الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.
هذا هو الفراغ الذي كانت تفرضه السلطة الفعلية,.وجعلت الحديث عنه من المحرمات, وقد كانت نتيجته اختطاف ختم الرئاسة, وبروز ما سمي "القوى غير الدستورية" والتي لم يتم التنديد بها إلا بعد أن بدأت في البحث عن خطة بديلة لا تخدم مصلحة سيد المرحلة.
خلال السنوات الست تم تعويض الرئيس بصورة, وأصبحت كل تفاصيل الحياة تنسب إليه, فقد رفعه المسؤولون من أدنى المستويات إلى أعلاها, إلى مراتب الأنبياء, ولم يعد يدشن شيء إلا وينسب للرئيس الذي لا أثر له في الواقع, وكل فكرة أو مشروع كان يربط ببرنامج فخامته الذي لم يطلع عليه أحد, حتى صار مثل الكتاب المنزل ما فرط فيه من شيء. 
كانت سنوات الفراغ تلك دليلا قاطعا على أن القرار في الجزائر لا تتحكم فيه الواجهة, وقد تحول الفراغ إلى خيار أخير لتغطية السلطة الفعلية بعد أن أصبح غياب التوافق على خليفة لبوتفليقة الغائب يهدد بنزع الغطاء عنها.
يشاء تهالك النظام أن يتحول الفراغ إلى فخ يدفع بالسلطة الفعلية إلى الواجهة بعد أن دخل صاحب الشأن إلى ميدان اللعبة وقرر أن يأخذ مصيره بيده.
اليوم تصر السلطة على إجراء انتخابات من أجل فرض خليفة لم يعد بحاجة إلى توافق لأن تسيير ما بعد 22 فيفري فرض توازنات جديدة, فلم يعد هناك مرشح إجماع, ومن تريده السلطة في المرادية هو في الحقيقة مرشح الفراغ الذي سيمدد عهد بوتفليقة الذي كان الفراغ ميزته الأساسية.
تسرق السلطة مفردات من يناضلون ضدها, وتحاجج بمقولاتهم دون حياء, وإذ تفعل ذلك فإنها تؤكد إفلاسها ورداءتها, ولذلك فهي تبرر الإصرار على الانتخابات بتجنب الفراغ الذي يعني في منظورها غياب الغطاء الذي تمارس من خلاله الحكم بعيدا عن الدستور أو أي شرعية أو مشروعية.
فهم الجزائريون اللعبة جيدا وقرارهم واضح: انتهى عهد الحكم بالفراغ, وولى زمن المسرحيات الانتخابية, ولن يجلس مرشح الفراغ على كرسي الرئاسة أبدا.

 

شوهد المقال 376 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العياشي عنصر ـ الدور الحاسم للنخب

د. العياشي عنصر  بمناسبة الوضع الذي وصلت اليه البلاد بعد ثورة سلمية دامت عشرة اشهر كاملة ، اود هنا التذكير بأهمية ودور النخب في
image

المرصد الأورمتوسطي لحقوق الإنسان : الانتخابات ليست عملية صورية ولا ينبغي للسلطات الحاكمة فرض إرادتها على الجزائريين

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إنّ إجراء الانتخابات الرئاسية الجزائرية في أجواء غير توافقية، وإعلان نتائجها اليوم، لن يرسّخ العملية الديمقراطية، وسيفضي إلى مزيد من
image

نجيب بلحيمر ـ وكأن شيئا لم يكن

نجيب بلحيمر   خرج الجزائريون إلى الشارع في الجمعة الثالثة والأربعين من ثورتهم السلمية أكثر تصميما على تعرية نظام الفساد والاستبداد الذي يريد أن
image

حارث حسن ـ الجدل حول الإنتخابات والنظام الإنتخابي العراقي

د. حارث حسن لنحاول الآن التركيز ونترك صراع السرديات لأصحابه... فيما يخص الجدل حول الانتخابات والنظام الانتخابي، من المهم توضيح أمرين:  الأول، يفترض بالنظام الانتخابي
image

العربي فرحاتي ـ الأداء السيء ..والتبرير ب "الحمد لله"

 د. العربي فرحاتي  لا نوفمبريون ولا باديسيون ولا حتى عروبيون ولاهم دعاة السلاطين ولا وهم من وعاظهم ..كما كنا نعتقدهم ونسميهم...هم شلة من الجبناء وضعفاء النفس
image

أحمد سعداوي ـ الدولة المستقيلة أمام العقل الميليشياوي

 أحمد سعداوي  على المتظاهرين والمدنيين بشكل عام التعاون مع الأجهزة الأمنية لالقاء القبض على الجناة، لا أن يتحول المتظاهرون الى جهاز أمني، نطالبه بتسليم
image

سعيد لوصيف ـ ارحلوا واتركوا الزهور تتفتح...

د. سعيد لوصيف   قد يبدو للملاحظ أنّ التزام شباب لم يتجاوزوا في اغلبهم سن الثلاثين و وضعيتهم بأنّهم ترباو و ربّاتهم الميزيرية ،
image

حكيمة صبايحي ـ في الجزائر النظام يريد اسقاط الشعب

 د. حكيمة صبايحي    لعلكم سمعتم بشعوب كثيرة تقول: الشعب يريد إسقاط النظام، في مصر في سوريا في تونس وفي بلدان أخرى كثيرة، بالنسبة إلينا في
image

حدد دريس ـ إنتخابات 12/12 و ما بعدها..

حدد دريس   إنتخابات 12/12 و ما سبقها من مقدمات و تمهيدات .. في رأيي الخاص - و بالوجوه التي أفرزتها - هي إعادة
image

حمزة حداد ـ دزاير ستنتصر

 حمزة حداد   عندما توفي ثلاث أشخاص في غيلزان بوادي رهيو تسبب ذلك في اندلاع اشتباكات ليلية عنيفة بين الشرطة وسكان المنطقة حينها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats