الرئيسية | الإفتتاحية | عثمان لحياني ـ الكتابة علي الزنك

عثمان لحياني ـ الكتابة علي الزنك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
الوزير الشاب مازال يشرب من قاموس الخوف ويغرف من حبر الفزع ويكتب على الزنك "الدولة تضرب بيد من حديد" و"دعاة الفتنة " و "الأيادي الخارجية" . 
خطاب تراثي سبعيني بلشفي وصدأ ، يثبت وحده أن الدولة في عمقها مازالت تفكر بالمسدس والعقل الأمني الصَرف ، وأن مفهوم الأمن لديها مرتبط بمحدد استقرار الشارع وهدوء المدن . 
ليس مطلوبا من كل مجموعة سياسية أو مدنية أو فاعل مستقل أن يوافق على كل سياسات الحكومة ، ومن حقه أن يشكك في منجزات الحكومة وهذا من صميم الممارسة الديمقراطية ومن صميم دور المعارض ، ومن واجب الدولة أن تصون حق الاعتراض ، مادام المعترض جزء من المكون الوطني ويشتغل بالأدوات التي يتيحها الدستور ودون عنف مسلح ، وليس من حق السلطة أن تزايد على الآخر السياسي أو المختلف فكريا في علاقة باستقرار البلد وأمن الوطن ، لأن هذا منهج تسلطي ومنتج تعسف سياسي ، لا تستطيع أن تبيع الديمقراطية خطابا اذا كنت تنهج العدوانية السياسية ممارسة.
الدولة فكَّرت في اصلاح مناهج تلاميذ المدارس وتطوير أداء الطلبة و زيادة انتاج العمال ، و لم تفكر في مراجعة مفردات الخطاب الحكومي و تحسين أدبيات الوزراء والقطيعة مع الخطاب البلشفي الذي يتأسس على الخوف والفزع والترهيب والتخوين والتشكيك في الآخر ، لأنه خطاب يطعن أصلا في منجزات السلطة ويظهر حاجتها الى عامل الخوف لاقناع الجزائريين بضرورة وجودها أكثر من انتاج عامل الايجابية .
يا صاحبي اقرأ قليلا ..ثمة كتب تساعد في تطوير الخطاب ، وثمة اصدارات تعلم الروح الايجابية للمسؤول ، توجد مكتبات قريبة من مكتبك..أسفله ربما
 

شوهد المقال 2525 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر بن غيث ـ الضمير الإنساني المشترك

 د. ناصر بن غيث كتب بتاريخ 2012-09-18   حالات التطاول الغربية المتوالية على الرموز الدينية للمسلمين لا يمكن قراءتها كما تدعي الحكومات الغربية على أنها
image

سامي خليل ـ الحرف اللاتيني لكتابة الأمازيغية تفكيك قادم لجغرافية الجزائر

سامي خليل   من يسكت على فرض محافظة عصاد الحرف اللاتيني لكتابة الامازيغية فهو يشارك في اخطر جريمة ضد الجبهة الداخلية و الامن القومي. نحن
image

أسامة بقار ـ تعليقات حول مسألة تبني الأبجدية اللاتينية كأبجدية كتابة اللهجات البربرية

 أسامة بقار  أثار تصريح رئيس المحافظة السامية للأمازيغية حول تبني هذه المؤسسة للأبجدية اللاتينية كخط لكتابة اللهجات البربرية بين رافض لها ومرافع لتبني
image

السجين السياسي والناشط الحقوقي. عبدالله بن نعوم، سيدخل في إضراب عن الطعام ابتدءا من 18 سبتمبر 2018

#رسالة_الى_الراي_العام السجين السياسي والناشط الحقوقي. عبدالله بن نعوم،سيدخل في إضراب عن الطعام ابتدءا من 18 سبتمبر 2018في رسالة الى رأي العام عموما، و إلى السلطات
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل القرار العقلاني (6)

 د. رياض حاوي  المبدأ الرابع: تغيير جزء في النظام الاقتصادي سيكون له انعكاسات كبيرة في اجزاء اخرىa change in any one part of an economic system
image

يسين بوغازي ـ خريف الجنرال الرئاسي

  يسين بوغازي   كان صمتا مريبا ذاك الذي استمسكه الجنرال الاطول مكوثا فى كرسي مديرية الامن والاستعلام الآفلة ؟
image

مادونا عسكر ـ عذوبة وصلاة وقناديل

  مادونا عسكرـ لبنان             (1) ارمِ نفسك داخل القنديل واخترق لظى النّور واحترق غِب وأنت حاضر واحضر وأنت
image

مصطفى يوسف اللداوي ـ رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

 د. مصطفى يوسف اللداوي هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس
image

اليزيد قنيفي ـ تأملات..!!

  اليزيد قنيفي ما من مشكلة أو أزمة أو مرض أو ألم يمرّ بنا إلا ونتعلم منها الصبر والتحمل والتعايش ..يزودنا العليم الحكيم  بطاقة هائلة من الأمل
image

رائد جبار كاظم ـ ديني لنفسي ودين الناس للناسِ

د.رائد جبار كاظمكثيرة هي المواقف التي تواجه الانسان في حياته اليومية باختلاف الالوان والاشكال والطبيعة البشرية، والحكيم والعاقل من يواجه تلك المشكلات والمواقف بوعي تام

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats