الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية والنظام الأجرب

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية والنظام الأجرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

كالعادة جاء الرد سريعا على إعلان السلطة عن الهيئة التي ستشرف على الحوار الذي حدد بن صالح موضوعه الأوحد واختارت السلطة من يتولى الإشراف عليه وبعدها تقول بأنها لن تشارك فيه، والرد جاء من الشارع واضحا "ماكاش حوار مع العصابات".
الجمعة الثالثة والعشرون من الثورة السلمية كرست الفصل بين ساحتين، ساحة رسمت حدودها السلطة وحددت من يلعب فيها وضمن القواعد التي وضعتها، والساحة الأخرى فسيحة ممتدة عبر مختلف أرجاء الوطن وهي مفتوحة للجميع، يحتلها المتظاهرون المؤمنون بأن مصيرهم صار بأيديهم وأن الثورة السلمية سلاحهم الأمضى لإحباط كل المناورات التي تريد اغتيال حلمهم في بناء دول الحق والقانون.
عشية هذه الجمعة كشفت السلطة عن الوجوه التي ستتولى الإشراف على المونولوغ، وفي صباحها كان الرد جاهزا وبشعارات أعدت خصيصا للمناسبة، ولم يختلف الرد من مدينة إلى أخرى، وقد حاول بعض الذين أغوتهم فكرة الحوار بالطريقة التي طرحتها السلطة أن يتسلحوا بالشجاعة ويدافعوا عن خيارهم لكن الأمر لم يكن سهلا، وفي العاصمة سمع اسماعيل لالماس رأي الجزائريين في الخطوة التي أقدم عليها فذهب أبعد مما يقتضيه المنطق عندما أعلن انه لن يتحاور مع بن صالح وكأنه يريد أن يسوق فكرة أن السلطة لن تكون طرفا في الحوار لكن هيهات.
أما الجماعة الأخرى فقد اختارت الاحتماء بالشارع بعد أن شعرت بأن الجمعة ستجرف كل من يختار السير ضد التيار وذلك ما حدث، وعلى شاشات التلفزيون اكتشف الجزائريون أن بن جلول الذي كان يستعد لاصطحاب "المخلوقة" من تقرت إلى المدية تفاجأ بأنه مطلوب ليكون من وجوه الحوار لأن الجنوب يجب أن يكون ممثلا، والخلاصة أن الأمر يتعلق بتشكيل هيئة بمن حضر وإطلاق حوار كيفما اتفق.
وعلى الأرض ظهرت إجراءات التهدئة بلا مضمون، الشوارع محتلة من قبل الشرطة بلا مبرر، ومداخل العاصمة مغلقة بالحواجز الأمنية، ولم يكن لتشغيل الترامواي إلا معنى واحد، العاصمة للعاصميين فقط وهذه إشارة في الاتجاه المعاكس لحركة التاريخ، وروح الثورة، وحتى لادعاءات الخطاب الرسمي الحريص على الدولة ووحدة الشعب والوطن.
تجتهد السلطة في المراوغة وتحرق مزيدا من الوجوه، والخطوة التالية ستكون أكثر تعقيدا، وسيقل عدد المغامرين بالاقتراب من سلطة هي الآن تستحق ذلك الوصف الذي أطلقه عليها الجنرال محمد العماري عندما تحدث عن وضعهم في التسعينيات قائلا " لا أحد في العالم كان يريد الاقتراب منا، كنا نعامل وكأننا مصابون بالجرب".
الثورة جاءت لتطهر الجزائر من النظام الأجرب وستبلغ هدفها طالت الطريق أو قصرت.

 

شوهد المقال 260 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.00
Free counter and web stats