الرئيسية | الإفتتاحية | عثمان لحياني ـ الكتابة علي الزنك

عثمان لحياني ـ الكتابة علي الزنك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
الوزير الشاب مازال يشرب من قاموس الخوف ويغرف من حبر الفزع ويكتب على الزنك "الدولة تضرب بيد من حديد" و"دعاة الفتنة " و "الأيادي الخارجية" . 
خطاب تراثي سبعيني بلشفي وصدأ ، يثبت وحده أن الدولة في عمقها مازالت تفكر بالمسدس والعقل الأمني الصَرف ، وأن مفهوم الأمن لديها مرتبط بمحدد استقرار الشارع وهدوء المدن . 
ليس مطلوبا من كل مجموعة سياسية أو مدنية أو فاعل مستقل أن يوافق على كل سياسات الحكومة ، ومن حقه أن يشكك في منجزات الحكومة وهذا من صميم الممارسة الديمقراطية ومن صميم دور المعارض ، ومن واجب الدولة أن تصون حق الاعتراض ، مادام المعترض جزء من المكون الوطني ويشتغل بالأدوات التي يتيحها الدستور ودون عنف مسلح ، وليس من حق السلطة أن تزايد على الآخر السياسي أو المختلف فكريا في علاقة باستقرار البلد وأمن الوطن ، لأن هذا منهج تسلطي ومنتج تعسف سياسي ، لا تستطيع أن تبيع الديمقراطية خطابا اذا كنت تنهج العدوانية السياسية ممارسة.
الدولة فكَّرت في اصلاح مناهج تلاميذ المدارس وتطوير أداء الطلبة و زيادة انتاج العمال ، و لم تفكر في مراجعة مفردات الخطاب الحكومي و تحسين أدبيات الوزراء والقطيعة مع الخطاب البلشفي الذي يتأسس على الخوف والفزع والترهيب والتخوين والتشكيك في الآخر ، لأنه خطاب يطعن أصلا في منجزات السلطة ويظهر حاجتها الى عامل الخوف لاقناع الجزائريين بضرورة وجودها أكثر من انتاج عامل الايجابية .
يا صاحبي اقرأ قليلا ..ثمة كتب تساعد في تطوير الخطاب ، وثمة اصدارات تعلم الروح الايجابية للمسؤول ، توجد مكتبات قريبة من مكتبك..أسفله ربما
 

شوهد المقال 3078 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي ـ أول نوفمبر 2018 " النوفمبريين المجاهدين والشهداء " المخيال المجروح !

  يسين بوغازي   منذ  طفولتي ، وعلى  ما ترعرعت عليه هواجسي  الثقافية  الوطنية  الأولى ، أيام الكشافة والشبيبة الجزائرية إلى تلك الأخرى ،
image

الأديان في زمن المقدّس المستنفَر مع عالم الأديان عزالدين عناية حاوره عبد النور شرقي 2\2

حاوره عبدالنور شرقي     11- حول دور الأنتلجانسيا ومسؤوليتها في المجتمع يدور الجدل بشكل واسع، وقد قمت بتصنيف هذه الفئة إلى ثلاثة مستويات:
image

عدي العبادي ـ الواقعية والابداع في المجموعة القصصية اثر بعيد للقاص عدنان القريشي

عدي العبادي                              تحلينا قراءة أي نص على معرفة انطلاقيه الكاتب في كتابته او
image

سيمون عيلوطي ـ مجمع اللغة العربيَّة يطلق مشروع "مهارات الكتابة العلميَّة"

من سيمون عيلوطي، المنسق الإعلاميّ في المجمع: في إطار "عام اللغة العربيَّة" الذي دعا إليه مجمع اللغة العربيّة في الناصرة، بالتّعاون مع المؤسَّسات والجمعيّات
image

علاء الأديب ـ لاتنكروا بغداد فهي ملاذكم

علاء الأديب رداً على (أخوة يوسف) الّذين اعترضوا على أن تكون بغداد عاصمة للثقافة العربيّة:         بغداد تهزجُ.. للربيعِ تصفّقُ.. حيث الربيع على
image

خميس قلم ـ الموغل في الجمال .. إلى كل من يعرف حمادي الهاشمي

خميس قلم  ليس غريبا أن يخطر حمادي الهاشمي في ضمائر أصدقائه في عمان و الإمارات وفي هذا الوقت؛ فهذا موسم هجرته لدفئه الذي هو بردنا..) ما
image

حسين منصور الحرز ـ قلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِ

حسين منصور الحرز                  أبيتُ ليلاً بأحلامٍ تُؤرقُنيفلم أر نبضَ إشراقٍ إلى فلقِو أسهرُ الليل في حزنٍ يقلبُنييحوي التجاعيدَ في إطلالةِ القلقِقلبٌ بلا شاطئٍ يرسو بدفَتِهِيتيهُ في
image

عبد الزهرة زكي ـ قامعون ومقموعون

عبد الزهرة زكيليس ثمة ما هو أسوأ من محاكمة ومعاقبة إنسان على رأي أو فكرة يقول بها أو قصيدة يكتبها.الحياة وتقدّم البشرية كانا دائماً مجالاً
image

فضيل بوماله ـ في الميزان ! بين محمد تامالت وجمال الخاشقجي رحمة الله عليهما

 فضيل بوماله  لقي الصحفي السجين محمد تامالت حتفه داخل وطنه،الجزائر، وسرعان ما طوي الملف دونما إعلان عن نتائج أي تحقيق. وتمت تصفية الصحفي السعودي بتركيا
image

يسين بوغازي ـ الرئيس الجديد وجراح الشرعية البرلمانية الجزائري

يسين بوغازي   مثلما كان منتظرا، تقدمت عقارب ساعات النواب الموقعين على عجل، للتذكير على وثيقة سحب الثقة المثيرة للجدل ! والتي وصفت من الجميع

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats