الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ نوفمبر.. حتى تجيء الحرية

نجيب بلحيمر ـ نوفمبر.. حتى تجيء الحرية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

نوفمبر مستمر.. الجمعة التاريخية تبعتها أخرى حاشدة أكدت الإصرار على انتزاع الحرية، " احنا أولاد عميروش، مارشاريار ما نولوش.. طالبين الحرية"، الهدف واضح تماما ومساره معروف، وما حدث في جمعة أول نوفمبر كان مؤشرا لا تخطئه عين أي ملاحظ.. ما يجري في الجزائر تاريخي ولن يتوقف دون أن يبلغ نقطة النهاية التي هي إحداث التغيير الجذري وإطلاق عملية بناء دولة الحق والقانون.
اختار المتظاهرون قضاياهم بعناية، على رأسها الرد الصريح على الخطاب الأخير لرئيس الأركان الذي تهجم على شعار الدولة المدنية، فالشارع لا يجادل ولا يحاجج، إنه يعرف ما يريد بالضبط، نظام حكم مفتوح يكون فيه المدنيون المنتخبون هم أصحاب الأمر لأنهم يستمدون شرعيتهم من الشعب بطريقة مباشرة، أما الجيش فمهمته معروفة ومحددة بنص الدستور، وحين أراد بعض من يضعون أنفسهم فوق الشعب تحميل الشعارات فوق ما تحتمل وبما يضع المتظاهرين في موقف العداء للجيش جاء الرد صاعقا؛ لا فصل بين الشعب وجيشه، والشهداء الذين دفعوا أرواحهم في تيبازة دفاعا عن الوطن وأمنه كانوا عروة وثقى تجعل هذه العلاقة فوق كل مزايدة أو تلاعب سياسي، وبتلك الدماء الطاهرة تم تعميد هذه الرابطة المقدسة التي تسمو على كل نزوة سياسية أو نزعة سلطوية.
على اختلاف توجهاتهم الإيديولوجية وميولهم السياسية جدد المتظاهرون في الجمعة الثامنة والثلاثين تمسكهم بوحدة الصف والهدف، وفي مشهد يجسد الوحدة بعيدا عن الشعارات الفارغة كانت الجموع الزاحفة من شارع ديدوش مراد متجهة إلى شارع عسلة حسين لاستقبال القادمين من باب الواد وعلى طريق العودة يلتقي الجميع مع القوافل القادمة من أول ماي عبر شارع حسيبة بن بوعلي، ويعرف المولعون بالتصنيفات ما تعنيه المسارات الثلاثة، ويرى الملاحظ النزيه أن تجاوز الخلافات والحساسيات لصالح الوحدة أعظم الإنجازات التي حققتها الثورة السلمية.
بوحدته استطاع الشارع أن يرسم مساره نحو المستقبل غير آبه بمخططات نظام تعددت مآزقه وتعقدت، نظام يريد أن يجعل من 12 ديسمبر تاريخا للاستمرار رغما عن قوانين التاريخ والبيولوجيا، لكن السائرين لا يعتبرون أنفسهم معنيين بأجندات السلطة وتواريخها ولا بخطاب التخويف الذي يعاد إنتاجه من قبل "نخب" مستكينة آثرت السلامة وعجزت عن استيعاب ما يجري على الأرض، فالسلمية خيار يحميه المتظاهرون وبه سيعمقون مأزق هذا النظام قبل الإجهاز عليه نهائيا.
الآن صار أبناء الثورة السلمية يعرفون بعضهم جيدا، يلتقون باستمرار، ويتناقشون فيما يختلفون حوله، ومع نهاية كل جمعة يجددون العهد على لقاء قريب من أجل مواصلة المسيرة لتحقيق الهدف الذي يبقى فوق كل خلاف.. الحرية.

 

شوهد المقال 78 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ الانتخابات المستحيلة وإعادة اختراع "الشعب"

نجيب بلحيمر   ثلاثة أيام من الحملة الانتخابية كانت شاقة وطويلة على المرشحين الخمسة. كل المؤشرات تقول بأن المخاطرة لم تحسب جيدا من طرف السلطة الفعلية،
image

العربي فرحاتي ـ حتى يخرس الخراصون ..انعدام معايير الإنتخاب في الجزائر

د. العربي فرحاتي  ما أجملها من قيمة إنسانية حين نجعل "من الحبة قبة " في مثل حدث المرأة التي إعتدي عليها بالملاسنة..ما أجمل أن
image

محمد هناد ـ أصل الداء ..قيادة العسكر باسم الشعب

د. محمد هناد  إصرار القيادة العليا للقوات المسلحة على المضي، بسرعة، بالانتخابات رغم المعارضة الشعبية الواسعة لها لأسباب لا تحتاج إلى توضيح، يدل على أن
image

نوري دريس ـ برنامج مرشحو هواة التعيين

د.نوري دريس   حتى بوتفليقة في حملته الانتخابية الاولى , كان يقول انه سيحارب الفساد و يسترد الأموال المنهوبة...و حصيلة رئاسته باتت معروفة, و اللخزي الذي لحقه
image

فارس كمال نظمي ـ الثورة ... بين النقصان والاكتمال..!

 د.فارس كمال نظمي  يقول فكتور هوجو: ((الثورة فيضُ غيظ الحقيقة))، لكن الحقيقة لا تتحول إلى ملموس واقعي متحقق على الأرض دون إطار سياسي ذي حدٍ
image

مصطفى قطبي ـ تصعيد الاقتحامات والانتهاكات للحرم القدسي... هل هو تحضير لمخطط تهويد الأقصى وإعادة بناء الهيكل المزعوم...

مصطفى قطبي* ما يجري من عدوان يومي ممنهج بحق المسجد الأقصى من قبل شرطة الاحتلال ومستوطنيه تخطى كل عدوان سابق وكل ما يمكن تخيله منذ
image

نجيب بلحيمر ـ تبون.. الإثارة ومخرج النجاة

نجيب بلحيمر   هل للجيش مرشح في انتخابات 12 ديسمبر؟ رئيس الأركان أجاب قبل طرح السؤال بأن الجيش لن يكون له مرشح، وبالأمس فقط قال
image

أحمد سعداوي ـ انتفاضة تشرين العراقية

 أحمد سعداوي    قد لا يبدو من الواقعي القول أن انتفاضة تشرين انطلقت منذ البداية بوعيٍ حاضر للاعتراض على النفوذ الإيراني، أو أن الكثير من
image

رضوان بوجمعة ـ انتخابات في الجزائر تحت ضغط الاعتقالات والمظاهرات (1)

د. رضوان بوجمعة  تبدأ اليوم الحملة الانتخابية للرئاسة الجزائرية التي عُيّن لها موعد 12 كانون الأول/ ديسمبر. فمن يكون هؤلاء الخمسة الذين أعلنوا ترشحهم وما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats