الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ هل من قارئ لكتاب الثورة ؟

نجيب بلحيمر ـ هل من قارئ لكتاب الثورة ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

بسرعة تبخر الأثر السياسي المرجو من الإسراف في حبس كبار المسؤولين وجاء الرد حاسما عبر مظاهرات الجمعة السابعة عشرة من الثورة السلمية التي يزيدها الوقت صلابة في العزيمة ووضوحا في الهدف وإصرارا على بلوغه.
اختار الجزائريون الشارع في جمعة حارة على عكس ما تمنته السلطة الفعلية التي راهنت على حبس الأوزان الثقيلة من رموز النظام وخدمه والمستفيدين من رشوته، واقتصر مفعول تحويل أحمد أويحيى وعبد المالك سلال وعمارة بن يونس بالإضافة إلى رجال أعمال وإطارات، على التعبير عن فرح جاء مرفوقا بالتذكير بأن الهدف هو تفكيك نظام الفساد وبناء الدولة التي يسود فيها القانون وتمارس فيها الرقابة التي تقطع دابر الفساد قبل أن ينتشر، وفي حالات أخرى ألهمت تلك القرارات المتظاهرين لرفع سقف مطالبات الحساب، ففي عنابة انطلقت الحناجر مطالبة العدالة بجلب أبناء رئيس الأركان، وفي العاصمة اتجه المتظاهرون رأسا إلى المطالبة بمحاسبة بوتفليقة باعتباره من يتحمل مسؤولية كل تلك السياسات، وهذا يعني أن القرار الذي كان يفترض فيه تهدئة المتظاهرين يساهم في رفع سقف المطالب.
لا يتوقف الأمر هنا عند مجرد الرد على القرارات بل يتعداه إلى توجيه رسالة صريحة إلى السلطة الفعلية مفادها أن لعبة الوقت مكلفة ولن تكون في صالح من لجأ إليها، ومن هذه الزاوية قد تكون هذه الجمعة مؤشرا على احتمالات فشل عملية إخراج خطة الحل التي توحي عمليات الاعتقال الجارية، والتي قد تمتد إلى شخصيات أخرى الأسبوع المقبل، بأنها نضجت واقترب موعد إعلانها.
منذ أسابيع استقر سقف مطالب الثورة عند تغيير النظام بشكل جذري وحقيقي، وكرد على هذا المطلب يبدو أن خطة السلطة الفعلية تتلخص في التخلص من بدوي، وربما حكومته أيضا، وتعويضه بشخصية قد تعتبرها السلطة مقبولة في حين يتم إبقاء بن صالح في منصبه ويبدأ العمل على إنشاء سلطة مستقلة للانتخابات بما يفضي إلى إجراء انتخابات في أقرب الآجال قد لا تتعدى نهاية السنة، وهناك احتمالات قوية لأن يرفض الشارع هذه الخطة وهو قادر على الإطاحة بها مرة أخرى، وقد تلقت السلطة بعض التحذيرات من شخصيات لديها بعض القبول لدى الأوساط الحاكمة من إمكانية تكرار تجربة انتخابات الرابع جويلية التي رفضها الجزائريون.
الهوة الفاصلة بين تصورات السلطة ومطالب الثورة تبدو واسعة دون أن تبذل السلطة إلى اليوم أي جهد لجسرها، وكل ما فعلته هو الاستمرار في المراهنة على الوقت والنتيجة الآن هي مزيد من التمسك بمطلب التغيير الجذري الذي صار أكثر وضوحا ويتعلق بإنهاء الحكم بالوكالة، وفي مقابل ذلك لم تستطع السلطة الفعلية أن تتجاوز تصوراتها القديمة والتي جعلتها تتمسك بهدف تجديد الواجهة المدنية للحكم دون أي تغيير حقيقي في طبيعة النظام وأساليب عمله، وهو أمر أصبح الآن مستحيلا بالنظر إلى تعامل الثورة السلمية مع القرارات التي تصدر في كل أسبوع، وسيتعين على من يتخذ القرار أن يجيد قراءة الشارع بدل الاستماع إلى ما يقوله أشخاص لا يمثلون إلا أنفسهم، كما أن الاعتماد على جيوش من المتزلفين الذين يحتلون وسائل إعلام فاقدة للمصداقية، وكان معظمهم يسبح بحمد بوتفليقة، لتمرير أي خطة سياسية سيكون خطأ قاتلا يعطي مزيدا من المصداقية للتوجس القائم فعلا من كل ما يأتي من فوق.
لم يعد هناك مزيد من الوقت لتبديده في مناورات غير محسوبة، وجعل الانتخابات هدفا في حد ذاته سيزيد من خطر حدوث انتكاسة أخرى، وحتى الإسراع بالدفع برئيس ضعيف إلى الواجهة، مهما كانت حجج نزاهة الاقتراع التي قد يتم إخراجها للدفاع عن شرعية هذا الرئيس، سيرحل التغيير إلى مرحلة تكون أصعب لأن الاعتقاد بأن النظام يمكن انقاذه وهم كبير أسقطته الثورة، ومن عجز عن رؤية الحقيقة الساطعة تحت شمس الجزائر في هذا الصيف الحار سيكون مثل من اختار أن يفتح على نفسه أبواب الجحيم .

 

شوهد المقال 446 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي
image

أبوطالب شيبوب ـ كلمتين بالدارجة الجزائرية لمن يحاول التحريض على الحراك الجزائري

أبوطالب شيبوب  كلمتين بالدارجة راهم في خاطري وبغيت نقولهم قبل ما نرقد.. بالاك غدوة نموت ومازالوا حاصلين ليا في الڨرجومة: راه كاين واحد الفرق ااواضح -
image

العربي فرحاتي ـ نقد النقد ضروري..أيضا ..المتنمرون على الحراك الجزائري

د. العربي فرحاتي  كنا ننتظر من نخبنا الحراكية بعد هذه الهبة الاستئنافية للحراك أن تقرأ المشهد الاستئنافي بروية وبصيرة وتوجه انتقاداتها إلى السلطة .وتحثها على
image

خديجة الجمعة ـ امرأة ثلاثينية

خديجة الجمعة وقفت امرأة ثلاثينية، تخاطب نفسها!! اهو الزمان قدعصف بي أم أنا عصفت بهذا الزمان؟! وهل هم الأصدقاء مابرحوا ينتظرون الزهور التي أعددتها لهم؟ أم
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats