الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية.. خريف النظام ربيع الجزائر

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية.. خريف النظام ربيع الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

عبرت الثورة السلمية الفصول وبدت في جمعتها الثامنة والعشرين أكثر وضوحا في الأهداف، وأصلب عزما على بلوغها.. الشعارات ثابتة وموجهة بصفة مباشرة إلى رئيس الأركان بصفته متحدثا باسم السلطة الفعلية، ومضمون الرسالة أن لا تراجع عن تغيير النظام منتهي الصلاحية وإرساء أسس الجزائر الجديدة، وفي إصرار على إنهاء تدخل الجيش في السياسة والحكم من وراء حجاب جاءت الشعارات محملة بمعاني التحدي، حتى أن زخم الجمعة الأولى من الشهر السابع للثورة السلمية بدا كرد مباشر على وعيد قائد الجيش.
التصميم على رفض الانتخابات بالشروط الحالية واضح لا تخطئه عين ملاحظ، والتمسك بانتقال حقيقي نحو الديمقراطية يأتي كإعلان صريح بإبطال محاولات شيطنة فكرة مرحلة انتقالية، وبذكاء ربط المتظاهرون المرحلة الانتقالية بالسيادة الشعبية في شعار يسقط التضليل الذي يمارسه الخطاب الرسمي، وتتكفل بتسويقه الأبواق المرتبطة بالسلطة، والتي تحتكر وسائل العمومية ومعظم وسائل الإعلام الخاصة.
نحن هنا وسنقاوم كل محاولة مرور بالقوة، تماما مثلما فعل المتظاهرون في باتنة عندما أصروا على إطلاق سراح رفاق لهم اعتقلوا بسبب رفع الراية الأمازيغية، وأحبطوا محاولة اختطاف متظاهر من طرف أحد عناصر الأمن، وبسلمية مبهرة يواصل الجزائريون تحييد ورقة العنف، وتتفيه كل أساليب التضييق التي تحاول من خلالها السلطة إنهاء الثورة السلمية لتتمكن من إجراء الانتخابات في "أقرب الآجال" كما تقول السلطة التي تستعجل إعادة تشكيل الواجهة المدنية للحكم، ولكل خطاب رد يناسبه "ما كانش الانتخابات يا العصابات" ومع الشعار هجوم على من يستعجلون الذهاب إلى هذه الانتخابات من قادة الأحزاب والطامعين في الوصول إلى الحكم عبر مناورة من وراء ظهر الجزائريين.
تعود أعداد المشاركين في المظاهرات إلى مستوياتها المعهودة، وتصدح الحناجر "الحراك راهو لاباس" متوجهة إلى أرباب الدعاية عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من أصحاب مقولة "الحراك انتهى"، ومع الدخول الاجتماعي تتضاءل حظوظ السلطة في تنظيم انتخابات في المواعيد التي تريدها، وبالطريقة التي تريد أن تفرضها على الجميع، وليس هذا فحسب، فالمتظاهرون اليوم يبدون أكثر انسجاما رغم كل التنوع الايديولوجي الذي يزخر به الشارع، فعلى وحدة الهدف يرتكز انسجامهم بعد أن صقلت الجمعات المتتالية وعيهم السياسي وجعلتهم يركزون على هدف التغيير أولا، وبهذا تم إبطال كل مناورات السلطة ودعايتها والتي لم يكن لها من هدف غير بث التفرقة بين الجزائريين للانقضاض على ثورتهم السلمية التي تمثل فرصة تاريخية لبناء الجزائر الجديدة.
في الجمعة الثامنة والعشرين عاد ملف آلاف المفقودين المغيبين قسرا ليظهر حقيقة هذا النظام الذي لم يتغير بتغيير الأشخاص، فالظلم الذي لحق بآلاف العائلات التي لا تعرف مصير أبنائها إلى اليوم يبقى شاهدا على فساد نظام كان يسقط الحق في الحياة عن كل من يعارضه، ومثلما اعتبر طغاة الأمس أن قتل بضعة ملايين الجزائريين جائز من أجل الحفاظ على النظام، نحن نسمع اليوم عبارة "الجزائر ليست بحاجة لمثل هؤلاء البشر" عبارة مروعة تعكس نزعة التطهير بغرض الإقصاء وفرض النمط الواحد في التفكير، لكن المعنيين بهذه العبارة المشينة ليسوا قلة كما تعتقد السلطة التي لا تسمع ولا ترى، بل هم هؤلاء الذين يصرون على الخروج كل جمعة من أجل إنهاء حكم بني على الإقصاء والإلغاء، وقام على الاستخفاف بإنسانية الإنسان، وازدراء حرمة النفس البشرية.
جزائر الثورة السلمية قادمة ولن يوقف مسيرتها وعيد أو تضليل، إنها قادمة تبشر بالإنسان والحق والعدل.

 

شوهد المقال 358 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats