الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ حملة الاعتقالات.. تحضيرات "العرس" بدأت

نجيب بلحيمر ـ حملة الاعتقالات.. تحضيرات "العرس" بدأت

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

الاعتقالات تتوالى, وهي الآن تستهدف من تعتبرهم السلطة, بسذاجتها, قادة الثورة السلمية رغم أن هؤلاء المعتقلين( ورفاقهم الذين سيلحقون بهم قريبا) لم يزعموا قيادة ثورة سلمية هي كالتيار الجارف لا تمنح القداسة للأشخاص بل تضع المبادئ والمواقف فوق كل اعتبار, ولا تتردد في الإطاحة بكل من يخطىء التقدير.
تريد السلطة إخلاء الساحة ممن تعتبرهم "مشوشين" قد يفسدون الانتخابات التي دأبت على وصفها بالعرس, وستكتشف هذه السلطة أنها أخطأت التقدير وأساءت التدبير لأن الاعتقالات دليل آخر على أن الظروف القائمة ليست ظروف انتخابات عادية بقدر ما هي عملية مرور بالقوة أسلحتها القمع والتضليل والدعاية الكاذبة.
"الديمقراطية الحقة" التي تبشر بها السلطة ستأتي بانتخابات لا تحتمل وجود معارضين, وهذا يكفي لكشف أهداف الخطة التي يجري فرضها اليوم, لكن من حسن حظ الثورة السلمية ان كل ما تفعله السلطة ينقلب عليها, وها هي الاعتقالات توحد رافضي مشروع تجديد واجهة النظام بعد أن أسقط السجن جدران الايديولوجيا التي اريد لها ان تفرق أبناء الوطن وتمنعهم من خوض معركة الحرية وبناء الدولة متحدين. 
تخبرنا السلطة اليوم انها لا تسجن ممثلي تيار معين دون غيرهم, ولا تعادي مشروعا سياسيا بعينه, بل تريد سحق كل فكرة مختلفة عن فكرة الاستمرارية التي كانت عنوانا للدفاع عن بوتفليقة, وهي اليوم مستمرة من دونه, وبهذا تسقط كل الادعاءات الإيديولوجية التي تم استعمالها لتبرير الاصطفاف مع السلطة في سعيها إلى إجهاض الثورة السلمية ووأد مشروع التغيير الذي تحمله.
تمنح الاعتقالات سببا آخر لوحدة المتظاهرين, وتصنع للثورة السلمية عشرات الأيقونات التي سترتبط بالكفاح من أجل الحرية, في مقابل تكريس عزلة السلطة ونقض خطابها عن الحرية, والديمقراطية, والعدل, والإذعان لإرادة الشعب.
تمتلئ السجون بالأحرار, ويغرق النظام في الظلام مقيما الحجة على نفسه بأنه من بقايا زمن ولى.

 

شوهد المقال 263 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats