الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ البيروقراطي متحدثا باسم الدولة

نجيب بلحيمر ـ البيروقراطي متحدثا باسم الدولة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

ماذا يمثل الأمين العام لرئاسة الجمهورية ؟ السؤال يفرضه احتلال شاغل هذا المنصب للصفحات الأولى لثلاث جرائد، واحدة تصدر بالعربية (الخبر)، واثنتان بالفرنسية (الوطن ولوكوتيديان دوران) زيادة على وكالة الأنباء الجزائرية التي ستتكفل بتوزيعه على بقية وسائل الإعلام. 
الأمين العام للرئاسة يمثل البيروقراطية الحكومية، وقد تحدث باسم الدولة، ومن وجهة نظر السلطة فإن الدولة يمثلها هؤلاء الموظفون السامون، وفي ظروف يطبعها الجدل السياسي حول كيفية تجسيد مطالب الجزائريين يتولد الوهم بأن الأمين العام للرئاسة يمكن أن يكون محايدا وممثلا للدولة وأفضل من يقدم الدروس في كيفية التمييز بين السلطة والدولة ومخاطر الخلط بينهما.
ملاحظة شكلية أخرى تتعلق باختيار السلطة التي أوعزت للبيروقراطي الكبير بالحديث عبر وسائل إعلام محددة، فقد فضل هؤلاء أن تمرر الرسالة عبر جرائد خاصة ربما هي في الظاهر الأقل تورطا في التزلف للسلطة، وهذا اعتراف ضمني بعدم مصداقية الجرائد التي تم إقصاؤها من مهمة تمرير الرسالة، وهي نفس الخلفية التي حكمت قرار استبعاد القنوات التلفزيونية الخاصة من نقل هذا التدخل رغم أنها تبدو أكثر متابعة وجمهورها أعرض، والقراءة في التفصيل تدفع إلى القول بأن الرسالة ليست موجهة للجمهور العريض.
في المضمون لم يأت الأمين العام للرئاسة بجديد ، فقد ردد ما جاء في خطاب بن صالح، وحاول أن يدافع عن وجهة نظر السلطة دون أن يكون مقنعا، ولأن الحوار معد سلفا ليكون في اتجاه واحد فإننا لا نجد الأسئلة التي قد تشغل بال أي جزائري بقدر ما نجد الأسئلة التي تسمح بالتفصيل في بعض النقاط التي أثيرت بعد خطاب بن صالح، ولعل أهم نقطة هنا هي تلك المتعلقة بمطالب التهدئة، وقد جاء السؤال وجوابه على النحو التالي (كما نشرته وكالة الأنباء الجزائرية) : 
***********
السؤال التاسع: ماذا تردّون على من يطالبون بإجراءات تهدئة ومُسبقات قبل مباشرة الحوار؟
جواب: توجدُ بالتأكيد إرادة مشتركة لتهدئة النفوس وتطهير الجو السياسي وخلق الظروف الملائمة لسير الانتخابات في ظل السكينة والهدوء. إنها كما أكد عليه رئيس الدّولة في خطابه، إجراءات مرافقة ستكون محل مشاورات في إطار مسار الحوار، والدّولة ستبذُل قصارى جهدها لتعزيز الثقة. وهنا يتعلقُ الأمر بأخذ رأي الأغلبية بعين الاعتبار وليس المتطلبات الحزبية أو الرؤى الضيقة التي تعكس وجهة نظر أقلية من المجتمع والتي تحاول أن تفرض رؤيتها من خلال وسائل الاعلام ووضع شروط مسبقة لإطلاق مسار الحوار. هؤلاء، في الحقيقة، لا يريدون انتخابات ذات مصداقية، بل يخشونها.
***********
بصرف النظر عن الجواب المهلهل الذي يقحم مسألة الانتخابات والحديث عن الأغلبية والأقلية، فإن الرد يشير بوضوح إلى أن أي تهدئة ستكون عبارة عن إجراءات مرافقة في إطار مسار الحوار، وهذا رفض صريح لاتخاذ أي إجراءات قبل انطلاق الحوار الذي يجري وفق الشروط التي حددها خطاب بن صالح، بل إن هذه الإجراءات إن اتخذت ستكون محل تفاوض، وأسوأ من هذا لن يكون هناك أي التزام مسبق من قبل السلطة.
المسافة التي تفصل بين بيان الإبراهيمي وما قاله البيروقراطي الكبير (الفارق الزمني بين نشر كليهما 24 ساعة) تبدو شاسعة، وهي تؤكد بأن السلطة لم تدرك حقيقة ما يجري في البلاد منذ 22 فيفري، وأن المقاربة البيروقراطية هي الطاغية على مفهوم الحوار لدى السلطة التي لا تريد أن تتحدث عن شيء آخر غير الجوانب التقنية لانتخابات يجب أن تجري في أقرب الآجال الممكنة، وليس هناك أفضل من بيروقراطي للحديث باسم الدولة كما تراها السلطة التي تعتبر نفسها غير معنية بأي نقاش سياسي جاد من أجل بناء جزائر جديدة.
البيروقراطي الكبير لم يكن مفوضا لشرح تعليق رئيس أركان الجيش على مقاربة بن صالح عندما قال في كلمته يوم 11 جويلية "اننا بقدر ما نشجعها ونؤيد محتواها، فإننا نرى في مسعاها بأنها خطوة جادة ضمن الخطوات الواجب قطعها على درب إيجاد الحلول المناسبة لهذه الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد" ووسائل الإعلام التي تولت نقل الرسالة لم يكن مسموحا بطرح السؤال، لكن من الواضح أن كلام قائد الجيش ينظر إلى رؤية بن صالح على أنها جزئية قد تحتاج إلى خطوات أخرى، أو ربما تحتاج إلى أن تعوض بخطة أخرى، ومن يدري فجذوة الثورة السلمية ما زالت متقدة وقد تفرض الحل الحقيقي.

 

شوهد المقال 168 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون.. بورتريه الرئيس الجزائري الجديد .. الذي اصبح رئيسا للجزائر؟

د. رضوان بوجمعة  من هو عبد المجيد تبون؟ هنا استعادة عن "مرشح السلطة الفعلية" الذي "ينفّذ أجندة عصب وشبكات تريد أن تعيد إنتاج المنظومة،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار للتمديد للاستبداد

نجيب بلحيمر   بلغة المنتصر قدم الرئيس المعين عرض حوار مبهم لجهة سماها "الحراك" لا يجرؤ أحد على الحديث باسمها أو ادعاء تمثيلها، المتحدث يحسب نفسه
image

العربي فرحاتي ـ الحراك ..والوعود بالجنات النعيم

د. العربي فرحاتي  الندوة الصحفية للرئيس المنتخب من بعض الجزائريين - في إطار تجديد سلطة الأمر الواقع دستوريا- يبدو أنها كانت فرصة لاستدراك ما
image

سعيد لوصيف ـ لنتحدّث بهدوء هذه المرّة أيضا عن عنف النظام...

د. سعيد لوصيف   « Le malaise est effectivement inlassablement provoqué et subi en Algérie. Des pratiques sociales le prouvent à l’évidence. Elles animent
image

نوري دريس ـ لماذا لا يمكن للحراك ان يكون حزبا سياسيا..؟

د. نوري دريس   الحراك ليس هو انت واصدقائك في صفحة الفيسبوك او تويتر لي تشاركهم نفس الافكار و الايديولوجياالحراك هو موجة ثورية تضم ملايين الجزائريين. 
image

عثمان لحياني ـ في المدرسة والحوار

عثمان لحياني   الحراك مدرسة استوعب فيها الجزائريون دروس استدراك سريعة حول العقيدة السلمية ومكامن القوة وممكنات التغيير ، وجامعة سياسية تدربوا فيها حول الأسئلة
image

العياشي عنصر ـ الدعوة للحوار وكيفية التعامل معها !

 د. العياشي عنصر ان الدعوة التي وجهها السيد عبد المجيد تبون على المباشر للحراك من اجل الحوار في اول تصريح له بعد
image

يسين بوغازي ـ لماذا لا تعترف الأقلية السياسية بأخطائها الاستراتيجية ؟

  يسين بوغازي    لماذا لا تعترف الأقلية السياسية  أنها اقترفت من اخطاء الاستراتيجية في حق  الحراك واشهره  واختياره السياسي  ما
image

العياشي عنصر ـ الدور الحاسم للنخب

د. العياشي عنصر  بمناسبة الوضع الذي وصلت اليه البلاد بعد ثورة سلمية دامت عشرة اشهر كاملة ، اود هنا التذكير بأهمية ودور النخب في
image

المرصد الأورمتوسطي لحقوق الإنسان : الانتخابات ليست عملية صورية ولا ينبغي للسلطات الحاكمة فرض إرادتها على الجزائريين

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إنّ إجراء الانتخابات الرئاسية الجزائرية في أجواء غير توافقية، وإعلان نتائجها اليوم، لن يرسّخ العملية الديمقراطية، وسيفضي إلى مزيد من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats