الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ أيها الأعزاء.. هنا يوجد شعب

نجيب بلحيمر ـ أيها الأعزاء.. هنا يوجد شعب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

يبني بعض المثقفين والسياسيين الذين يقدمون أنفسهم كمعارضين, موقفهم الداعم للحوار بالصيغة التي طرحها بن صالح في خطاب 3 جويلية الماضي, على فرضيتين; الأولى هي أن المجتمع غير منظم, ويفتقر إلى أطر قوية وتمثيلية ومستقلة (نقابات, وأحزاب,وجمعيات) قادرة على حمل مطالب الثورة السلمية والتفاوض مع السلطة بشأن تحقيقها, والثانية هي أن الجيش فقد قيادته المسيسة ولن يكون قادرا على إعادة إنتاج النظام ولو أراد.
تدحض الوقائع الجارية على الأرض الفرضيتين ولا تثبتهما, فضعف تنظيم المجتمع لم يمنع استمرار الثورة السلمية وهي الآن في شهرها السادس, ولقد بدأت الدعوات إلى الإسراع في التفاوض وايجاد قنوات للحوار في شهر أفريل, وقد سمعت بعض هؤلاء يقولون إن شهر رمضان قادم ويجب التوصل إلى تسوية قبل حلول شهر الصيام لأن الناس سيكفون عن المشاركة في المظاهرات, وقد حدث العكس, ومع ذلك لم ينتبه أهل النخبة كثيرا إلى ما يجري في الشارع واختاروا التركيز على كل ما يأتي من جهة السلطة, وولذلك فقد فشلوا في قراءة زخم المظاهرات الذي يتفاعل بوضوح مع الخطاب الرسمي وهو ما جعل عدد المتظاهرين في الجمعة الأخيرة يزيد عن عددهم في الجمعة التي سبقتها.
ضعف تنظيم المجتمع لم يمنع من التركيز على الهدف والتمسك بالمطالب, كما انه يقابل حالة تخبط يعيشها النظام, ولا يمكن أبدا قراءة ميزان القوة بالتركيز على طرف دون البقية, وهذا الخطأ في القراءة يعود إلى انقطاع النخب عن المجتمع وعدم ثقتها في قدرته على الفعل, ولقد كانت مفاجأة 22 فيفري درسا مهما لم تنجح هذه النخب في استيعابه.
الفرضية الأخرى المتعلقة بغياب قيادة مسيسة على رأس الجيش هي التي تدفع برجل سياسي مثل عبد العزيز رحابي إلى الدفاع عن خيار الانتخابات السريعة بحماس, ويعتقد كثير من السياسيين والمثقفين الذين يساندون الثورة السلمية, بأن قيادة الجيش لا تستطيع ان تفرض مرشحها ولو أرادت, وهي لا تملك الكفاءة السياسية لفعل ذلك, وهذا يجعل الذهاب لانتخابات بضمانات فرصة تاريخية يجب قنصها قبل أن تضيع.
والحقيقة ان هذا الطرح يقوم على مغالطة, فالجيش لا يملي على الرئيس, حتى لو كانت الانتخابات التي جاءت به غير نزيهة, ما يجب عليه فعله, لكن موازين القوى, وعدم الفصل بين ميدان حركة السياسي والعسكري, هو الذي يحد من هامش مناورات الرئيس, كما أن بقاء سيطرة المخابرات على الإعلام, وقدرتها على التدخل في عمل القضاء, واختراقها للهياكل الحزبية, والتنظيمات النقابية, والجمعيات هو الذي سيحسم أي تعارض بين الجيش والرئيس المنتخب مستقبلا, وهو ما يفرغ أي انتخابات, قبل وضع أسس نظام جديد, من محتواها.
تقدم لنا ممارسات السلطة الفعلية من خلال السيطرة على الحقول آنفة الذكر دليلا واضحا على قدرة هذه السلطة على فرض تجديد النظام ضد الإرادة الشعبية المعبر عنها في الميادين والساحات منذ ستة أشهر, بل إن الاعتماد على شبكات دعم العهدة الخامسة على كل المستويات يؤكد بأننا تجاوزنا السعي إلى الحفاظ على النظام إلى تحدي المجتمع برمته, أما خطاب رئيس الأركان فيقدم حججا إضافية عندما يحيل الشعب إلى مجرد كم مهمل يقاد من طرف ما يسمى "بقايا العصابة".
الثورة السلمية فرصة تاريخية لوضع أسس متينة لبناء الدولة, والالتفاف على مطالبها بانتخابات تتحول إلى هدف في حد ذاته, هو نكوص خطير وتأجيل للحل الحقيقي إلى ظرف أصعب سيضاعف من مخاطر الانزلاق نحو الخيارات الأسوأ, وكل هذا يبقى محتمل الحدوث ما لم تنتبه السلطة الفعلية, والنخب المرتبطة بها إلى وجود شعب فاعل ومصمم على تقرير مصيره.

 

شوهد المقال 224 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats