الرئيسية | الإفتتاحية | كلمة الى الرئيس بوتفليقة من دون زيف او تدليس

كلمة الى الرئيس بوتفليقة من دون زيف او تدليس

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

جزائرية 
 
أيها الرئيس إنني الآن قبل أن أخاطب فيك قلب صاحب الجاه والسلطان فإنّني أخاطب فيك قلب الإنسان ،لأتوجه إليك باسم عدالة السماء التي لم تجعل إختلافا بين ذكرأو أنثى،فقيرأوغني،أعجمي أوعربي ،أبيض أوأسود إلاّ في الأسماء،ولأنني أجدني سواء مع الوزير كما مع الأمير،مع أسمى جنرال كما مع  أدنى الرجال ،فإني أنسج وشاح هذا الخطاب لأحمي غذ بلادي،وهذا التراب،الذي إن شحّت الأنفس إفترشنا له الأهداب،وهذه الأرض التي إن حُجِبت الشمس أضأنا لها ألف شهاب. 
أيها الرئيس
قد طال على هذه البلاد الأمد،وهي ترتل قل هوالله أحد،الله الصمد عسى أن يمدها برجل رشيد ،لا تهمه سُرادقات العروش،ولا الدراهم ولا القروش ،رجل يكفيه أنه قد تولّى شعبا قد سلّمه روحه أمانة،ووثق أنه لا يستصيغ الخيانة،وقد كنتَ أنت رجاء هذا الشعب بعد أن عمّ بالبلاد البلاء،ولم يعد حتى للحجر فيها صبرعلى البقاء.وأمّا وقد أصابك مايصيب كل إنسان في دار الشقاء مِن قسوة المرض والداء،فإننا نتضرع لله لك بالشفاء،ونتمنى أن تنقد البلاد من طغاة قد أكثروا فيها الفساد،فتتخلّى عن منصبك لتنقد البلاد،وتترك لمن أوقدوا الحطب ذرات الرماد،أترك لهم عفن لحظات تخطف بنورها الأبصار،ثم تعميها عمّا تجري مِن تحتها الأنهار،أترك لهم حياة القصور من أجل رياضٍ في القبور،أترك لهم كل الأمور لأجل تجارةٍ لن تبور،أتركها وقل لِمن ساومك بالجحيم،أنك استعذت بالله أنك فيه تقيم. فلقد صار الجزائريون بك بعد الله يستغيثون،ولايريدون ناطحات سحاب ،ولا كاليفورنيا الموعودة من بعض الذئاب، ولا مصباح علاء الدين يسألونه فيلقَون في الحين الجواب،بل يسألون سيادتهم التي ذاقوا لأجلها ويلات العذاب ،وحرية الرأي التي سرقت منهم فصاروا لاجئين يتوسلون الأعتاب،ثم لهم رجاء أن تجعلهم يحيون بقوّتهم لجلب قوتِهم وما وهب لهم الوهاب ،مِن غير أن تكون أعين الأعداء عليه رقيبا ولا للأصحاب منه إلاّ ماارتضينا مِنه نصيبا .
ولكم  في الأخير من  جزائرية خالص تحية 

شوهد المقال 1802 مرة

التعليقات (4 تعليقات سابقة):

اَمنة في 02:30 24.04.2017
avatar
السلام عليكم

اولا لماذا اخترتم لمقالكم هذه الصورة ؟ للإهانة ام ماذا ؟
لا نعتقد ان السيّد الرئيس بحاجة الى هذه الرسالة ...من أراد للجزائر خيرا يخدمها باخلاقه , بتفانيه في العمل , بالوفاء لعهد الشهداء , بالصبر والحكمة لتجاوز المحن وليس بخربشات تسيئ للحاكم ...عندما تنتهي عهدته الرئاسية يذهب بعد انتخاب رئيس جديد فاشرعي من الاَن في تحضير كلمات شكر وعرفان و مدح ووو للرئيس المنتظر ...مقرف
متتبع في 02:11 02.05.2017
avatar
والله قد ابهرتي بفصاحتكي BRAVO
جزائري في 08:23 04.06.2017
avatar
إلى آمنة:
هل مخاطبة الحاكم بالواقع إساءة له ؟
كيف تحكمين على أن الرئيس ليس بحاجة إللى هذه الرسالة ؟
من المخربش من يكتب حقائق وهي جزء من الواقع الجزائري أم من يدس رأسه في الرمل ثم يكتب ؟
بعد انتهاء عهدته سيذهب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وهل يؤدي حاليا (عهدته )؟؟؟؟
الوفاء للشهداء لا يكون برئاسة الجزائر من قبل رجل لا يتكلم ولا يقف ولا يباشر مهامه الدستورية
مقرف بل م................ما يكتب البعض عن تقديس حاكم لا يختلف اثنان أمه مريض .
المختار في 09:49 13.06.2017
avatar
هيت وحي ...فاقد الشيء ﻻ يعطيه فليستقيل أحسن له وللحديث فالعرب والجيش يجعلون كمية يفعلون فيه ما يشاؤون اللهم إن هذا منكر

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الخطاط العراقي علي البغدادي وبرنامج الخط الجديد سومر ..... ترقبوه

 علي البغدادي   رداً على جشع بعض الشركات التي تستخدم الفن الاسلامي الاصيل (واقصد هنا الخط )وبعد تطاول شركة winsoft المتأثرة اشد التأثير بالعقلية الفرنسية المتحجرة على
image

عادل السرحان ـ على ضفة النهر

 عادل السرحان             على ضفة النهر جلس القروي يراقب صورته في الماء المخضر واشعة الشمس الربيعية تعوم في الموجات الهادئة ملامحه تتحول
image

وهيب نديم وهبة ـ لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌ وَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌ

 وهيب نديم وهبة   لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌوَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌوهيب نديم وهبةلَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌوَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌوَيعودُ  لِي كَمَا كَانَ.لَا الْبَحْر سَجَّادَةْ..وَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةْ..هِي الْأرْضُ، وَخَفَقَهُ قلْب،وَجناحُ طَائِرٍ، وَسَمَاء
image

مسک سعید ـ دراسة إجتماعیة في قصیدة «حتی أنتَ...» لـــشاعر صادق حسن

   الدکتورة مسک سعید/ الأهواز  نص القصیدة: «بعیداً من جسدکِ...ألهثُ خلفَ تلکَ النخلة .... لأضیعَ مرّةً أُخری ینحرني جسدکِ ویحرقني خلفَ مِرآة
image

مسک سعید الموسوی ـ عندَ الألم

  مسک سعید الموسوی            أخشی أن أکونَ تلک الأنوثة التي أحرقت جسدها عند الفِراغ  وغرابٌ یحملُ صخرةً لِیُدفنَ عَورَتي أو یطمِسُها ...
image

محمد مصطفى حابس ـ التعليم قضية مجتمع ومستقبل أمة كلمة في وداع "ملكة الرياضيات"

 محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا  كتبت الاسبوع الماضي كلمة بعنوان، "التعليم، مسيرة مشوار استثماري واعد في البشر وللبشر" ، مذيلا إياها بحوار مقتضب بمناسبة الذكرى
image

الحكومة المغربية تتهرب من رسالة مجلس حقوق الإنسان بجنيف حول قضية شقيق البلال ـ مصير المختفي البلال مصطفى لايزال مجهولا ـ

من اخوكم محمد البلال اخو المختفي  عضو المكتب التنفيدي للمركز الصحراوي لحفط الداكرة الجماعية وعضو بالشبكة الاعلامية الصحراوية ميزيرات  بالعيون  الصحراء  الهاتف 212674662046+مصير المختفي  البلال مصطفى  لايزال مجهولا وعائلته تدعوكم
image

سيندي ابو طايع ـ ولأنّ الرّجال تُعرف من أَسمائِها

سيندي ابو طايعأرسل إليّ صديقٌ شخصيّ "بوست فيسبوكي" ب "الواتس آب" هو الآتي:  "هالنادي العريق بدو رئيس فخري يكون أقوى و"أكرم" من هيك.. يعني رئيس
image

اليزيد ڨنيفي ـ ماتت الأم وجنينها ..أين الضمائر.. أين القلوب الحية ..‼

 اليزيد ڨنيفي  في الجلفة نزفت الأم الحامل من الدم داخل السيارة وغابت عن الحياة ومات وليدها.. يا للألم والغبن والحسرة والأسف ..طُردت من مستشفى الجمهورية الجزائرية
image

محمد مصطفى حابس ـ قراءة عابرة في أفكار واعدة .. آفاق في الوعي السنني ـ سلسلة نفيسة لبناء ثقافة النهضة الحضارية

     محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا    أثريت المكتبة العربية هذه الأيام بإصدارات جديدة نفيسة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats