الرئيسية | الإفتتاحية | عثمان لحياني ـ في لغة الحبل الأفعى .. رسالة بوتفليقة

عثمان لحياني ـ في لغة الحبل الأفعى .. رسالة بوتفليقة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عثمان لحياني 
 
تخمة الإحباط التي حملتها رسالة الرئيس الى حكام الولايات لا تعكس مدلول الدفاع عن منجزات 20 سنة من "شق الطرق وتشييد المدن"، وقاموس الكلمات التي دبجت بها الرسالة تحيل الى سياق من الشك والريبة والتوجس والتحسس من كل شيىء ، وتعكس عقلا تمرغ طويلا في حقل المؤامرة ، فكرا وممارسة ، الى الحد الذي يجعل من كل حبل أفعى، ومن كل صوت مغاير خائنا وعميل ، ومن كل ناصح ضال ، ومن كل قارع جرس ناكر جحود ، ومن كل مجموعة متدبرة في الشأن العام خلية كامنة، ومن كل متدخل بالرأي مناور في نفسه حاجة.
لغة الفزع في الغالب هي لغة المتأزم المهزوم ، وهي لغة قلقة من آفاتها الشحن السلبي واثارة الغبار في صحراء قاحلة من الفكرة والتدبير والقدرة على التخطيط ، لغة تزرع الوهم وتحصد الغرور ، وتبعد عن الاقرار بالحقائق والنكبة ، وهي لغة تقترب من عوالم "الحانات" ، حيث يذهب العقل وتتقلص عضلة العقلانية . 
كان يمكن أن تكون هذه اللغة مقبولة عام 1999،في تلك السياقات والظروف، لكنها لم تعد مقبولة بعد 19 سنة ، لأن الاحتكام الى حساب عدد الجدران والطرق منطق يصلح في مساءلة البنائين وليس في تقييم منظومة حكم ، والارتكاز على قاموس القلق والشك والادانة المسبقة للآخر الذي يتقاسم نفس الفضاء المشترك ، تعني التهرب من مساءلة التاريخ ( ليس بمفهوم المحاكمة)، ويعني أن البلد ضيع مساره وتداخلت عليه الطرق ، وأخطأ في لحظة ما رجاله أيضا ، لا يوجد شخص يصلح لكل زمان ويفي باستحقاقات كل مرحلة.. جفت الأقلام ورفعت الصحف. 
الكلمات الواردة في رسالة الرئيس اليوم 
التناحر وكابوس الهمجية / قوى الشر والدمار/ الدوائر المتربصة / الخلايا الكامنة / تكالب/ تثبيط / النيل من عزيمة /مناورات سياسوية /النوايا المبيتة /يروجون لحاجة في نفس يعقوب /المغامرين /ثقافة النسيان/ النكران والجحود /معاول الهدم /الزج بالبلاد نحو المجهول/ طروحات مثبطة انهزامية / الآفات /طفيليات/مقاصد خبيثة/ممارسات مذمومة ومرفوضة /الرشوة والمحسوبية /البيروقراطية الجائرة / العناصر الضالة / تحقيق مآربها الآثمة/ المساس بمصداقية عمل السلطة / المرض العضال /مناورات فئة منحرفة / أنانية/ مصالحها الفئوية الدنيئة / روح الانهزامية /منطق التشكيك والتيئيس /تثبيط الهمم /المساس باستقرار مؤسسات الدولة / مآرب آثمة / تتربص بها في الداخل والخارج/المناورات الدنيئة والدسائس /المتفرج المترصد أو المتواطئ.
 

 

شوهد المقال 242 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحمد رضا ملياني ـ أصابعي ظمأى

أحمد رضا ملياني          ماعاد المطر ينزل بأرضنا ولا الحب يسقي دربنا الخريف تهب رياحه باردة في كل فصل لتسقط أوراقنا الرصيف يجري خلفنا ليقتل أحلامنا......
image

جمال الدين طالب ـ طاب جناني"...!:

جمال الدين طالب             تعزي اللغة الوقت تبكي ساعاته..تندب سنواته يعزي الوقت اللغة يبكي كلماتها لا... لا يخطب الرئيس ... لا يخطب.. لا
image

اعلان انطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط

 يعلن الأستاذ محمد خليف الثنيان عن إنطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط . مركز طروس هو مركز بحثي متخصص في دراسات الشرق الأوسط حول القضايا التأريخية
image

شكري الهزَّيل ـ رِمَّم الأمم : نشيد وطني على وتر التغريب والتضليل الوطني!!

د.شكري الهزَّيل عندي عندك يا وطن وحنا النشاما والنشميات يوم تنادينا وتذَّكرنا بذكرى وجودك يوم ودوم ننساك وحنا " نحن" اللي تغنينا بحبك ونشدنا
image

سهام بعيطيش ـ هبْ انّ.....

 سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"          هبْ أنّ نجْمَ اللّيلِ دقّ البابَ في عزّ النّهارْ هبْ أنّ شمسًا اختفتْ وقتَ الضُّحى في لحظةٍ خلفَ
image

وليد بوعديلة ـ حضور الأساطير اليونانية في الشعر الفلسطيني- شعر عز الدين المناصرة أنموذجا-

د. وليد بوعديلة  استدعى الشعر الفلسطيني الأساطير الشرقية و اليونانية،بحثا عن كثير من الدلالات والرموز، وهو شان الشاعر عز الدين المناصرة، فقد وظف بعض
image

يسرا محمد سلامة ـ أرملة من فلسطين

 د. يسرا محمد سلامة  منذ أيامٍ قليلة مرت علينا ذكرى وفاة الأديب الكبير عبدالحميد جودة السحّار في 22 يناير 1974م، الذي لم يكن واحدًا من أمهر
image

وليد عبد الحي ـ الجزائر: جبهة التحرير الوطني ومماحكة التاريخ

 أ.د. وليد عبد الحي  تشكل إعادة جبهة التحرير الوطني الجزائرية لترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مماحكة لتاريخ وثقافة المجتمع الجزائري ، فهذا المجتمع كنت قد
image

حميد بوحبيب ـ حميد فرحي ...منسق ال الحركة الديمقراطية الإجتماعية MDS ...يفارق الحياة....

د. حميد بوحبيب  يولد الرفاق سهوا وعلى خجل ...يكابدون قبل الوقوف على أقدامهم من فرط الجوع والغبينة يتقدمون خطوتين، يتعثرون مرتين ...ثم يفتحون قمصانهم على الصدور ،
image

خليفة عبد القادر ـ الجنوب والشمال في الجغرافية الجزائرية

أ.د خليفة عبد القادر*  مفارقة معقدة على المستوى الوطني وأيضا هي معضلة العالم منذ أن توارت -إلى حين- معادلة الشرق والغرب. ما يهمني الآن هو

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats