الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ الصامتة التي أزعجها الكلام

نجيب بلحيمر ـ الصامتة التي أزعجها الكلام

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

تهديد الصحافة يعكس المأزق الذي وقعت فيه السلطة الفعلية, والمطلوب الآن ليس إسكات الصحافيين ومنعهم من تقديم قراءات مختلفة لخطاب رئيس الأركان, بقدر ما تجب صياغة خطاب واضح بأهداف محددة يجعل الرسالة غير قابلة للتأويل والتحريف.
المشكلة لها وجهان, الأول تقني ويتعلق بالاتصال, فالمؤسسة العسكرية ليست لديها تقاليد في هذا الميدان, ومثل بقية جيوش العالم فوصف الصامتة الكبرى جاء أصلا من قلة التواصل والتوجه إلى الجمهور مباشرة, وحتى في حالات الحروب تكون البيانات العسكرية مقتضبة ودقيقة وتقنية, والضغط الذي وضع تحته الجيش بسبب الأحداث تطورات الثورة السلمية أدى إلى ارتكاب أخطاء في الاتصال.
الوجه الآخر للمشكلة سياسي, فالجيش الذي وجد نفسه في واجهة الحكم لم يكن يملك خطة جاهزة لتسيير هذا الوضع, ونلمس هذا في عدم وضوح الخطة التي يعمل الجيش على تنفيذها, وقد نجد بعض التبرير لهذا الغموض في محاولة التعامل مع تسارع الأحداث وتطورها.
يحاول خطاب رئيس الأركان أن يمزج بين ما يراه الجيش خطة للحل والحرص على إرضاء الشارع, وهذا يخلق في كل مرة فجوة بين الخطاب والقرارات التي تنفذ على الأرض, لأن الخطة تنفذ على الأرض في حين أن إرضاء الشارع واستمالته يكون بكلام عام وحمال أوجه كالتعهد بحماية المتظاهرين, ومرافقة الشعب من أجل تحقيق مطالبه.
الخطاب الأخير كان أكثر وضوحا لإنه تحدث عن خارطة طريق مفصلة تتمثل في التمسك بخيار الانتخابات ودعم بن صالح والحكومة, ومن الطبيعي أن تكون ردود الأفعال سلبية, ولأن خارطة الطريق هذه تثير الشكوك في حقيقة الالتزام بتحقيق مطالب الشعب, والتي من ضمنها رحيل بن صالح والحكومة, فقد اضطر ذلك الجيش إلى توضيح آخر مع اتهام الصحافة بتقديم قراءة مضللة.
يبدو أن الجيش لا يرغب الآن في تقديم خارطة طريق واضحة المعالم لأن ذلك قد يضعه أمام رد رافض من جانب المتظاهرين مع كل ما يعنيه ذلك من كلفة سياسية, وبدلا عن ذلك يفضل المراهنة على الوقت وتسيير التفاصيل في انتظار فتور الثورة السلمية, أو نضج حل بديل.
الجيوش وجدت لحماية الدول وليس للحديث إلى الشعوب, والحل بالنسبة للمؤسسة العسكرية هو تسهيل عملية الانتقال للعودة إلى المهام الدستورية التي تحميها بجعلها بعيدة عن السباسة.

 

شوهد المقال 475 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون
image

جمال الدين طالب ـ 22 فيفري 2019 ـ2021 : لا لغة أخرى تقول

جمال الدين طالب             لا لغة أخرى تقولولا كلماتلا خطب أحّرى ولا شعارات***لا لغة أخرى تقوللا معاني أدرى ولا استعارات *** أغاني الثورةحراك الشعبصخب المجازات***"نظام" الفوضىهذيان الجرابيع
image

رضوان بوجمعة ـ الأسئلة المغيبة لدى الأجهزة الحزبية والإعلامية و"النخب الجامعية"!

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 194 عامان كاملان مرا اليوم على انطلاق الثورة السلمية، عاد الشعب إلى الشوارع، اليوم الاثنين، يوم يشبه أول "جمعة" من الحراك،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats