الرئيسية | الإفتتاحية | عثمان لحياني ـ قول في قول حفتر

عثمان لحياني ـ قول في قول حفتر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 
 عثمان لحياني
 
تصريحات حفتر وتهديده بنقل الحرب الى الحدود مع الجزائر مجانية وغير جدية ،حفتر لم يستطع تأمين معقله ولم يحسم معاركه في بنغازي نفسها، لكنها رسائل ليست فقط للاستهلاك الداخلي،ولكنها رسائل بالوكالة عن أطراف اقليمية تدعم حفتر ، منزعجة من الموقف الجزائري الرافض لاقصاء الاسلاميين وجهة طرابلس من مساعي الحل في ليبيا وللتدخل الأجنبي وتقسيم ليبيا. 
لا يملك حفتر أية وسائل تمكنه من رصد الحدود ، وعليه فان الأطراف التي تمده بتقارير أو صور أو احداثيات عن تحركات الجيش الجزائري لتأمين الحدود ، هي المعنية مؤكدا بارسال هذه الرسائل السياسية باتجاه الجزائر .
 
حفتر يبحث عن رد رسمي من الحكومة الجزائرية ،وهذا الرد غاية في حد ذاته ، لكونه سيمكنه من مشروعية سياسية كمخاطب في مستوى الدولة الليبية ، ويكرسه كوصي على التراب الليبي، والحقيقة أنه دون ذلك ،والجزائر التي استقبلته في ديسمبر 2016 كشخصية ليبية مثلما استقبلت غريمه قائد عملية اليبيان المرصوص جحا ، لا أعتقد أنها ستمنحه هذا الشرف ، بحيث لا يمثل حفتر بالنسبة للجزائر نظيرا سياسيا بخلاف مجلس النواب او مجلس الدولة وحكومة المجلس الرئاسي.
الحكومة الجزائرية لا تخفي تعاونها مع أعيان القبائل ورؤساء البلديات الليبية الحدودية في الشق الاجتماعي ،لكنه أيضا ضمن تكتيكات تأمين الحدود ، في أكثر من مرة أعلنت الجزائر نقل مساعدات الى بلدات في أوباري وغدامس وغيرها ، ونقل ليبيين من سكان الحدود للعلاج في المذن الجزائرية على الحدود. 
قبل تصريحات حفتر ، كان طلال الميهوب رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس النواب الليبي الذي يهيمن خفتر على مواقفه قد اصدر بيانا لرفض الزيارة التي قام بها عبد القادر مساهل في ماي 2017 الي أوباري وغات والزنتان وسبها ووصفها بانها تدخل في الشأن الليبي .
تصريحات حفتر هي اعادة انتاج نفس موقف الاستدراج الذي حدث في عام 2011 ، في قضية اتهام الجزائر بتوريد مرتزقة لصالح القذافي ،المسؤول في المجلس الانتقالي الليبي الذي أطلق نقلا عن جهات مغربية هذه الاتهامات ، أقر قبل أشهر في الجزائر خلال مشاركته في حوار الشخصيات الليبية أنه كان ضحية تضليل.

 

شوهد المقال 716 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا
image

السعدي ناصر الدين ـ زروال

السعدي ناصر الدين في اليوم الثاني من زيارتي بجاية حيث اقضي كل عام جزء من عطلتي السنوية توجهت مع الاولاد الى تيشي وقضينا يوما رائعا..عدنا
image

عثمان لحياني ـ بكل وضوح : عند رأي خبيه عندك

 عثمان لحياني  "عندك رأي خبيه عندك ، لا تكتبه في الفايسبوك، لا تخرج هن ولي الامر"..لن تستطيع المؤسسة الرسمية أن تكون أوضح من هذا الوضوح
image

رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

رشيد زياني شريف   ما تطرقت إليه في منشورات سابقة وجديدة بشأن اللغة العربية وما يدور حولها من حديث وحروب، واعتبرتها فخا ومصيدة، لا يعني
image

محمد هناد ـ من وحي الحراك !

 د. محمد هناد  اعتبرني أحد المعلقين وكأنني اقترفت إثما عظيما بمقارنتي الحراك بحرب التحرير. ولعله، مثل الكثيرين، مازال يعتبر هذه الحركة، الضاربة في عمق
image

زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

 زهور شنوف    يوم الجمعة 10 جانفي 2020 التقطت هذه الصورة.. كانت تمطر يومها.. تمطر بغزارة، وهذا الشاب يقف تحت شجرة في شارع الشهيدة حسيبة بن
image

عبد الجليل بن سليم ـ نشطاء الحراك تشوه إدراكي إنحياز تأكيدي.. باش نفيقو

عبد الجليل بن سليم  منذ بدأ حراك الشعب و كل ما كتبته أو على الاقل حاولت كتابته كان نقد للنظام و سياساته و منذ عوام
image

وليد عبد الحي ـ عرض كتاب:ابن رشد وبناء النهضة الفكرية العربية(7)

أ.د . وليد عبد الحي يقع متن الكتاب الصادر عام 2017 في 305 صفحات (منها 20 صفحة مقدمة ومدخل) وتم تقسيمه الى 3 ابواب و
image

العياشي عنصر ـ الجيش؛ الجيل، التعليم والسياسة

 د. العياشي عنصر  عندما يطرح موضوع الجيش في الجزائر خلال المناقشات ، ويقع التطرق الى مكانته ودوره في الحياة السياسية عامة، وموقفه من الحراك الشعبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats