الرئيسية | الإفتتاحية | كلمة الى الرئيس بوتفليقة من دون زيف او تدليس

كلمة الى الرئيس بوتفليقة من دون زيف او تدليس

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

جزائرية 
 
أيها الرئيس إنني الآن قبل أن أخاطب فيك قلب صاحب الجاه والسلطان فإنّني أخاطب فيك قلب الإنسان ،لأتوجه إليك باسم عدالة السماء التي لم تجعل إختلافا بين ذكرأو أنثى،فقيرأوغني،أعجمي أوعربي ،أبيض أوأسود إلاّ في الأسماء،ولأنني أجدني سواء مع الوزير كما مع الأمير،مع أسمى جنرال كما مع  أدنى الرجال ،فإني أنسج وشاح هذا الخطاب لأحمي غذ بلادي،وهذا التراب،الذي إن شحّت الأنفس إفترشنا له الأهداب،وهذه الأرض التي إن حُجِبت الشمس أضأنا لها ألف شهاب. 
أيها الرئيس
قد طال على هذه البلاد الأمد،وهي ترتل قل هوالله أحد،الله الصمد عسى أن يمدها برجل رشيد ،لا تهمه سُرادقات العروش،ولا الدراهم ولا القروش ،رجل يكفيه أنه قد تولّى شعبا قد سلّمه روحه أمانة،ووثق أنه لا يستصيغ الخيانة،وقد كنتَ أنت رجاء هذا الشعب بعد أن عمّ بالبلاد البلاء،ولم يعد حتى للحجر فيها صبرعلى البقاء.وأمّا وقد أصابك مايصيب كل إنسان في دار الشقاء مِن قسوة المرض والداء،فإننا نتضرع لله لك بالشفاء،ونتمنى أن تنقد البلاد من طغاة قد أكثروا فيها الفساد،فتتخلّى عن منصبك لتنقد البلاد،وتترك لمن أوقدوا الحطب ذرات الرماد،أترك لهم عفن لحظات تخطف بنورها الأبصار،ثم تعميها عمّا تجري مِن تحتها الأنهار،أترك لهم حياة القصور من أجل رياضٍ في القبور،أترك لهم كل الأمور لأجل تجارةٍ لن تبور،أتركها وقل لِمن ساومك بالجحيم،أنك استعذت بالله أنك فيه تقيم. فلقد صار الجزائريون بك بعد الله يستغيثون،ولايريدون ناطحات سحاب ،ولا كاليفورنيا الموعودة من بعض الذئاب، ولا مصباح علاء الدين يسألونه فيلقَون في الحين الجواب،بل يسألون سيادتهم التي ذاقوا لأجلها ويلات العذاب ،وحرية الرأي التي سرقت منهم فصاروا لاجئين يتوسلون الأعتاب،ثم لهم رجاء أن تجعلهم يحيون بقوّتهم لجلب قوتِهم وما وهب لهم الوهاب ،مِن غير أن تكون أعين الأعداء عليه رقيبا ولا للأصحاب منه إلاّ ماارتضينا مِنه نصيبا .
ولكم  في الأخير من  جزائرية خالص تحية 

شوهد المقال 1188 مرة

التعليقات (2 تعليقات سابقة):

اَمنة في 02:30 24.04.2017
avatar
السلام عليكم

اولا لماذا اخترتم لمقالكم هذه الصورة ؟ للإهانة ام ماذا ؟
لا نعتقد ان السيّد الرئيس بحاجة الى هذه الرسالة ...من أراد للجزائر خيرا يخدمها باخلاقه , بتفانيه في العمل , بالوفاء لعهد الشهداء , بالصبر والحكمة لتجاوز المحن وليس بخربشات تسيئ للحاكم ...عندما تنتهي عهدته الرئاسية يذهب بعد انتخاب رئيس جديد فاشرعي من الاَن في تحضير كلمات شكر وعرفان و مدح ووو للرئيس المنتظر ...مقرف
متتبع في 02:11 02.05.2017
avatar
والله قد ابهرتي بفصاحتكي BRAVO

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان - أوجاع بصرية

 عادل السرحان - العراق             الرصيف يسرح النظر الى آخر السفن الخشبية المغادرة وهي ترشه برذاذ من دموع الوداع دون ان تلتفت اليه بين انين ووجوم ودخان وصيحات سرب
image

كلمة الى الرئيس بوتفليقة من دون زيف او تدليس

جزائرية  أيها الرئيس إنني الآن قبل أن أخاطب فيك قلب صاحب الجاه والسلطان فإنّني أخاطب فيك قلب الإنسان ،لأتوجه إليك باسم عدالة السماء التي لم تجعل
image

الصمت القاتل: سجن باحث اقتصاد في الإمارات الدكتور ناصر بن غيث

 أورسولا ليندسي  حكمت محكمة إماراتية الأسبوع الماضي على ناصر بن غيث، الخبير الاقتصادي البارز الذي يدعو للمزيد من الديمقراطية وحقوق الإنسان، بالسجن عشر سنوات. وتضم جرائمه المزعومة
image

تاريخ مؤلم من العبودية خلف تنوع الموسيقى العُمانية

بنجامين بلاكيت  مسقط – لم يمضِ وقت طويل على مقابلتي مع ماجد الحارثي، المختص بعلم موسيقى الشعوب (علم الموسيقى العرقية)، حتى تحدث عما يراه تميّزاً هاماً. قال موضحاً بحماس ودود “لا
image

ناهد زيان - فيرحاب أم علي عمدة النسوان

 ناهد زيان  كنت لا زلت طفلة تلعب بالدمى وتقضي يومها لاهية في جوار جدتها وعلى مرأى من أمها في غدو ورواحها وهي تقضي حوائجها وتنجز
image

عبد الباقي صلاي - غياب الاستثمار الحقيقي في الجزائر إلى أين؟؟

عبد الباقي صلاي* لا أدري لماذا كلما استمعت إلى خطاب الحكومة حول الاستثمار سواء كان محليا أو أجنبيا  إلا وتذكرت فيلما شاهدته عدة مرات عنوانه "بوبوس"
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الاولى.

  سهى عبود سماء القرية هذا الصباح متواطئة مع حالتي النفسية.. تزيح عنها الغيوم برفق لتفسح الطريق لخيوط ذهبية خجول..تحدثتُ طويلا مع امي قبل ان أغادر البيت،
image

محمد مصطفى حابس - الرجيمة" مسرحية تستغيث ، من يرشدها ؟

  محمد مصطفى حابس : جنيف -  سويسرادُعيتُ نهاية هذا الأسبوع في إطار النشاطات الثقافية للتقريب بين الأديان، للتعليق على مسرحية دولية، أمام جمهور غربي!! و كل ما في أمر
image

مادونا عسكر - القصيدة مخلوق في لحظة سجدة " لمحة نقديّة في نصّ للشّاعرة التّونسيّة فريدة بن رمضان

مادونا عسكر - لبنان - النّصّ:يناوشني اللّيل:"في قلبي لكِ كلمة"يهمس في أذني الشّعر:"حان أوانُ الغزل"أختلسُ غفلةً من زمنٍ هجيعوأفرُّ إلى سجدة!(فريدة بن رمضان)- لا يكون الشّعر شعراً
image

عامر موسى الشيخ - عكود السماوة و سماء التسميات ...

عامر موسى الشيخ - شاعر و روائي.عكد اليهود  ، عكد الشوربة ، عكد دبعن : أسماء مرّت عليها عقود  ولازالت على قيد التداول. فوق  أريكة من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats