الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ نظام الفساد الجزائري

نجيب بلحيمر ـ نظام الفساد الجزائري

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر

 

 

قضايا الفساد التي يجري التحقيق فيها تغطي قطاعات كثيرة، فقد تبين أن تركيب السيارات الذي جرى تقديمه على انه خيار اقتصادي مدروس سيسمح بنشوء صناعة السيارات في الجزائر، لم يكن إلا امتيازا منح لفئة من الأثرياء المقربين من السلطة، وبالأمس بدأ التحقيق مع رجل الأعمال محي الدين طحكوت، وهو الآن رهن الحبس المؤقت، في قضايا تتعلق بالحصول على امتيازات في قطاع تركيب السيارات وفي الخدمات الاجتماعية.
لعل أول ما يقفز إلى أذهاننا ونحن نتابع أخبار استدعاءات رجال الأعمال والإطارات وكبار المسؤولين السابقين للتحقيق في قضايا الفساد هذه، هو الحديث الذي كان متداولا حول الشبهات التي تحوم حول مشاريع تقدر قيمتها بمليارات الدولارات، لكن ذلك الحديث بقي مصنفا ضمن ما يصفه الخطاب الرسمي بالإشاعات المغرضة التي يروجها من يريدون التشويش على الجهود المخلصة التي تبذل من أجل تنمية البلاد.
ما تحرك القضاء للنظر فيه اليوم كان محل شبهة منذ سنوات، وهذا يعني ببساطة أن القضاء كان مقيدا ولم يكن يسمح له بالتحرك، وهذا يضع القضاة أمام مساءلة أخلاقية كبيرة، فضلا عن أنه يمثل امتحانا أيضا لوسائل الإعلام وللنظام القائم ككل، ويكشف حجم الفساد الذي غرقت فيه البلاد والذي تحول إلى نظام قائم بذاته له تراتبيته وقوانينه وغطاؤه السياسي الذي يجعله محصنا من أي ملاحقة، وحتى المحاكمات الآن قد تتوقف عند مستوى معين لأن الآثار قد تطمسها الأوامر الشفوية التي تأتي عبر الهاتف.
نظام الفساد خلق شبكات كبيرة هي الآن تسير مصالح ضخمة سيتطلب تفكيكها وقتا طويلا وعملا شاقا، ولن يضمن هذا التفكيك عدم عودة هذه الشبكات مجددا لأن الأمر يتعلق بنظام قائم بذاته يستفيد من عدة تشريعية متكاملة ويقوم على أسلوب تسيير تكرس عبر عقود من الزمن ثم إنه يستفيد من شبكات لها علاقات معقدة بحكم سيطرتها على الإدارة وهي الآن مستفيدة بدرجات متفاوتة من هذا النظام وتقاوم من مواقع مختلفة من أجل استمراره.
إن التغيير الجذري لمنظومة الحكم هو السبيل الوحيد للقضاء على الفساد الذي لا يمكن اعتباره مجرد آفة ناجمة عن سلوك منحرف لمسؤولين بقدر ما هو نظام قادر على استقطاب المسؤولين وإدماجهم في شبكات الفساد، وسيكون تحرير القضاء في إطار فصل حقيقي وكامل بين السلطات من ضمن شروط تفكيك هذا النظام الذي تبقى إزالته من ضمن الأهداف المعلنة للثورة السلمية التي يخوضها الجزائريون.

 

شوهد المقال 74 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ جمعة الوحدة الوطنية ضد المغامرين من مستشاري الريع و العنصرية.

د.رضوان بوجمعة   عشت مسيرة اليوم في الجزائر العاصمة، و لم اعش في حياتي ما عشته من صور الاخوة و التضامن بين الجزائريين والجزائريات، من ساحة
image

فتيحة بوروينة ـالتلغيم الهوياتي ومشاكل القايد صالح !!

 فتيحة بوروينة  مقالي الممنوع من النشر غدا بيومية #الحياة .. الرقيب قرّر ذلك !! التلغيم الهوياتي ومشاكل #القايد!! الحوار الذي يدعو إليه مجددا
image

نوري دريس ـ الأيام الأخيرة لنظام الفساد

د.نوري دريس النظام قي مأزق، و الضغط يزداد عليه. اللغة العشوائية التي بات يخاطب بها الجزائريين، تعكس تخبطه وافتقاده لاية خطة لانقاذ نفسه و
image

سعيد لوصيف ـ الموقف : أقولها و امشي...

د.سعيد لوصيف   سأحاول في هدوء فكري وسياسي – ولو إنني منزعج كثيرا وغاضب أشد الغضب – على تصريح قائد الأركان اليوم والذي يقول
image

عثمان لحياني ـ في المنع والرايات

 عثمان لحياني  تصريح قائد الجيش بشأن منع الرايات غير مناسب زمانا من حيث أن العقل الجمعي يوجه في الوقت الحالي كل المجهود بحثا عن حل
image

لعربي فرحاتي ـ الحراك ..وفزاعة الرايات ..

د.لعربي فرحاتي  مشروع الحراك الشعبي السلمي هو مشروع للحرية والديمقراطية والتنوع وإثراء الهوية الوطنية ..وما رفع فيه من شعارات ترجم إلى حد بعيد هذا
image

فضيل بوماله ـ إنا لله و إنا إليه راجعون وفاة د. محمد مرسي جريمة سياسية وأخلاقية

  فضيل بوماله  منذ شهور طويلة وعائلة الرئيس المصري الراحل د.محمد مرسي تشتكي من وضعه العام بالسجن عامة ومن حالته الصحية المتردية خاصة. ومذ سجن ظلما
image

وليد عبد الحي ـ بموته أطالوا عمره

 أ.د. وليد عبد الحي  أيا كانت الرواية الأصدق لوفاة الرئيس المصري محمد مرسي ماديا عام 2019 ، فإن وفاته المعنوية عام 2013
image

نجيب بلحيمر ـ هل من قارئ لكتاب الثورة ؟

نجيب بلحيمر   بسرعة تبخر الأثر السياسي المرجو من الإسراف في حبس كبار المسؤولين وجاء الرد حاسما عبر مظاهرات الجمعة السابعة عشرة من الثورة السلمية
image

فيصل بوسايدة ـ أي سيناريو يخبئه لنا الجيش الجزائري ؟

 د.فيصل بوسايدة    من الواضح جدا أن الحراك أو الشعب لا يدري تماما الخطوات التي يمكن أن يتخذها الجيش/المنجل، كما أنه لا يدرك الهدف من كل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats