الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ جمعة تحييد العنف وحماية الجزائر

نجيب بلحيمر ـ جمعة تحييد العنف وحماية الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. نجيب بلحيمر 

 

 

"حاشدة".. هذا هو الوصف الذي يمكن اطلاقه على مسيرات الجمعة الرابعة والثلاثين من الثورة السلمية. في العاصمة كما في مختلف مدن البلاد كان كل شيء يوحي بأن تجند الجزائريين لإنقاذ بلادهم من النظام المتهالك وصل مستويات لم يكن يتوقعها أحد بعد كل حملات التضليل التي مارستها النخب المنفصلة عن المجتمع، والمسفهة للشارع، وبعد حملة الاعتقالات التي كانت تبحث عن رأس الثورة لتقطعه، ولتبث بعد ذلك الرعب في قلوب الجزائريين، ورغم التعتيم الذي تمارسه وسائل الإعلام العمومية وملحقاتها الخاصة، ورغم الإصرار على فرض موضوع الانتخابات، وصعود المهرجين على الخشبة لأداء مسرحية الإلهاء الكبرى.
ازداد عدد الصور التي رفعها المتظاهرون بعد تمدد قائمة المعتقلين، وازداد المتضامنون الذي يرفعون صور من لا يقاسمونهم ميولهم السياسية وأفكارهم لكنهم يعتبرونهم رفاقهم في معركة تحرير الجزائر من نظام الفساد والاستبداد، وما اعتبرته السلطة رأسا مدبرا للمظاهرات قطعته ونقلته إلى السجن، تحول إلى حجة أخرى على أن هذه الثورة السلمية كلها جسد واحد، وكل سائر في الشارع هو الرأس والجسد، ومن لم يستوعب هذه الحقيقة سيضيع مزيدا من الوقت قبل أن يهتدي إلى طريق الحل الحقيقي الذي لا يمكن أن يبتعد عن الاستجابة لمطلب الشعب في تفكيك هذا النظام والانتقال إلى بناء الجزائر الجديدة.
هتف المتظاهرون منددين بالعنف الذي سلط على الطلاب يوم الثلاثاء الماضي، وأكدوا مرة أخرى انهم جسد واحد، وأنهم بسلميتهم وكثرتهم، لن يسمحوا لهذا النظام بالتقاط ورقة العنف مرة أخرى وهم الذين حيدوها بذكائهم وإصرارهم منذ الثاني والعشرين فيفري، ولن يكون هناك من سبيل لحرف هذه الثورة السلمية عن مسارها، أو دفعها لتغيير أسلوبها، والتخلي عن سلاحها الأمضى "السلمية"، وبهذا الإنزال بعث الجزائريون برسالة واضحة إلى السلطة تفيد أن عهد الاستفراد بالمناضلين وتخويف الناس بالسجن ولى إلى غير رجعة، رسالة اختصرها أحد المتظاهرين عندما رفع لافتة كتب عليها "السجن أحب إلينا مما تدعوننا إليه"، وبهذا التصميم تكون خطة الاعتقالات قد فشلت فعليا ووجب التفكير في بديل آخر لأن رفض الانتخابات يزداد وضوحا، والمتظاهرون ماضون نحو إفشال هذا المرور بالقوة.
في الشارع سقطت نظريات "النخبويين"، وتحليلات "الحكماء"، واكتشف أصحاب النظرة الاستعلائية الذين طالما احتقروا الشعب وسفهوه، أن هؤلاء السائرين ليسوا مجرد دهماء تتلاعب بها الشبكات والأجهزة الحزبية، بل يعرفون جيدا ما تريده السلطة المأزومة من خلال سعيها لتمرير قانون المحروقات الجديد، ولذلك فقد أصدروا حكمهم غير القابل للاستئناف بالخيانة على كل من يتورط في بيع الجزائر، ومن اليوم هم يضربون للبرلمان موعدا الأحد القادم، وعلى الذين يجتمعون للنظر في القانون المذكور أن يختاروا مصيرهم بأيديهم.
الجمعة الرابعة والثلاثين مؤشر قوي على ما يمكن أن تكون عليه جمعة أول نوفمبر، استدعاء لرموز ثورة تحرير، وشهدائها، وروحها، وإصرار على عدم التفريط في الفرصة التاريخية التي تمثلها الثورة السلمية، أما الذين اختاروا السير على هامش التاريخ، فسيكتشفون قريبا جدا أنهم ماضون على طريق مأزق كبير، وأن أمامهم فرصة للعودة من قريب ما دام أبواب التوبة مشرعا، وصدر الشعب مفتوحا لكل عائد إلى جادة الصواب.

 

شوهد المقال 332 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي سيف الرعيني ـ الجابري الشاعر اليمني شاعرالارض والانسان

علي سيف الرعيني   الشاعرالجابري هوالأكثرتميزا شنف اذاننا بقصائده بمختلف اللهجات اليمنية نحن نتكلم عن الانسان المغرم بحب الارض والانسان ، لديه كتاب في علم العروض طريقة
image

ناصر جابي ـ هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

د. ناصر جابي  هذا ما توقعته مؤسسات دولية مختصة في دراسة الأزمات (كريزيس قروب) crisis group- ووكالة بلمبيرغ التي عادت للاهتمام بالوضع في الجزائر
image

نجيب بلحيمر ـ حديث المؤامرة

نجيب بلحيمر   في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك نقرأ بيانا جاء فيه: "أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق
image

طارق السكري ـ اليمن خارج التعاطف

  طارق السكري  " نحن في نظر الدولة : خارجون على القانون . محل ريبة وعرضة للملاحقة أو النفي أو السبي . أو قبيلة من
image

خديجة الجمعة ـ عالم آخر

خديجة الجمعة   أنا وحدي عالم آخر لاأعرف نفسي، أينما ذهبت. فقد أكون موسيقى تعزف على وتر؛مرهفة الحس. وقد أكون في لحظة ما  تلك الصلبة التي لاتهزها
image

عادل السرحان ـ ماذا أُهديكِ يا بيروت

عادل السرحان                ماذا أهديكِ يابيروت سوى الكلمات ماذا أهديك وقد شُرِعَتْأبواب  الوطنِ  للسراق وللراياتهم ذبحوا كل الثورات هم كسروا كل الناياتْواغتالوا ألقَ الماضي وزهوَ  الحاضرِ والآتْماذا أهديكِ سوى الدمعاتفالدمعُ  كثير في وطني والجُرحُ
image

حميد بوحبيب ـ سيد الحماقات

د. حميد بوحبيب         للطبيعة حماقاتها... غديرٌ يتهادى رقراقا بين السهول ثم يغورُ فجأة في رحم الأرض ولا يعود إلى الظهور !
image

عثمان لحياني ـ موت السياسة في الجزائر

عثمان لحياني  مستوى السلطة السياسية كان أرقى بكثير في العقود السابقة، على الأقل كانت تعتمد نظرية المؤامرة عندما يتعلق باحداث أكثر جسامة ،كانتفاضة كأكتوبر
image

عبد الجليل بن سليم ـ فيروس COVID 19 علاقته مع الأصحاء، قلق الخوف

 د. عبد الجليل بن سليم  الان الكل و دون اسثناء يعرف مادا يفعل الفيروس بالذي أصابه لكن ماذا يفعل الفيروس بابالاضافة إلى العزلة و الحجر
image

مروان الوناس ـ الإشهار وسيلة ابتزاز النظام للصحافة الجزائرية

 مروان الوناس  منذ ربع قرن على الأقل كل المشتغلين في حقل الصحافة والاعلام يعرفون أن الاعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والاشهار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats