الرئيسية | الإفتتاحية | نجيب بلحيمر ـ الشعب يسمو على الدستور ويسقط خيار القمع

نجيب بلحيمر ـ الشعب يسمو على الدستور ويسقط خيار القمع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

في الجمعة الثامنة أسقط الجزائريون الحل الذي تريد السلطة فرضه والمتمثل في تنظيم 
انتخابات شكلية تحت إشراف وجوه العهد البوتفليقي، وأثبتوا انهم لا يلقون بالا لحديث الأيادي الأجنبية والتخويف بالانزلاق نحو العنف.
هذه الجمعة ميزها قرار واضح بإجهاض الثورة السلمية للشعب الجزائري، وقد تجلى هذا القرار من خلال اللجوء إلى القمع والذي بدأ يوم الثلاثاء الماضي ضد طلاب الجامعات، ثم انتقل إلى محاولة لتحجيم مسيرات الجمعة في العاصمة، لما لها من رمزية، بمنع الجزائريين من دخول عاصمة بلادهم التي تعرضت أمس لحصار حقيقي وهناك شهادات كثيرة عن المعاناة التي تسبب فيها هذا القرار غير القانوني وغير الدستوري باعتبار انه يمثل اعتداء على حرية التنقل، وقد تعزز هذا الإجراء بمحاولة الشرطة اليوم احتلال البريد المركزي ( لرمزيته أيضا) ومنع المتظاهرين من الوصول إليه، لكن هذه المحاولات أفشلها المتظاهرون بتصميمهم على مواصلة التظاهر سلميا كما فعلوا خلال الشهرين الماضيين.
قرار اللجوء إلى القمع مرتبط بشكل مباشر بالموقف الذي عبر عنه رئيس أركان الجيش يوم الثلاثاء الماضي والذي تضمن تأكيدا على أن الحل الذي سيتم فرضه هو تنظيم انتخابات بعد ثلاثة شهور بإشراف هؤلاء الذين يطالب الشعب برحيلهم فورا، وهذا يعطينا صورة واضحة على النظام الذي يتصرف كجسم واحد منسجم بعيدا عن الروايات التي تروجها الأبواق الإعلامية للسلطة من أجل تضليل الناس وإنهاء هذه الثورة الشعبية السلمية دون تحقيق أي تقدم على مسار التغيير الذي يطالب به الجزائريون.
لقد كان متوقعا من البداية أن يتم اللجوء إلى هذا الخيار لأن مظاهرات اليوم حملت ردا صريحا على السلطة الفعلية، وخلاصة الرد: "انتخاباتكم لا تعنينا وعلى النظام أن يرحل وقصصكم عن الأيادي الأجنبية لا تقنعنا وتهديداتكم المبطنة لا تخيفنا".
بيان الشرطة الذي صدر اليوم جاء كمحاولة لتمرير الروايات المتضاربة والمضطربة للسلطة والتي استعملت منذ 22 فيفري من أجل كسر عزيمة الجزائريين، وفي هذا البيان يمكن أن نلاحظ هذا الخليط بين التخويف بالعودة إلى أزمة التسعينيات، والإشارة إلى الأيادي الأجنبية، وتبرير القمع بالقول إن المظاهرات لا يجب أن تعطل المرفق العام مع محاولة لتبرير حصار العاصمة، وكل هذا الخليط يقدم صورة واضحة عن حالة التخبط التي تعيشها السلطة بعد أن لمست تصميم الجزائريين على المضي قدما على طريق التغيير السلمي، ومباشرة بعد صدور بيان الشرطة بدأت عمليات تفريق المتظاهريين السلميين بالاستعمال المفرط وغير المبرر للغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.
حماية المتظاهرين السلميين وضمان أمن الأشخاص والممتلكات هو من صميم مهام الشرطة وسائر أجهزة الأمن، وكل المعلومات التي قدمها بيان الشرطة تعنيها هي وعليها أن تقوم بما يجب لمواجهة كل الأخطار، أما نشرها فمحاولة متكررة ويائسة لإنهاء الثورة الشعبية السلمية، وهو أمر أثبتت الأسابيع الماضية فشله.
هذه الجمعة وضعت الشعب فوق دستور تعرض للاغتصاب أكثر من مرة، وكل حل يتجاهل هذه الحقيقة سيكون إصرارا على السير على طريق الخطأ مع كل ما يترتب على ذلك من عواقب وخيمة على مستقبل البلاد.

 

شوهد المقال 589 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول
image

سعيد لوصيف ـ الطفو (émergence) و ديناميكية الحراك : الشغل لمليح يطول..

د. سعيد لوصيف  من عوامل نجاح الحراك، أن لا تنحصر وظيفته فقط في مواجهة نظام توليتاري مهيمن، صادر جميع حقوق المجتمع منذ عشريات، وإنما من وظيفته
image

عثمان لحياني ـ الحراك... والغنيمة

عثمان لحياني  من يعتقد أن الحراك غنيمة فهو واهم ، وواهم من يعتبر أنه يمكن أن يقضي به مصلحة، ومن يظن أنه يمكن أن يقضي من
image

عبد الباقي صلاي ـ العلاقات الإنسانية التي أصبحت في الصفر !

عبد الباقي صلاي من السهل بناء العلاقات الإنسانية،لكن من الصعب بمكان الحفاظ عليها كما هو متعارف عليه في كل أصقاع الدنيا،والأصعب من كل هذا
image

يزيد أڨدال ـ لماذا تتعثر الشركات الناشئة Startups في الجزائر ؟

يزيد أڨدال هذا السؤال هو ما يدور في بال الكثيرين من المهتمين بهذا المجال في الجزائر، وخصوصا ممن يملك أفكارنا يريد تجسيدها بإطلاق مشروعه الخاص، ولكن
image

حكيمة صبايحي ـ الحياء لحاء الحب الوطني الذي لا ينقطع مدده

حكيمة صبايحي  يحتاج الإنسان إلى حافز نفسي لإنجاز أي شيء وكل شيء بقدر ما يمكنه من الإتقان، وحتى عندما يتعب، يتابع العمل والاجتهاد، وحتى عندما تخدعه
image

نصرالدين قاسم ـ "الجمعة 106" خارقة .. فارقة

نصرالدين قاسم قطعت الجمعة السادسة بعد المئة قول كل خطيب، لتؤكد أن الحقيقة كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة في الشارع في الهتافات والشعارات التي هدرت
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة الحية تأبى البقاء رهينة للمنظومة الميتة

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 195 بعد عام كامل من تعليق الجزائريين والجزائريات للمسيرات بسبب وباء كورونا، عادت الميادين على المستوى الوطني اليوم الجمعة، في أول
image

نجيب بلحيمر ـ عودة السلمية.. الكابوس وطوق النجاة

نجيب بلحيمر "رانا ولينا وباصيتو بينا".. الرسالة واضحة، السلمية عادت وقشة "الاحتفال" التي كانت السلطة وزبائنها يتمسكون بها لعلها تنقذهم من الغرق بطوفان الشارع جرفتها اليوم
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats