الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ هل من قارئ لكتاب الثورة ؟

نجيب بلحيمر ـ هل من قارئ لكتاب الثورة ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

بسرعة تبخر الأثر السياسي المرجو من الإسراف في حبس كبار المسؤولين وجاء الرد حاسما عبر مظاهرات الجمعة السابعة عشرة من الثورة السلمية التي يزيدها الوقت صلابة في العزيمة ووضوحا في الهدف وإصرارا على بلوغه.
اختار الجزائريون الشارع في جمعة حارة على عكس ما تمنته السلطة الفعلية التي راهنت على حبس الأوزان الثقيلة من رموز النظام وخدمه والمستفيدين من رشوته، واقتصر مفعول تحويل أحمد أويحيى وعبد المالك سلال وعمارة بن يونس بالإضافة إلى رجال أعمال وإطارات، على التعبير عن فرح جاء مرفوقا بالتذكير بأن الهدف هو تفكيك نظام الفساد وبناء الدولة التي يسود فيها القانون وتمارس فيها الرقابة التي تقطع دابر الفساد قبل أن ينتشر، وفي حالات أخرى ألهمت تلك القرارات المتظاهرين لرفع سقف مطالبات الحساب، ففي عنابة انطلقت الحناجر مطالبة العدالة بجلب أبناء رئيس الأركان، وفي العاصمة اتجه المتظاهرون رأسا إلى المطالبة بمحاسبة بوتفليقة باعتباره من يتحمل مسؤولية كل تلك السياسات، وهذا يعني أن القرار الذي كان يفترض فيه تهدئة المتظاهرين يساهم في رفع سقف المطالب.
لا يتوقف الأمر هنا عند مجرد الرد على القرارات بل يتعداه إلى توجيه رسالة صريحة إلى السلطة الفعلية مفادها أن لعبة الوقت مكلفة ولن تكون في صالح من لجأ إليها، ومن هذه الزاوية قد تكون هذه الجمعة مؤشرا على احتمالات فشل عملية إخراج خطة الحل التي توحي عمليات الاعتقال الجارية، والتي قد تمتد إلى شخصيات أخرى الأسبوع المقبل، بأنها نضجت واقترب موعد إعلانها.
منذ أسابيع استقر سقف مطالب الثورة عند تغيير النظام بشكل جذري وحقيقي، وكرد على هذا المطلب يبدو أن خطة السلطة الفعلية تتلخص في التخلص من بدوي، وربما حكومته أيضا، وتعويضه بشخصية قد تعتبرها السلطة مقبولة في حين يتم إبقاء بن صالح في منصبه ويبدأ العمل على إنشاء سلطة مستقلة للانتخابات بما يفضي إلى إجراء انتخابات في أقرب الآجال قد لا تتعدى نهاية السنة، وهناك احتمالات قوية لأن يرفض الشارع هذه الخطة وهو قادر على الإطاحة بها مرة أخرى، وقد تلقت السلطة بعض التحذيرات من شخصيات لديها بعض القبول لدى الأوساط الحاكمة من إمكانية تكرار تجربة انتخابات الرابع جويلية التي رفضها الجزائريون.
الهوة الفاصلة بين تصورات السلطة ومطالب الثورة تبدو واسعة دون أن تبذل السلطة إلى اليوم أي جهد لجسرها، وكل ما فعلته هو الاستمرار في المراهنة على الوقت والنتيجة الآن هي مزيد من التمسك بمطلب التغيير الجذري الذي صار أكثر وضوحا ويتعلق بإنهاء الحكم بالوكالة، وفي مقابل ذلك لم تستطع السلطة الفعلية أن تتجاوز تصوراتها القديمة والتي جعلتها تتمسك بهدف تجديد الواجهة المدنية للحكم دون أي تغيير حقيقي في طبيعة النظام وأساليب عمله، وهو أمر أصبح الآن مستحيلا بالنظر إلى تعامل الثورة السلمية مع القرارات التي تصدر في كل أسبوع، وسيتعين على من يتخذ القرار أن يجيد قراءة الشارع بدل الاستماع إلى ما يقوله أشخاص لا يمثلون إلا أنفسهم، كما أن الاعتماد على جيوش من المتزلفين الذين يحتلون وسائل إعلام فاقدة للمصداقية، وكان معظمهم يسبح بحمد بوتفليقة، لتمرير أي خطة سياسية سيكون خطأ قاتلا يعطي مزيدا من المصداقية للتوجس القائم فعلا من كل ما يأتي من فوق.
لم يعد هناك مزيد من الوقت لتبديده في مناورات غير محسوبة، وجعل الانتخابات هدفا في حد ذاته سيزيد من خطر حدوث انتكاسة أخرى، وحتى الإسراع بالدفع برئيس ضعيف إلى الواجهة، مهما كانت حجج نزاهة الاقتراع التي قد يتم إخراجها للدفاع عن شرعية هذا الرئيس، سيرحل التغيير إلى مرحلة تكون أصعب لأن الاعتقاد بأن النظام يمكن انقاذه وهم كبير أسقطته الثورة، ومن عجز عن رؤية الحقيقة الساطعة تحت شمس الجزائر في هذا الصيف الحار سيكون مثل من اختار أن يفتح على نفسه أبواب الجحيم .

 

شوهد المقال 154 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

محلب فايزة ـ سوف أقتني الشجاعة

محلب فايزة * تُقَسّم الصفات والأذواق تمام مثلما تُقسَّم الأرزاق والأعمار، فنجد الغني والفقير، ونجد من يغادرنا وليدا، ومن يُعمّر فيرى أحفاد أحفاده... كذلك نجد غني
image

محمد الصادق بن يحي ـ أيها الصحفي كن نحلة ولا تكن دبورا !

محمد الصادق بن يحي " على الرغم من أن النحلة و الدبور ينتميان لنفس العائلة و التي تدعى الأجنحة الغشائية و على الرغم أيضا من
image

نعمان عبد الغني ـ حب المنتخب يسري في دم كل الجزائريين

نعمان عبد الغني *  يسعدني الانتماء للوسط الرياضي كلما قامت الرياضة بدورها الريادي لخدمة الوطن، وأتذكر مرات كثيرة شعرت فيها بالفخر حين أثبتت الرياضة أنها من
image

اليزيد قنيفي ـ سؤال اللغة الإنجليزية...؟

اليزيد قنيفي   أكبر عدد من البشر يستخدمون الانجليزية ليس في أمريكا ولا في أوروبا ..وإنما في الصين الشعبية .400 مليون يستخدمون الانجليزية في الصين ..في الاقتصاد
image

علاء الأديب ـ بين عسر ويسر

د.علاء الأديب            أأبيع نفسي كي أعيش منعّما؟هيهات لو بلغ الجفاف دمائي اني اشتريت بكلّ عمري عزّتيولبست تاج كرامتي وآبائي وسعيت بين الناس ابسط خافقيقبل الكفوف
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية فوق الإنكار

نجيب بلحيمر   تقعدك نزلة برد شديدة وحمى في يوم قائظ في البيت، وتجبرك على متابعة الإعلام الجزائري وكيف يغطي الثورة السلمية، لا أثر للمظاهرات على
image

العربي فرحاتي ـ بين الحكم المدني والحكم العسكري برزخ لا يبغيان

د. العربي فرحاتي  السلطة الفعلية تطور من الشيطنة.. فمن شيطنة شعار " يتنحاو قاع " واتهامه بالشعار "التعجيزي" إلى شيطنة شعار "دولة مدنية ماشي
image

نوري دريس ـ دولة مدنية مقابل دولة قانون

د. نوري دريس  الانزعاج الكبير الذي ظهر على لسان قائد الجيش من شعار "دولة مدنية وليست دولة عسكرية" لا اعتقد أنه يعكس رغبة الجيش في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats