الرئيسية | الإفتتاحية | حمزة حداد ـ الكتاب و المثقفون الجزائريون ومكيال التطرف

حمزة حداد ـ الكتاب و المثقفون الجزائريون ومكيال التطرف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

حمزة حداد 
 
الذين اتحفونا بسرديات لها اول وليس لها آخر حول عنصرية الجزائريين بسبب تعليقاتهم حول ملكة جمال الجزائر وحول المغني هواري منار ربي يرحمه .. اين أهم ؟!
لماذا يلوذون بالصمت حول عنصرية منظمة ومقصودة من قبل كاريكتير جريدة ليبرتي السيد ديلام.
أما أن المثقفين والنخب في دزاير يعلقون فقط على عنصرية البسطاء والعفويين والفياسبوكيين الذين يصفونها بالوانتثيرسيت ....
لماذا يشعر الجزائريون أن نخبهم معادية لهم ، معادية لمورثهم و لثقافتهم الشعبية ، وتصوراتهم عن العالم و الحياة؟! 
لماذا هذه الفجوة بين النخب المثقفة والمجتمع الجزائري؟ 
هل لأن الجزائريين يرفضون التجديد وعقنلة وعيهم الجمعي؟!
أما لأن هذه النخب لا تنتج أفكارا قادرة على اختراق هذا الوعي وتنقيح المورث الشعبي الذي استطاع أن يشكل ثقافة شعبية تجاوزت في كثير من الاحيان ما تطرحه النخب المثقفة من إنشاء و تدوير لكلاشيهات الاستشراق والثقافة الأوربية ... حول المجتمع الجزائري والثقافة الجزائرية.

 

هل النخب الجزائرية تعي حقيقة أولويات المجتمع الجزائري وتشتغل في انتجاتها الفكرية والفنية والمعرفية على تفكيكها معرفيا وترتيبها وتأطيرها أم أن هذه النخب تحركها أشياء أخرى مثل بقايا الاديولوجيات العتيقة المتجاوزة شعبيا وحتى معرفيا او ن الامر له علاقة بعملية تموقع شخصي يخضع لحسابات يعرفها بعض المثقفين جيدا.

 

ربما أيضا بعض من النخب المثقفة تخضع في تحركها لدوائر سياسية "خفية" وأصحاب مصالح تريد الاستثمار في مواضيع محددة تصنع شكل من أشكال الإستقطاب بين الجزائريين متحكم فيه و مدر لبعض الامتيازات التي يمكن تحصيلها من عمليات التفاوض والتموقع الحاصل بالساحة السياسية بدزاير قبل موعد هام .. الرئاسيات المقبلة.

 

لماذا تتجه بعض عمليات النقد البناءة التي تقوم بها بعض النخب في اتجاه واحد بالتحديد حول الاشكاليات التي يطرحها تلبس الدين بالحياة العامة في دزاير واللغة العربية ناهيك عن سخريتهم من متطرفي هذا التيار وعرض مواهبهم السردية في فضح ممارساته غير السوية ..
لكن في المقابل تصمت هذه الأصوات بل ربما تجامل اذا تعلق الأمر بما يطرحه متطرفوا البربريست في القضية الأمازيغية رغم أن التطرف واحد وينطلق من مخيال واحد مخيال جزائري فقير اديولوجيا ومتخلف معرفيا ، يمارس نفس الحماقات البائسة التي تشوه الإنسان وتجلب الخراب للأوطان !!

 

هذه الازدواجية الممارسة بطريقة مفضوحة و واضحة تضاعف من شكوك و هواجس القراء و الجزائريين بصفة عامة اتجاه نخبهم ومثقفيهم والدور المنوط بهم وتفاقم فجوة الثقة المفقودة على غرار فقدانها مع النخب السياسية !!

شوهد المقال 661 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اطلقوا سراح معتقلات مستغانم ـ بلجيلالي حسنية ، بن عومر فاطمة ، حنان بشكات

عين الوطن 1.بلجيلالي حسنية: متزوجة و أم لأطفال،أحدهم يحضر لشهادة البكالوريا من هذه السنة،تنحدر من أسرة مناضلة معتقلة مع أخيها،مناضلة شرسة لم تتخلف عن
image

شكري الهزَّيل ـ اشكالية الفلسطيني و"الفلسطرائيلي" !!

د.شكري الهزَّيل كثيرة هي المطبات الوطنية التي وقع او تعثر بها المسار التاريخي الفلسطيني منذ اغتصاب فلسطين واحتلالها عام 1948 وحتى يومنا هذا والحديث يدور
image

وجيدة حافي ـ ما محل الثقافة من الإعراب

وجيدة حافي  دائما ما نكتب في السياسة والإقتصاد، ونهتم بالواقع المُعاش للمُواطن العربي وننسى مجالا مُهما وقارا في بُلداننا، لأنه الوسيلة التي تُبين مدى وعينا وفهمنا
image

بشير البسكري ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير البسكري  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..
image

علاء الأديب ـ الدمى لاتحب بالمجان

علاء الأديب رفض والده أن يشتري له الدمية التي أحب لكنه أصر عليها.. عندما سمعها تقول أحبك أحبك أعجبه ذلك الصوت المنساب من شفتيها كاللحن
image

فضيلة معيرش ـ سليمان جوادي شاعر تنحني له هامات الإبداع

فضيلة معيرش وجدت في قصائده فيضا من بهاء الحرف ، وزادا معتبرا يبهج ذائقتي الباحثة عن الجمال والاختلاف . شعره يدور في فلك التميز ويرسم مداره
image

محمد محمد علي جنيدي ـ يا أيُّها المُحْتَلُ

محمد محمد علي جنيدي        يا أيُّها المُحْتَلُ أرْحَلْ عن بِلادِي فأنَا سَئِمْتُ العَيْشَ مَكْتُوفَ الأَيَادِي لا يَحْمِلَنَّ الزَّهْرَ سَفَّاحٌ يُعَادِي أنت العَدُوُّ فَوَارِ وَجْهَكَ
image

ناصر جابي ـ مستقبل الجزائر في الحراك والمشروع المغاربي

د. ناصر جابي  نعم مستقبل الجزائر يتوقف على هذين المشروعين الكبيرين، القبول بمطالب هذه الثورة السلمية، التي سميناها تواضعا حراكا، لإعادة ترتيب الأوراق الداخلية،
image

جباب محمد نورالدين ـ هكذا خاطبتنا فرنسا عبر قناتها M6

د.جباب محمد نورالدين لم يشد انتباه فرنسا، ملايين النساء الجزائريات المتعلمات الحاملات للشهادات الجامعية العليا المكافحات في التعليم في الصحة في الإدارة في
image

وليد عبد الحي ـ السيناريو السعودي المحتمل: نظرة تمهيدية

أ.د.وليد عبد الحي يغلب على الدراسات المستقبلية في تنبؤاتها الخاصة بالظواهر الاجتماعية والسياسية تحديد المستقبل من خلال ثلاثة سيناريوهات هي: بقاء الوضع الراهن أو التغير النسبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats