الرئيسية | الإفتتاحية | جباب محمد نورالدين - بهدوء بعيدا عن الضجيج :لا حداثة بغير اللغة العربية

جباب محمد نورالدين - بهدوء بعيدا عن الضجيج :لا حداثة بغير اللغة العربية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 د. جباب محمد نورالدين 

 

الحدث ،مهما كان صغيرا ، وقد يبدو تافها في نظر البعض ،لكن لما يحمل صفة الحدث فهو ينطوي بالضرورة على قضية ويخفي صراعا، ما يتطلب من اصحاب العقول الهادئة أن يستخلصوا منه ما يجب استخلاصه من معاني ودلالات ،وربما قد يقودهم ذلك إلى الإسهام في توجيه ملاحظات بناءة أو تقديم اقتراحات مفيدة، وهو الهدف الأسمى والمنشود لأي سجال فكري . 

تابعت كما تابع غيري ،الضجة التي أحدثها رجل الدين المثير للجدل المكنى "حمداش" من خلال الفتوى التي كفَّر فيها الكاتب الصحفي كمال داود وأخرجه من الملة واتهمه بالاعتداء على الذات الإلهية و المس بالدين و التقاليد والمقدسات وثوابت الأمة، انتهى بمطالبة ولي الأمر بتنفيذ حكم الإعدام فيمن وصفه بالمرتد والكافر .
لا أسير في هذا الطريق الذي يريد أن يقودنا إليه ،عن قصد، رجل الدين "حمداش" فهو ليس غبيا ولا معتوها ويعرف من أين تؤكل الكتف .فالرجل لا ينطق عن الهوى إنما هو وحي يوحى إليه ويقوم بدور يتقنه ويحسن أدائه . 
سأنطلق من فكرة لم يحسب لها حمداش الحساب ولم تخطر على باله ،فهذا الرجل الذي ينعت بالظلامي هو الذي أخرج إلى النور الكاتب الصحفي كمال داود، هذا الأخير ظل يكتب على مدى أكثر من عقد من الزمن دون لانقطاع في جريدة "Le Quotidien d'Oran" كتب في الدين والسياسة والجنس ولم يعترض عليه أحد أو ناقشه أو اتهمه بالإلحاد و الكفر و الزندقة أو المروق و الخروج عن الملة . 
كان من الوارد جدا أن يظل هذا الكاتب الصحفي يكتب عقودا أخرى دون أن توجه له تهمة المساس بالدين و التقاليد و الثوابت و المقدسات لأنه يكتب ضمن دائرة ضيقة صغيرة أقرب إلى الطائفة السرية التي تجمعها عقيدة واحدة وهدف واحد .
إن من أخرج هذا الكاتب الصحفي من دائرته الضيقة المغلقة إلى الدائرة الأوسع وقدمه إلى الراي العام ليس ما كتبه هذا الكاتب الصحفي الذي ظل مجهولا إلا ضمن حدود الدائرة المغلقة ، إنما الذي اخرجه من تلك الدائرة المغلقة إلى الافاق الواسعة الرحبة رجل الدين حمداش أصيل مدينة تيزي وزوي عندما تحدث بلسان عربي مبين ،عندها اكتشف الناس اسم أحدهم يدعى كمال داود وتبين لهم أنه تحدث عن شيء يخصهم وبخص دينهم وتقاليدهم ومقدساتهم. 
بعبارة أكثر وضوحا لقد توجه رجل الدين إلى الحامل الاجتماعي للغة العربية وهي في معظمها جماهير مؤمنة متدينة تعد نفسها حامية الدين و التقاليد ولا تقبل من اللغة العربية إلا أن تكون خادمة للدين وحافظة أسراره ومحزن مقدساته ولهذا تعد في نظرهم لغة متدينة وجزء أصيل مكمل للدين، إنها لغة القرآن هكذا يفتخرون بها . 
لا أتوقف عند أولئك الذين لا قضية لهم إلا الهجوم على اللغة العربية وعدها لغة أجنبية بينما يعدون الفرنسية غنيمة حرب لأن تلك الآراء تفصح عن ضعف علمي كبير، كما تفصح عن جهل بحقائق التاريخ وانهيار كبير في الوعي التاريخي لأن اللغة و الانتماء الحضاري أصبحت معطيات نهائية حسمها التاريخ ،كما أن الشعب أي شعب يستطيع تغيير العلاقات الاقتصادية والسياسية والأيديولوجية أما اللغة وبعض الجوانب الثقافية مثل التقاليد و العادات و الفنون و الأساطير والعبادات و السيماء النفسية و التعبير و الانفعال و الاحتفال و الطبخ إلخ.. فهي جزء من التكوين الاثني الذي يقع في أساس الجانب التاريخ وهو الأكثر صلابة وقوة وعنادا وهو ما يميز هذا الشعب او ذاك 
وبصرف النظر عن هذه الحقائق العلمية فإن الهجوم على اللغة العربية بوصفها لغة تعد أكبر هدية تقدم إلى الحركات الأصولية لكي تقدم نفسها حامية اللغة لكن بمضامينها التي تريدها وتسعي إلى تحقيقها .
إن ما تخشاه الحركة الأصولية ويقض مضجعها وتكن له عداوة كبيرة ليس المفرنس عدو اللغة العربية إنما ذلك المثقف المعرب النقدي و التنويري الذي شق عصا الطاعة والولاء وراح ينازلها في نفس ارض المعركة بكل ما يحمل ذلك من مخاطر كبيرة وبدأ يقتك منها اللغة و الثقافة العربية ويسحب البساط من تحت أقدامها ويمنح اللغة العربية مضامين جديدة وبدائل جديدة غير مألوفة، عقلاينة وتنويرية من خلال نصوص ابداعية في مختلف حقول المعرفة 
إنها المعركة الحقيقية وليس الوهمية التي يقودها المثقف المعرب النقدي والتنويري التي سوف تؤدي حتما إلى زعزعة التمساك الفكري و الأيديولوجي للأصولية ،تنتهي بسواعد أولئك الشباب والشابات لامحالة إلى انهيارها الشامل لأنها ليست حركة تاريخية .
لكن ذلك يتطلب أول ما يتطلب الثقة الكبيرة في النفس واهمية وضرورة وعيهم الحاد أنهم هم وليس غيرهم من ينجزون مهمة الحداثة و التنوير العقلانية .

 

شوهد المقال 1876 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في
image

وليد عبد الحي ـ حماس وفتح: تمويه الاستراتيجي بالأخلاقي

 أ.د.وليد عبد الحي  الاعلان الاخير عن لقاء قيادات من حماس وفتح لبحث " تحقيق وحدة وطنية" للرد على القرار الاسرائيلي بضم اجزاء من الضفة
image

عبد الجليل بن سليم ـ مناورة النظام الجزائري اطلاق معتقلي الرأي وهو في la crise و كل قرد و بنانتو the red herring gambit

د. عبد الجليل بن سليم  أولا الحمد لله على أنه هناك مجموعة من معتقلي الحراك من أبناء الشعب أطلق سراحهم (الحمد لله على السلامة كريم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats