقد أعلنت الثورة السلمية أن خطها مواز لخط سير النظام، وأنها ماضية نحو هدفها، وهي بحكمها الذي أصدرته اليوم أسقطت الانتخابات سياسيا وأخلاقيا ولم تترك للسلطة إلا تمثيل مهزلة ستكون سببا في مزيد من الغرق، وكيفما تكون تطورات الأيام القليلة القادمة فإن الحقيقة التي سطعت اليوم في الشارع رسمت مسبقا صورة الجزائر التي سيواجهها النظام بعد 12 ديسمبر وسيعلم حينها أن القصة بدأت للتو.

 

شوهد المقال 163 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في
image

وليد عبد الحي ـ حماس وفتح: تمويه الاستراتيجي بالأخلاقي

 أ.د.وليد عبد الحي  الاعلان الاخير عن لقاء قيادات من حماس وفتح لبحث " تحقيق وحدة وطنية" للرد على القرار الاسرائيلي بضم اجزاء من الضفة
image

عبد الجليل بن سليم ـ مناورة النظام الجزائري اطلاق معتقلي الرأي وهو في la crise و كل قرد و بنانتو the red herring gambit

د. عبد الجليل بن سليم  أولا الحمد لله على أنه هناك مجموعة من معتقلي الحراك من أبناء الشعب أطلق سراحهم (الحمد لله على السلامة كريم
image

العربي فرحاتي ـ لنتعامل مع الحقيقة التاريخية لا مع تجار الحقيقة التاريخية

د. العربي فرحاتي  فسر لجوء بومدين بعد انقلابه على بن بلة ١٩٦٥ إلى تجميع رفاة قادة الثورة وإعادة دفنهم تكريما لهم..بأنه بحث عن شرعية ثورية
image

طيبي غماري ـ الذاكرة والتاريخ ..والسيدة التي ساعدتنا في مركز ارشيف ماوراء البحار بفرنسا

 د. طيبي غماري   بمناسبة النقاش حول الذاكرة والتاريخ والأرشيف ومراكزه، ساقص عليكم هذه القصة التي أتذكرها دائما وارغب في روايتها كلما أتيحت لي الفرصة. في
image

محمد زاوي ـ فريد علي بلقاضي وابراهيم سنوسي الباحثان الجزائريان ودورهما في استرجاع جماجم القادة شهداء الجزائر ..الجماجم عار فرنسا

زاوي محمد   يرجع الفضل في اكتشاف جماجم القادة الأولين للمقاومة الجزائرية لمواطنين جزائريين ليس لهما أي إنتماء حزبي في الجزائر ولا أي متدادا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats