الرئيسية | الإفتتاحية | حمزة حداد - إقطاعيوا الإدارة .. " الصغار " !!

حمزة حداد - إقطاعيوا الإدارة .. " الصغار " !!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

حمزة حداد

 

 

الإقطاعية في أوربا انتهت بما عرفته من ثورة صناعية وعمليات تحديث وتحيين لمجموعة من المفاهيم التنورية التي تجعل من الإنسان مبتدأ الاهتمام ومنتهاه
للأسف في دزاير الجهاز البيرقراطي للدولة سمح بظهور هذه الفئة الإقطاعية من جديد وإخراجها من دهاليز التاريخ لتمارس من جديد الإقطاع والفساد في حق الجزائريين 
تتمثل هذه الفئة الجديدة من الاقطاعيين في موظفين داخل الإدارة العمومية يرون في المنصب الذي يشغلونه فرصة جيدة لتحقيق أحلامهم ومصالحهم ومجدهم خارج أطر القانون والقيم الاخلاقية
يتعسفون في استخدام الصلاحيات ويمارسون الميز والتمييز بين الموظفين يسيرون المؤسسة العامة أ المصلحة أو المفتشية وفقا لأمزجتهم واهوائهم ومصالحهم لا بما تنص عليه قوانين الجمهورية أو القطاع ... يزرعون الخوف والتهديد بين الموظفين ويغرون البعض الآخر بامتيازات وبقشيش من التسهيلات ليتمكنوا في الأخير من ممارسة أحلامهم وطموحاتهم وتحقيق مصالحهم الشخصية على حساب الموظف البسيط وعلى حساب تسيير الوظيفة المصلحة أو المفتشية بعيدا عن اي مسألة أو معارضة 
هذا النوع من الاقطاعيين الجدد الذين يمارسون الإقطاع الإداري من خلال الوشاية والشكامة لرؤسائهم التعسف في استعمال الصلاحيات و التمييز في المهام بين الموظفين والتهديد والمكائد البريقراطية لمرؤوسيه ..للأسف الشديد ينتشرون كالفطريات في الإدارة الجزائرية وفي مختلف المسؤوليات والمناصب ويعود لهم الفضل في التأخر الذي تعرفه دزاير في مختلف القطاعات
بالتأكيد الأشكال ليس في هؤلاء الاقطاعيين الإداريون "الصغار" .. الذين يريدون أن يكبروا على حساب الدولة والقانون .. الاشكال بالتأكيد في من يسكت عليهم و على ممارستهم .. الاشكال في موظف يطبق القانون لكنه لايعرف أن نفس القانون جعل له مركز قانوني يحدد صلاحياته ويرسم له مهامه ويمنح له ضمانات تحميه من تغول هؤلاء... الاشكال في موظفي "حشيشة طالبة معيشة" و "هنيني نهنيك " الذين مستعدين أن يتنازلوا على حقوقهم وحقوق المواطن الزوالي مقابل ارضاء الاقطاعيين والفسدة ... الأشكال كل الأشكال في الخوف الذي سكن القلوب وأوهن أي مبادرة لمواجهة اقطاعيي الإدارة "الصغار" ... وارجاعهم لحجمهم الطبيعي ..

 

شوهد المقال 2535 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats