الرئيسية | الإفتتاحية | عثمان لحياني ـ في لغة الحبل الأفعى .. رسالة بوتفليقة

عثمان لحياني ـ في لغة الحبل الأفعى .. رسالة بوتفليقة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عثمان لحياني 
 
تخمة الإحباط التي حملتها رسالة الرئيس الى حكام الولايات لا تعكس مدلول الدفاع عن منجزات 20 سنة من "شق الطرق وتشييد المدن"، وقاموس الكلمات التي دبجت بها الرسالة تحيل الى سياق من الشك والريبة والتوجس والتحسس من كل شيىء ، وتعكس عقلا تمرغ طويلا في حقل المؤامرة ، فكرا وممارسة ، الى الحد الذي يجعل من كل حبل أفعى، ومن كل صوت مغاير خائنا وعميل ، ومن كل ناصح ضال ، ومن كل قارع جرس ناكر جحود ، ومن كل مجموعة متدبرة في الشأن العام خلية كامنة، ومن كل متدخل بالرأي مناور في نفسه حاجة.
لغة الفزع في الغالب هي لغة المتأزم المهزوم ، وهي لغة قلقة من آفاتها الشحن السلبي واثارة الغبار في صحراء قاحلة من الفكرة والتدبير والقدرة على التخطيط ، لغة تزرع الوهم وتحصد الغرور ، وتبعد عن الاقرار بالحقائق والنكبة ، وهي لغة تقترب من عوالم "الحانات" ، حيث يذهب العقل وتتقلص عضلة العقلانية . 
كان يمكن أن تكون هذه اللغة مقبولة عام 1999،في تلك السياقات والظروف، لكنها لم تعد مقبولة بعد 19 سنة ، لأن الاحتكام الى حساب عدد الجدران والطرق منطق يصلح في مساءلة البنائين وليس في تقييم منظومة حكم ، والارتكاز على قاموس القلق والشك والادانة المسبقة للآخر الذي يتقاسم نفس الفضاء المشترك ، تعني التهرب من مساءلة التاريخ ( ليس بمفهوم المحاكمة)، ويعني أن البلد ضيع مساره وتداخلت عليه الطرق ، وأخطأ في لحظة ما رجاله أيضا ، لا يوجد شخص يصلح لكل زمان ويفي باستحقاقات كل مرحلة.. جفت الأقلام ورفعت الصحف. 
الكلمات الواردة في رسالة الرئيس اليوم 
التناحر وكابوس الهمجية / قوى الشر والدمار/ الدوائر المتربصة / الخلايا الكامنة / تكالب/ تثبيط / النيل من عزيمة /مناورات سياسوية /النوايا المبيتة /يروجون لحاجة في نفس يعقوب /المغامرين /ثقافة النسيان/ النكران والجحود /معاول الهدم /الزج بالبلاد نحو المجهول/ طروحات مثبطة انهزامية / الآفات /طفيليات/مقاصد خبيثة/ممارسات مذمومة ومرفوضة /الرشوة والمحسوبية /البيروقراطية الجائرة / العناصر الضالة / تحقيق مآربها الآثمة/ المساس بمصداقية عمل السلطة / المرض العضال /مناورات فئة منحرفة / أنانية/ مصالحها الفئوية الدنيئة / روح الانهزامية /منطق التشكيك والتيئيس /تثبيط الهمم /المساس باستقرار مؤسسات الدولة / مآرب آثمة / تتربص بها في الداخل والخارج/المناورات الدنيئة والدسائس /المتفرج المترصد أو المتواطئ.
 

 

شوهد المقال 626 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ ألْغازُ الغازِ : رؤية مختلفة

 أ.د. وليد عبد الحي  في الوقت الذي انصرفت أغلب التحليلات لخيط العلاقة الجديد بين مصر والأردن وإسرائيل في قطاع الطاقة وتحديدا الغاز، فإني لا أعتقد
image

زهور شنوف ـ جزائريات..

زهور شنوف  لا أحب الكتابة عن الإنسان بوصفه "جنسا".. مرارا عُرضت علي كتابة مقالات عن "المرأة الجزائرية" وشعرت ان الأمر ثقيل.. "كتابة على أساس الجنس"! الامر
image

العربي فرحاتي ـ ندوة العائلات المعذبة للسجناء السياسيين في الجزائر ..28 سنة بركات

 د. العربي فرحاتي  في هذه اللحظات من يوم (١٨ جانفي ٢٠٢٠ ) تجري في مقر جبهة القوى الاشتراكية (الافافاس) بالعاصمة فعاليات ندوة "بعنوان " ٢٨
image

محمد الصادق مقراني ـ الشيخ سليمان بشنون عالم زاهد ألف أكثر من 20 كتابا كرس 7 عقود من العطاء في مجال العلم و الإصلاح

محمد الصادق مقراني سليمان بشنون مجاهد و كاتب  من مواليد 6 ماي 1923 براس فرجيوة خرج من رحم الحياة الريفية عائلته تنتمي الى قبيلة بني عمران
image

سعيد لوصيف ـ الثورة و التوافق المجتمعي الذي يستشف من المسيرات...

د. سعيد لوصيف   مرّة أخرى تثبت الثورة في أسبوعها 48 ، أنّها ثورة تتجاوز كل الاختلافات، و أن القوى المجتمعية الفاعلة فيها، بالرغم
image

صلاح باديس ـ كُلّنا ضِدَّ الجلّاد... ولا أحدَ مع الضحية ..سجناء التسعينات ..

 صلاح باديس   بالصُدفة... وصلني رابط فيديو تتحدّث فيه امرأة شابّة عن والدها السّجين منذ تسعينات القرن الماضي. "سُجناء التسعينات" هذا الموضوع الذي اكتشفه الكثيرون
image

وفاة الدكتور عشراتي الشيخ

 البقاء لله.توفي اليوم والدي د. عشراتي الشيخ عن عمر يناهز 71 سنة بعد مرض عضال ألزمه الفراش.عاش عصاميا متشبعا بعروبته متشبذا بأصله بدأ حياته في
image

فوزي سعد الله ـ أول مستشفى في مدينة الجزائر خلال الحقبة العثمانية أُنجِز قرب باب عزون...

فوزي سعد الله   عكْس ما رددته المؤلفات الغربية والفرنسية على وجه الخصوص طيلة قرون زاعمة عدم وجود مستشفيات في مدينة الجزائر العثمانية وفي هذا البلد
image

وليد عبد الحي ـ تركيا والتمدد الزائد

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن تطبيق نظرية المفكر الامريكي بول كينيدي حول " التمدد الزائد" على القوى الاقليمية في الشرق الأوسط (غرب آسيا)
image

سعيد لوصيف ـ تصويب "ساذج" لتفادي زنقة لهبال...

د. سعيد لوصيف  اعذروا سذاجتي... واعذروا ما قد يبدو أنه تطرفا في الموقف... لكن الامر الذي انا اليوم متيقن منه، هو أنني لست

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats