الرئيسية | الإفتتاحية | حمزة حداد - إقطاعيوا الإدارة .. " الصغار " !!

حمزة حداد - إقطاعيوا الإدارة .. " الصغار " !!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

حمزة حداد

 

 

الإقطاعية في أوربا انتهت بما عرفته من ثورة صناعية وعمليات تحديث وتحيين لمجموعة من المفاهيم التنورية التي تجعل من الإنسان مبتدأ الاهتمام ومنتهاه
للأسف في دزاير الجهاز البيرقراطي للدولة سمح بظهور هذه الفئة الإقطاعية من جديد وإخراجها من دهاليز التاريخ لتمارس من جديد الإقطاع والفساد في حق الجزائريين 
تتمثل هذه الفئة الجديدة من الاقطاعيين في موظفين داخل الإدارة العمومية يرون في المنصب الذي يشغلونه فرصة جيدة لتحقيق أحلامهم ومصالحهم ومجدهم خارج أطر القانون والقيم الاخلاقية
يتعسفون في استخدام الصلاحيات ويمارسون الميز والتمييز بين الموظفين يسيرون المؤسسة العامة أ المصلحة أو المفتشية وفقا لأمزجتهم واهوائهم ومصالحهم لا بما تنص عليه قوانين الجمهورية أو القطاع ... يزرعون الخوف والتهديد بين الموظفين ويغرون البعض الآخر بامتيازات وبقشيش من التسهيلات ليتمكنوا في الأخير من ممارسة أحلامهم وطموحاتهم وتحقيق مصالحهم الشخصية على حساب الموظف البسيط وعلى حساب تسيير الوظيفة المصلحة أو المفتشية بعيدا عن اي مسألة أو معارضة 
هذا النوع من الاقطاعيين الجدد الذين يمارسون الإقطاع الإداري من خلال الوشاية والشكامة لرؤسائهم التعسف في استعمال الصلاحيات و التمييز في المهام بين الموظفين والتهديد والمكائد البريقراطية لمرؤوسيه ..للأسف الشديد ينتشرون كالفطريات في الإدارة الجزائرية وفي مختلف المسؤوليات والمناصب ويعود لهم الفضل في التأخر الذي تعرفه دزاير في مختلف القطاعات
بالتأكيد الأشكال ليس في هؤلاء الاقطاعيين الإداريون "الصغار" .. الذين يريدون أن يكبروا على حساب الدولة والقانون .. الاشكال بالتأكيد في من يسكت عليهم و على ممارستهم .. الاشكال في موظف يطبق القانون لكنه لايعرف أن نفس القانون جعل له مركز قانوني يحدد صلاحياته ويرسم له مهامه ويمنح له ضمانات تحميه من تغول هؤلاء... الاشكال في موظفي "حشيشة طالبة معيشة" و "هنيني نهنيك " الذين مستعدين أن يتنازلوا على حقوقهم وحقوق المواطن الزوالي مقابل ارضاء الاقطاعيين والفسدة ... الأشكال كل الأشكال في الخوف الذي سكن القلوب وأوهن أي مبادرة لمواجهة اقطاعيي الإدارة "الصغار" ... وارجاعهم لحجمهم الطبيعي ..

 

شوهد المقال 1079 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر بن غيث ـ الضمير الإنساني المشترك

 د. ناصر بن غيث كتب بتاريخ 2012-09-18   حالات التطاول الغربية المتوالية على الرموز الدينية للمسلمين لا يمكن قراءتها كما تدعي الحكومات الغربية على أنها
image

سامي خليل ـ الحرف اللاتيني لكتابة الأمازيغية تفكيك قادم لجغرافية الجزائر

سامي خليل   من يسكت على فرض محافظة عصاد الحرف اللاتيني لكتابة الامازيغية فهو يشارك في اخطر جريمة ضد الجبهة الداخلية و الامن القومي. نحن
image

أسامة بقار ـ تعليقات حول مسألة تبني الأبجدية اللاتينية كأبجدية كتابة اللهجات البربرية

 أسامة بقار  أثار تصريح رئيس المحافظة السامية للأمازيغية حول تبني هذه المؤسسة للأبجدية اللاتينية كخط لكتابة اللهجات البربرية بين رافض لها ومرافع لتبني
image

السجين السياسي والناشط الحقوقي. عبدالله بن نعوم، سيدخل في إضراب عن الطعام ابتدءا من 18 سبتمبر 2018

#رسالة_الى_الراي_العام السجين السياسي والناشط الحقوقي. عبدالله بن نعوم،سيدخل في إضراب عن الطعام ابتدءا من 18 سبتمبر 2018في رسالة الى رأي العام عموما، و إلى السلطات
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل القرار العقلاني (6)

 د. رياض حاوي  المبدأ الرابع: تغيير جزء في النظام الاقتصادي سيكون له انعكاسات كبيرة في اجزاء اخرىa change in any one part of an economic system
image

يسين بوغازي ـ خريف الجنرال الرئاسي

  يسين بوغازي   كان صمتا مريبا ذاك الذي استمسكه الجنرال الاطول مكوثا فى كرسي مديرية الامن والاستعلام الآفلة ؟
image

مادونا عسكر ـ عذوبة وصلاة وقناديل

  مادونا عسكرـ لبنان             (1) ارمِ نفسك داخل القنديل واخترق لظى النّور واحترق غِب وأنت حاضر واحضر وأنت
image

مصطفى يوسف اللداوي ـ رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

 د. مصطفى يوسف اللداوي هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس
image

اليزيد قنيفي ـ تأملات..!!

  اليزيد قنيفي ما من مشكلة أو أزمة أو مرض أو ألم يمرّ بنا إلا ونتعلم منها الصبر والتحمل والتعايش ..يزودنا العليم الحكيم  بطاقة هائلة من الأمل
image

رائد جبار كاظم ـ ديني لنفسي ودين الناس للناسِ

د.رائد جبار كاظمكثيرة هي المواقف التي تواجه الانسان في حياته اليومية باختلاف الالوان والاشكال والطبيعة البشرية، والحكيم والعاقل من يواجه تلك المشكلات والمواقف بوعي تام

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats