الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ حملة الاعتقالات.. تحضيرات "العرس" بدأت

نجيب بلحيمر ـ حملة الاعتقالات.. تحضيرات "العرس" بدأت

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

الاعتقالات تتوالى, وهي الآن تستهدف من تعتبرهم السلطة, بسذاجتها, قادة الثورة السلمية رغم أن هؤلاء المعتقلين( ورفاقهم الذين سيلحقون بهم قريبا) لم يزعموا قيادة ثورة سلمية هي كالتيار الجارف لا تمنح القداسة للأشخاص بل تضع المبادئ والمواقف فوق كل اعتبار, ولا تتردد في الإطاحة بكل من يخطىء التقدير.
تريد السلطة إخلاء الساحة ممن تعتبرهم "مشوشين" قد يفسدون الانتخابات التي دأبت على وصفها بالعرس, وستكتشف هذه السلطة أنها أخطأت التقدير وأساءت التدبير لأن الاعتقالات دليل آخر على أن الظروف القائمة ليست ظروف انتخابات عادية بقدر ما هي عملية مرور بالقوة أسلحتها القمع والتضليل والدعاية الكاذبة.
"الديمقراطية الحقة" التي تبشر بها السلطة ستأتي بانتخابات لا تحتمل وجود معارضين, وهذا يكفي لكشف أهداف الخطة التي يجري فرضها اليوم, لكن من حسن حظ الثورة السلمية ان كل ما تفعله السلطة ينقلب عليها, وها هي الاعتقالات توحد رافضي مشروع تجديد واجهة النظام بعد أن أسقط السجن جدران الايديولوجيا التي اريد لها ان تفرق أبناء الوطن وتمنعهم من خوض معركة الحرية وبناء الدولة متحدين. 
تخبرنا السلطة اليوم انها لا تسجن ممثلي تيار معين دون غيرهم, ولا تعادي مشروعا سياسيا بعينه, بل تريد سحق كل فكرة مختلفة عن فكرة الاستمرارية التي كانت عنوانا للدفاع عن بوتفليقة, وهي اليوم مستمرة من دونه, وبهذا تسقط كل الادعاءات الإيديولوجية التي تم استعمالها لتبرير الاصطفاف مع السلطة في سعيها إلى إجهاض الثورة السلمية ووأد مشروع التغيير الذي تحمله.
تمنح الاعتقالات سببا آخر لوحدة المتظاهرين, وتصنع للثورة السلمية عشرات الأيقونات التي سترتبط بالكفاح من أجل الحرية, في مقابل تكريس عزلة السلطة ونقض خطابها عن الحرية, والديمقراطية, والعدل, والإذعان لإرادة الشعب.
تمتلئ السجون بالأحرار, ويغرق النظام في الظلام مقيما الحجة على نفسه بأنه من بقايا زمن ولى.

 

شوهد المقال 400 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا
image

السعدي ناصر الدين ـ زروال

السعدي ناصر الدين في اليوم الثاني من زيارتي بجاية حيث اقضي كل عام جزء من عطلتي السنوية توجهت مع الاولاد الى تيشي وقضينا يوما رائعا..عدنا
image

عثمان لحياني ـ بكل وضوح : عند رأي خبيه عندك

 عثمان لحياني  "عندك رأي خبيه عندك ، لا تكتبه في الفايسبوك، لا تخرج هن ولي الامر"..لن تستطيع المؤسسة الرسمية أن تكون أوضح من هذا الوضوح
image

رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

رشيد زياني شريف   ما تطرقت إليه في منشورات سابقة وجديدة بشأن اللغة العربية وما يدور حولها من حديث وحروب، واعتبرتها فخا ومصيدة، لا يعني
image

محمد هناد ـ من وحي الحراك !

 د. محمد هناد  اعتبرني أحد المعلقين وكأنني اقترفت إثما عظيما بمقارنتي الحراك بحرب التحرير. ولعله، مثل الكثيرين، مازال يعتبر هذه الحركة، الضاربة في عمق
image

زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

 زهور شنوف    يوم الجمعة 10 جانفي 2020 التقطت هذه الصورة.. كانت تمطر يومها.. تمطر بغزارة، وهذا الشاب يقف تحت شجرة في شارع الشهيدة حسيبة بن
image

عبد الجليل بن سليم ـ نشطاء الحراك تشوه إدراكي إنحياز تأكيدي.. باش نفيقو

عبد الجليل بن سليم  منذ بدأ حراك الشعب و كل ما كتبته أو على الاقل حاولت كتابته كان نقد للنظام و سياساته و منذ عوام
image

وليد عبد الحي ـ عرض كتاب:ابن رشد وبناء النهضة الفكرية العربية(7)

أ.د . وليد عبد الحي يقع متن الكتاب الصادر عام 2017 في 305 صفحات (منها 20 صفحة مقدمة ومدخل) وتم تقسيمه الى 3 ابواب و
image

العياشي عنصر ـ الجيش؛ الجيل، التعليم والسياسة

 د. العياشي عنصر  عندما يطرح موضوع الجيش في الجزائر خلال المناقشات ، ويقع التطرق الى مكانته ودوره في الحياة السياسية عامة، وموقفه من الحراك الشعبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats