الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ جمعة القمع وميلاد المقاومة السلمية

نجيب بلحيمر ـ جمعة القمع وميلاد المقاومة السلمية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

دفعت الشرطة بكل قواتها إلى وسط العاصمة في محاولة لضرب الثورة السلمية في قلبها، وفي الجمعة 19 اختاروا قطع أهم شوارع وسط العاصمة مثل حسيبة بن بوعلي والعقيد عميروش، وتم احتلال ساحة أودان بالكامل زيادة على إحكام الطوق المضروب على البريد المركزي على طول شارع خميستي ومن جهة شارع العربي بن مهيدي وشارع مصطفى بن بولعيد بشكل يثير الضحك من أكذوبة هشاشة السلالم التي تم تسييجها قبل أكثر من شهر.
أمنيا بدا الهدف واضحا، إنه التضييق على المسارات المعتادة التي كان يختارها المتظاهرون، فلم يعد متاحا للقادمين من ساحة أول ماي الوصول إلى ساحة موريتانيا عبر النفق، وقد أجبروا على تجنب شارع عميروش المغلق، فضلا عن احتلال الأرصفة التي تظللها الأشجار بأعداد لا تحصى من رجال الشرطة بالزي الرسمي وأمثالهم بالزي المدني الذين كانوا يفتشون كل متظاهر "مشبوه"، وتولوا فيما بعد عمليات اعتقال لشباب متظاهرين، كما تولت نساء الشرطة نفس المهمة عندما تعلق الأمر بمتظاهرات وصل الأمر إلى نزع هاتف إحداهن ومحاولة الاطلاع على ما به من فيديوهات شخصية، في حين تولى عناصر من الشرطة بزي مدني عملية تصوير كل المتظاهرين بكاميرات من أجل تخويفهم وتحديد من يعتقد أنهم من قادة المظاهرات، وقد شهدت هذه الجمعة عمليات اعتقال لم يكن سببها بالضرورة رفع الراية الأمازيغية التي ظهرت لكن بشكل محدود جدا.
للقمع الذي شهدته الجمعة 19 في العاصمة قراءة سياسية تتعلق باقتراب إعلان السلطة عن خارطة طريق، فقد تم إخراج موضوع الراية لتبرير عمليات الاعتقال التي تستهدف من تعتقد السلطة انهم قادة المظاهرات، وهذه قراءة قاصرة للواقع الذي يؤكد أن ليس لهذه الثورة قادة، وأكثر من هذا تكشف هذه الممارسات حقيقة الهدف الذي سعت إليه السلطة من خلال إصرارها على ضرورة تمثيل الحراك وهو إضعاف الثورة من خلال السيطرة على من يمثلونها.
يتزامن هذا التحول نحو القمع مع سعي بعض الأطراف السياسية والإعلامية التي تسير في فلك السلطة إلى فرض ممثلين للثورة السلمية، وسيظهر هذا التوجه بوضوح أكبر خلال الأيام القليلة القادمة حيث من المتوقع أن تظهر خيارات السلطة للمرحلة القادمة والتي قد يتم اقتراحها بطريقة مختلفة عما كان يجري في السابق. 
تعتقد السلطة أن الاعتقالات ستؤدي إلى تخويف الجزائريين، ويتم التركيز على العاصمة تحديدا انطلاقا من قناعة بأن إخماد الثورة السلمية هنا سيسهل القضاء عليها في باقي أنحاء البلاد، غير أن رد الفعل الذي أظهره المتظاهرون يوحي أن هذا الهدف لن يكون سهل التحقيق، فقد تم توحيد المتظاهرين للجمعة الثانية على التوالي على هدف وحدة الوطن والشعب، مع مزيد من التشدد في انتقاد رئيس الأركان واتهامه صراحة بالسعي إلى تقسيم الجزائريين من أجل إنهاء ثورتهم السلمية، وهذه القناعة هي التي تنقل المظاهرات إلى مرحلة المقاومة، وستؤدي الاعتقالات إلى تصعيد النضال السلمي للدفاع عن الشباب الذي سيتحول إلى إيقونات شاهدة على قمع النظام وتطيح بخطاب رئيس الأركان وحديثه المتواصل عما يسميه مرافقه الشعب في حراكه.
إن المقاومة السلمية التي بدأت تتبلور اليوم تعطي للثورة السلمية طابعها ككفاح من أجل الحرية، وهو ما يجعل السلطة في مواجهة الحقيقة التي طالما رفضت النظر إليها بشكل مباشر عندما اعتقدت أن الثورة السلمية ليست إلا حالة من التنفيس عن الغضب يمكن احتواءها بوضع بعض المسؤولين ورموز الفساد في السجن، ومن سوء تقدير صناع القرار أنهم يدفعون إلى هذا التصعيد كتمهيد لإطلاق خطتهم للحل وهم في حقيقة الأمر يوفرون كل شروط إحباط هذه الخطة حتى قبل أن تكتمل معالمها.
الجمعة القادمة ستتزامن مع ذكرى الاستقلال، وسيكون للحديث عن الحرية معنى آخر ستكتشفه السلطة العمياء في حينه.

 

شوهد المقال 553 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats