الرئيسية | الإفتتاحية | عثمان لحياني ـ أكتوبر.. النص والمؤسسة

عثمان لحياني ـ أكتوبر.. النص والمؤسسة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
حقق أكتوبر 1988 بغض النظر عن ملابساته منجز تغيير النص المؤسس لما بعد أكتوبر ، تغيّر الدستور(فبراير1989) وفُتح باب التعدديات ، لكنه لم ينجز تغيير المؤسسة الحاكمة ، لم يكن ممكنا أن يصنع حماة الفكر الأحادي المؤسسة الديمقراطية ، كان النظام الريعي غارقا في متاهة سياسية وأزمة اقتصادية واحتقان اجتماعي متصاعد ، استبق النظام الانفجار بانفجار يمكن التحكم في حدوده القصوى ، وكان قد جهز البديل لانشاء واجهة ديمقراطية دون مرتكز حقيقي. 
لم تكن أي من القوى الثورية التي أتاح لها أكتوبر 1988 البروز دور في صياغة الوثيقة الدستورية المؤسسة لمرحلة التعدديات الثقافية والسياسية والنقابية والاعلامية والمبادرة الاقتصادية ، ولا أي دور في وضع مرتكزات المؤسسة الديمقراطية، انفرد النظام بصياغة النص الدستوري ووضع قواعد اللعبة واشتراطاتها، قبلت جميع هذه القوى بقواعد اللعبة وبأن تكون شريكة في ديمقراطية عقيمة وغير منتجة للقيمة المضافة على صعيد تعديل منظومة الحكم وآلية اتخاذ القرار والخيارات الكبرى والشفافية في ادارة الشأن العام وتكافؤ للفرص .
وبدلا من أن تتوجه قوى أكتوبر الى مطلب اعادة بناء الدولة ، من خلال اطار تأسيسي حداثي ، واعادة صياغة مواثيقها ونصها الدستوري ، وتشكيل مجتمع مدني مساعد للبناء الديمقراطي ، كشف كل منها (القوى الثورية) سريعا على لائحة مطالبه السياسية والثقافية ، وتلبس كل منها شعارات ومفاهيم لم تكن ذات أولوية ،استرد النظام هذه المطالب والشعارات نفسها، ونجح في تبنيها وتحويلها الى ورقة ابتزاز معاكسة ، بل ان للنظام وجد أن سقف هذه المطالب والشعارات لم تكن عميقة بالقدر الذي يهدد أسس النظام السياسي الريعي والشمولي .
لم تكن الديمقراطية وصفة تاريخية قابلة للتنفيذ على الحالة الجزائرية بظروفها تلك ،فمابال اذا كانت أصلا وصفة مغشوشة يقدمها النظام طبيبا ، وهو صانع الأزمة والمرض في الوقت نفسه ، ومع ذلك قدمت قوى أكتوبر فرصة سانحة للنظام لاستعادة النفس ، تهور الاسلاميون فقدم النظام نفسه للعلمانييين كبديل وحامي للجمهورية ، وتطرف العلمانيون فقدم النظام نفسه للاسلاميين كحامي للقيم ، لم يربح الاسلاميون القيم ولم يكسب العلمانيون الجمهوية ، وحده النظام احتكر القيم والجمهورية ومرجعية نوفمبر والتف على منجز التعددية أكتوبر ..فاتت الفرصة لكنها لم تعدم ، علمتنا تجربة أكتوبر أن تغيير النص دون تغيير المؤسسة ، هو كتابة انشائية للديمقراطية.
 

شوهد المقال 3974 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان ـ وهناكَ أنتِ

عادل السرحان                  وهناكَ أنتِ وقد أويتِ لتربةٍ  عنيبعيدةالله شاء وقد قضىأن ترقدي بثرىًوحيدة وتنازعين الموت وحدك بينما تبكيك بعداًويح نفسي كل ذرّاتي الشريدةأوّاهُ كيفَ تبعثرت تلكَ السنين وأبحرت في موجة الزمنالعتيدةوكيف
image

العياشي عنصر ـ في كتاب علم الاجتماع الأنثروبولوجي

 د. العياشي عنصر  علم الاجتماع الأنثروبولوجي تحت إشراف؛ عادل فوزيتعريب وتحرير؛ العياشي عنصر إصدار مركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية - وهران، 2001  تـوطئـــة لعل إحدى السمات الثابتة والمميزة للساحة
image

حمزة حداد ـ الجمهورية لا تحتاج إلى وسطاء !

حمزة حداد   إذا كان الدعاء هو الواسطة بين العبد وربه فان الحق في حرية الاختيار هو الواسطة الحقيقة والوحيدة بين المواطن ومؤسسات الجمهورية. بها يزكي
image

عثمان لحياني ـ رسالة الى متملق (سقاية لكل من دافع عن نظام الخراب)

عثمان لحياني              تُنسى كأنك لم تكنتنسى كأنك لحظة مرت..ونافذة لريحتُنسى كتفاح عَفِنْ  كنا نرتب قش عش حمامةفي الصيف.. ونحفر مجرى ماءوكنت تسرق من وطن  لا وجه لكالا ملامح
image

وليد عبد الحي ـ مستقبل الصراع العربي الصهيوني : 2028

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن النظر لصراع تاريخي وشمولي من خلال " اللحظة؟ ام لا بد من تتبع المسار التاريخي وتحقيبه للاستدلال على المنطق
image

بن ساعد نصر الدين ـ شيزوفرينا الشرطة

بن ساعد نصر الدين  شيزوفرينا الشرطة او انفصام الانسان بين حياته العادية و حياته العملية داخل المسالك الأمنية !!_ لا زال السؤال الاخلاقي يضرب عقل كل
image

ناصر جابي ـ الجزائر: هل سيحكمها الستيني أخيرا؟

د . ناصر جابي  كنت دائما مقتنعا بأهمية القراءة الجيلية ـ الديمغرافية للحياة السياسية في الجزائر. لما تملكه من قوة تفسير تاريخي. عندما يتعلق
image

نوري دريس ـ الحرية السياسية

 نوري دريس    الحرية السياسية هي أن تعيش تحت دولة القانون. الذين يعيشون في مناطق (انسحبت بشكل نسبي) منها سلطة الدولة لحسابات سياسية, لا يعيشون الحرية,
image

حميد بوحبيب ـ دائرة الطباشير الابتدائية : أبجد،هوز،حطي، كلمن... A.b.c.d.e.f.g...

د. حميد بوحبيب طلاسم اللغة ومفاتيحها ، منذ فجر ظهور المدرسة نتلقاها على أيديهم الهشة الناعمة ...هم ...هم المعلمون ، شيوخا تاع ليكول...les instituteurs...تصادفهم كل صباح
image

نجيب بلحيمر ـ الأسبوع الأخير من سنة أولى ثورة سلمية:

 نجيب بلحيمر  - منع ندوة صحفية للإعلان عن تنظيم لقاء لناشطين- قمع مظاهرة للمعلمين - تعيين كريم يونس في منصب وسيط الجمهورية الرسائل: - النظام يمنع المجتمع من تنظيم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats