الرئيسية | الإفتتاحية | عثمان لحياني ـ ذخيرة بلا بندقية .. الإنقلاب البرلماني في الجزائر

عثمان لحياني ـ ذخيرة بلا بندقية .. الإنقلاب البرلماني في الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
يتأسس على مجمل المسار الانقلابي انتخاب رئيس لبرلمان الواقع ، السؤال الحارق الآن عن كيف ستتعامل كتل المعارضة مع الموقف والمآلات التي سينتهي اليها ، - بغض النظر عن مشاركتها في الجلسة النيابية العامة لانتخاب رئيس جديد من عدمه -، هل ستقبل العمل مع رئيس برلمان ينبثق عن مسار غير دستوري برغم أن ذلك قد يرقى الى حالة تواطؤ ، أم أنها ستلجأ الى قاموس الذرائع لتفسير مسايرتها لواقع سياسي مفروض، بما يضعها في حالة تنافي مع مسؤوليتها السياسية والأخلاقية .
تنسج كتل الموالاة وتسقط المعضلة على كتل المعارضة ، تملك الأولى من البذاءة السياسية ما يكفيها للتحلل من كل لياقة أخلاقية ، لكن الثانية ولشدة المبالغة في الاعتبارات الأخلاقية، لا تريد التورط في مدخل الى انقسام مؤسساتي وازدواجية في رئاسة البرلمان ، من حيث أنها لا تملك في الوقت نفسه القدرة على التمسك برئيس برلمان-قيد الشرعية- تجاوزته الأحداث ، وأكثر من ذلك لا يستحق التضحية ، اذ لم يكن نفسه صاحب رؤية ديمقراطية .
اللافت أن المعارضة تدين في الغالب تزوير المسار الانتخابي ، لكنها تقبل في النهاية بنتائجه وتنخرط في المؤسسات المنبثقة عن هذا المسار ، تحت عنوان المؤسسة الوطنية ، أكثر من ذلك فان جزءا من هذه المعارضة المعترضة على الاحتيال النيابي ، كانت نفسها شريكة ومتواطئة في الاحتيال الدستوري في نوفمبر 2008 .
 
من المفيد أيضا التذكير أن حركة مجتمع السلم -على سبيل المثال لا الحصر-، قبلت العمل في اطار التحالف الرئاسي عام 2004 مع قيادة حزب جبهة التحرير الوطني المنبثقة عن "عدالة الليل" ، ورئيس البرلمان المنقلب عليه الآن ، هو نفسه كان شريكا وفاعلا في نفس تلك الحالة الانقلابية، ومثل هذه المحطات وغيرها هي التي كرست للمشاهد التماثلية اللاحقة ، بما فيها ما يحدث راهنا في البرلمان.
تملك كتل المعارضة كل الذخيرة الدستورية والحجة الأخلاقية التي تدين المسار الانقلابي للأغلبية الأفاقة ، لكنها لا تملك بندقية ومنصات لاطلاقها ، حرصت السلطة دائما على منع امتلاك المعارضة لمنصات اعطاب الخيار أو عرقلة المسار ، ثمة خيارات مطروحة أمام كتل المعارضة لكنها تبقى ضمن حدود سيطرة المنظومة الحاكمة ، كالاخطار الدستوري وتجميد النشاط النيابي.. ثمة خيار آخر تقدر المعارضة أن الموقف لا يستحق الى هذا الحد ، الانسحاب من "برلمان الواقع" .
 

شوهد المقال 99 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي ـ أول نوفمبر 2018 " النوفمبريين المجاهدين والشهداء " المخيال المجروح !

  يسين بوغازي   منذ  طفولتي ، وعلى  ما ترعرعت عليه هواجسي  الثقافية  الوطنية  الأولى ، أيام الكشافة والشبيبة الجزائرية إلى تلك الأخرى ،
image

الأديان في زمن المقدّس المستنفَر مع عالم الأديان عزالدين عناية حاوره عبد النور شرقي 2\2

حاوره عبدالنور شرقي     11- حول دور الأنتلجانسيا ومسؤوليتها في المجتمع يدور الجدل بشكل واسع، وقد قمت بتصنيف هذه الفئة إلى ثلاثة مستويات:
image

عدي العبادي ـ الواقعية والابداع في المجموعة القصصية اثر بعيد للقاص عدنان القريشي

عدي العبادي                              تحلينا قراءة أي نص على معرفة انطلاقيه الكاتب في كتابته او
image

سيمون عيلوطي ـ مجمع اللغة العربيَّة يطلق مشروع "مهارات الكتابة العلميَّة"

من سيمون عيلوطي، المنسق الإعلاميّ في المجمع: في إطار "عام اللغة العربيَّة" الذي دعا إليه مجمع اللغة العربيّة في الناصرة، بالتّعاون مع المؤسَّسات والجمعيّات
image

علاء الأديب ـ لاتنكروا بغداد فهي ملاذكم

علاء الأديب رداً على (أخوة يوسف) الّذين اعترضوا على أن تكون بغداد عاصمة للثقافة العربيّة:         بغداد تهزجُ.. للربيعِ تصفّقُ.. حيث الربيع على
image

خميس قلم ـ الموغل في الجمال .. إلى كل من يعرف حمادي الهاشمي

خميس قلم  ليس غريبا أن يخطر حمادي الهاشمي في ضمائر أصدقائه في عمان و الإمارات وفي هذا الوقت؛ فهذا موسم هجرته لدفئه الذي هو بردنا..) ما
image

حسين منصور الحرز ـ قلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِ

حسين منصور الحرز                  أبيتُ ليلاً بأحلامٍ تُؤرقُنيفلم أر نبضَ إشراقٍ إلى فلقِو أسهرُ الليل في حزنٍ يقلبُنييحوي التجاعيدَ في إطلالةِ القلقِقلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِيتيهُ في
image

عبد الزهرة زكي ـ قامعون ومقموعون

عبد الزهرة زكيليس ثمة ما هو أسوأ من محاكمة ومعاقبة إنسان على رأي أو فكرة يقول بها أو قصيدة يكتبها.الحياة وتقدّم البشرية كانا دائماً مجالاً
image

فضيل بوماله ـ في الميزان ! بين محمد تامالت وجمال الخاشقجي رحمة الله عليهما

 فضيل بوماله  لقي الصحفي السجين محمد تامالت حتفه داخل وطنه،الجزائر، وسرعان ما طوي الملف دونما إعلان عن نتائج أي تحقيق. وتمت تصفية الصحفي السعودي بتركيا
image

يسين بوغازي ـ الرئيس الجديد وجراح الشرعية البرلمانية الجزائري

يسين بوغازي   مثلما كان منتظرا، تقدمت عقارب ساعات النواب الموقعين على عجل، للتذكير على وثيقة سحب الثقة المثيرة للجدل ! والتي وصفت من الجميع

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats