الرئيسية | الإفتتاحية | رضوان بوجمعة ـ جمعة الوحدة الوطنية ضد المغامرين من مستشاري الريع و العنصرية.

رضوان بوجمعة ـ جمعة الوحدة الوطنية ضد المغامرين من مستشاري الريع و العنصرية.

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.رضوان بوجمعة 

 

 

عشت مسيرة اليوم في الجزائر العاصمة، و لم اعش في حياتي ما عشته من صور الاخوة و التضامن بين الجزائريين والجزائريات، من ساحة أول ماي إلى شارع حسيبة بن بوعلي إلى ساحة اودان والبريد المركزي وشارع باستور وشارع العربي بن مهيدي و ديدوش مراد.
انها الجمعة 18، الشعارات كانت قوية شعر فيها الجزائريون والجزائريات بوجود قوة تسعى لتفريقهم و زرع الشقاق بينهم.
الجزائريون و الجزائريات ومن مختلف الولايات خرجوا من الشرق إلى الغرب من الشمال إلى الجنوب، تنديدا بخطاب قائد الأركان الذي اعتبرته الجماهير مناورة لزرع الفتنة وكسر التوافق الوطني و ضرب النسيج الاجتماعي، لذلك فإن الحماس الذي عرفته المسيرات يذكرنا ببداية الحراك، مما يبين أن خطاب قائد الأركان انعش الثورة وزاد وحدتها وتجددها، وحدث اليوم ما يشبه الإجماع ضد قائد الأركان، فيما يتعلق بخطاب الأقلية و زرع الفتنة و الشقاق. قرأت خطاب قائد الأركان أكثر من عشر مرات، وكان سؤالي مع الأصدقاء ومن مختلف التوجهات، من أوحى بهذا الخطاب الذي يضر بمصلحة الجيش ومصلحة شخص قائد الأركان ومصلحة الجزائر والأمة الجزائرية. 
فمن هم مستشارو قائد الأركان من المدنيين؟ 
ومن يكتب خطابات قائد الاركان؟ وكيف يتطور الموقف لإنقاذ الدولة والأمة ووحدة الجيش؟ بدأت أشك بأن هؤلاء المستشارين الذين بدأت تتردد أسماؤهم مكلفون بمهمة إضعاف قائد الأركان مع الشعب، في إطار استرتيجية الشبكات، أو أن هؤلاء المستشارين من الجهلة ومن بعث العبث العنصريين الذين استفادوا من ريع السلطة و يتاجرون باللغة العربية و لم نسمع بأي واحد منهم يندد بالرئيس المخلوع الذي كان يخاطب الأمة باللغة الفرنسية و ينشط مجلس الوزراء بذات اللغة. إنني أتهم هؤلاء بأنهم من المغامرين و المستفيدين من الريع و الذين يحلمون بأن يشكلوا الواجهة المدنية للعسكر لاحتكار الريع و الفساد. البعض من هؤلاء كانوا في صالونات السلطة و استفادوا من الريع، كانوا في شبكات توفيق مدين، وهم لا يختلفون عن أشباه النخب من المفرنسين الذي حرضوا العسكر ضد الشعب في تسعينيات القرن الماضي باسم الدفاع عن الجمهورية و الديمقراطية و اللائكية. البعض منهم كان وزيرا، و البعض الآخر سفيرا و البعض مستفيدا من ريوع السفارات العربية المتصهينة، واليوم ببمارساتهم العنصرية يهددون وحدة الجيش والأمة. فعلى هؤلاء المأدلجين والعنصريين أن يعرفوا أن أدلجة الجيوش خطر على وحدتها، وبأن هذه الأدلجة دمرت عدة جيوش في المنطقة، و بأن ذلك يشكل خطرا على وحدة الجيش الذي لن يتورط كما تم توريطه في تسعينيات القرن الماضي.
الجزائريون نجحوا منذ 22 فيفري في بناء وعي سياسي ووطني كبير دفنت بفضله فكرة الانفصال والماك، و البعض يريد إحياءها من أجل تحقيق مصالح العصب والشبكات بغية إعادة انتاج المنظومة، في حين أن الجزائريين والجزائريات أعطوكم دروسا في ثقافة الدولة وهم يقولون اليوم الجيش جيشنا، و الدولة دولتنا، وبأننا أمازيغ وعرب ، ونحن متحدون لبناء الدولة التي تحمي الجيش و الأمة
الجزائر في 21جوان2019
تصوير و تحرير رضوان بوجمعة
 

 

شوهد المقال 528 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats