الرئيسية | الإفتتاحية | حميد بوحبيب ..... قانون العمل الجديد ، يكشف عن الوجه الحقيقي لحكومة الريع .

حميد بوحبيب ..... قانون العمل الجديد ، يكشف عن الوجه الحقيقي لحكومة الريع .

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.حميد بوحبيب 
 
 

 

الوجه الآخر لحكومة الريع : قمع الحريات النقابية ، و مصادرة الحق في الإضراب ؟
قانون العمل الجديد ، يكشف عن الوجه الحقيقي لحكومة الريع .
 
ألفنا منذ مدة أن نقرأ التحليلات السياسية اليمينية ، التي تريد أن تقنعنا بأن حكومة سلال ،و الحكومات التي سبقتها ، هي حكومات شعبوية ، تغدق من المال العام و الريع البترولي على الجميع لشراء السلم الاجتماعي ـ كما يقولون ـ و يستشهد أصحاب تلك التحليلات بقروض "لانساج " و سكنات عدل ، و الزيادات " غير الواقعية في الأجور ... إلخ ليستخلص أصحاب هذه القراءة التأويلية بأن الحكومة تسرف في " السوسيالْ " ... أي أنها تبالغ في دغدغة مشاعر الفقراء و الكادحين على حساب المنطق البراغماتي الذي يفرضه اقتصاد السوق ؟؟ 
إنّ هذه القراءة ، و إن كانت في ظاهرها واقعية ، فهي تخفي وراءها موقفا إيديولوجيا معاديا لكل ما هو في صالح الطبقات الكادحة ... بدليل أن هؤلاء الخبراء المزعومين ، لا ينبسون بكلمة واحدة عندما يتعلّق الأمر بسياسة الحكومة إزاء أرباب العمل ... فهل قالوا شيئا مثلا عن الإعفاء الضريبي الذي يستفيد منه الأثرياء الجدد من امثال اعمر بن اعمر و الإخوة حداد و حمياني ... و كل التسهيلات التي سمحت لهم بمراكمة ثروات هائلة في ظروف قياسية ؟ 
كلا... حين يتعلّق الأمر بفتات الزيادات في الأجور ، كلهم يتصايحون على صفحات " الوطن، ليبرتي ، الخبر ..." للتنديد بشعبوية الحكومة ؟؟ أما حين يتعلق الأمر بالبورجوازية الطفيلية فلا أحد ... في نهاية المطاف الأمر مفهوم و طبيعي جدا ... فتلك الجرائد نفسها أصبحت تشكل واجهة البورجوازية و لسان حالها ... و الذئاب لا تنهش بعضها ؟؟
ليصبر عليّ القارئ لحظة ، فأنا لست هنا من أجل الدفاع عن الحكومة ... بل بالعكس ؟ 
ما أريد بيانه في هذا المقام ، هو أن الحكومة الحالية [ و منذ أربع عهدات] ليست حكومة في صالح الكادحين ، بل في صالح البورجوازية المحلية ، و في صالح الشركات المتعددة الجنسيات التي تنهب اقتصادنا . و بطبيعة الحال كي تظهر هذه الحكومة بمظهر وطني ـ اجتماعي ، تعمل من حين إلى آخر على التظاهر باقتسام الثروة بين جميع الشرائح و الطبقات ... و على الرغم من أننا لا ننكر استفادة الشرائح الكادحة من بعض الريع ، فإننا لا نغفل عن المليارات الهائلة التي تذهب إلى جيوب الأثرياء الجدد الذين ذكرناهم [ تعداد المليارديرات يفوق 7800 حسب بعض المصادر ، أي كل من يتجاوز رصيده مليار دينار ؟؟] ...
و لكن هذه الحكومة ـ مثل غيرها من حكومات الدول المنبطحة ، المنخرطة في سياسة الميغاإمبريالية ـ محكومة بمنطق محلي ، و آخر دولي : محليا عليها المناورة للحفاظ على الاستقرار ، من خلال إجراءات تخفف من وطأة الشعور بالغبن لدى الكادحين ، و دوليا من خلال تقديم تنازلات متواصلة لنيل رضا أسياد الضفة الأخرى من أرباب البنك الدولي و مافيا الرأسمال العالمي ...
من هذه الإجراءات الموجهة لإرضاء القوى الليبرالية الشرسة ، و حماية مصالحها من كل ما من شأنه أن يلحق بها خسائر أو يعطل دواليبها و لو مؤقتا ، إعادة النظر في قانون العمل . أجل فبالنسبة إلى الشركات الغربية ـ كما بالنسبة إلى البورجوازية المحلية ـ يعد قانون العمل المعمول به عندنا متراخيا و متسامحا أكثر من اللزوم مع المضربين و النقابات بشكل عام . لذلك جاء القانون الجديد لإعادة إحكام القبضة على عالم الشغل ، و فرض هيبة رأس المال من جديد .

 

ماذا يقول القانون الجديد بشأن الإضراب ؟
يقول بالحرف الواحد [ في نسخته الفرنسية ] :
Article 344 : «constitue une entrave a la liberté du travail, toute acte de nature à empêcher, par menaces, manœuvres frauduleuses, violence ou voies de fait, un travailleur, un employeur ou ses représentants d’accéder a leur lieu habituel de travail, de reprendre ou de poursuivre l’exercice de leur activité professionnelle ». 
Article 338 stipule « sous peine de nullité, le préavis de grève doit obligatoirement comporter : la durée de la grève et son motif, l’effet concerné, la date et le lieu de la grève ».
L’article 339 : « la durée du préavis fixée préalablement ne peut faire l’objet ni de gel, ni de reconduction, ni de report ».
L’article 341 dit « les journées de grève ne donnent lieu à aucune rémunération ».
 
بالعربي المختصر : 
ـ لا يحق للعمّال المضربين ـ حتى لو كانوا أغلبية ساحقة في المصنع مثلا ـ أن يغلقوا مصنعهم ، أو يمنعوا غيرهم من العمل ؟.
ـ الإشعار بالإضراب يجب أن يحتوي على : مدة الإضراب و أسبابه ، تاريخه و مكانه ؟ 
ـ الإشعار بالإضراب غير قابل للتجديد أو التمديد أو التأجيل أو التجميد ؟
ـ أيام الإضراب غير مدفوعة الأجر ؟
 
البورجوازية تتشدق بفكرة " الحريات ... و سيادة الأغلبية ..." و لكن عندما يريد أغلبية العمال في مصنع ما أن يحتجوا على ظروف العمل مثلا بغلق مصنعهم و توقيف دواليب الإنتاج إلى أن تحلّ مشاكلهم ، فذاك اعتداء على الحريات ؟؟
يفرض هذا القانون التصريح مسبقا بمدة الإضراب ، بمعنى أن الإضراب المفتوح ممنوع أصلا ... و من جهة أخرى يُلزم هذا القانون العمال و النقابيين أن يتكهنوا مسبقا بمجريات الأحداث ، و هو ما شانه أن يثبط عزيمة أي مضرب ، لأنه في الواقع عندما نشرع في إضراب لا ندري ماذا سيحدث [ مداهمة الشرطة لمكان الإضراب، اعتقالات ، مشادات بين العمال و أزلام الإدارة ...إلخ ...] . كما يمنع هذا القانون فكرة تمديد الإضراب أو تجميده بناء على قرار جمعية عامة واحدة ... في إشعار واحد. أما تحديد مكان الإضراب [ بمكان العمل] ، فهو يرمي إلى منع العمال من الخروج إلى الشارع في مظاهرة أو اعتصام أمام مقر ولاية أو دائرة أو وزارة ... ابقوْا في جحوركم ؟؟.
أما جعل أيام الإضراب غير مدفوعة الأجر في المطلق ، فهو نوع من التهديد بالجوع ... و هو يتنافى مع كافة الأعراف النقابية العالمية ، لأن أيام الإضراب تكون خاضعة للتفاوض بين ممثلي المضربين و الإدارة ... فحين يتضح أن الإضراب شرعي و قانوني و أن الإدارة هي التي كانت تماطل، و أن المطالب شرعية أيضا ... يجب على الإدارة دفع أجور المضربين ...
هكذا إذن ، يتبيّن أن القانون الجديد الذي سيؤطر عالم الشغل يهدف إلى كسر شوكة النقابات المستقلة التي لم تساند العهدة الرابعة ، كما يهدف إلى إرضاء أرباب العمل الذين موّلوا حملة فخامته ، و من جهة أخرى يهدف إلى طمأنة الشركات العالمية على مصالحها ، و كأن سلال يقول لهم : " الدزاير ماهيش سايبة ... ماشي غير آجي و دير إضراب ... رايحين انزيروهم .. هذا الفقاقير اللي قلقوكم بالإضرابات انتاعهم ..." .

 

شوهد المقال 1288 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

محمود بلحيمر ـ لولا الحراك لواصل الكثير من الناس التبوّل في سراويلهم كلّما سمعوا اسم السعيد

محمود بلحيمر   بالنسبة لي لا مقال يُنشر في "الواشنطن تايمز" ولا وثائقي يُبث في قناة فرنسية ولا أي عمل إعلامي أو دعائي يُغير من موقفي
image

زهور شنوف ـ معڤال وبوحميدي.. عار "قُبلة الشيخوخة" في الشارع! #الجمعة_67 #الحرية_للمعتقلين

زهور شنوف   في الاسبوع نفسه رأينا اهتماما غريبا بالحراك، على مستويات مختلفة، والحقيقة ان الاهتمام بالحراك لا يغيب ابدا لدى من ينام الجمر في بطونهم،
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ، سيكولوجية العالم الافتراضي،تقسيم المجتمع ، L'abcès

 د. عبد الجليل بن سليم عندما بدأ الحراك لم تكن دوائر السلطة مهتمتا بامر الشعب لكن اهتمامها كان كيف تجد مخرجا للمشكلة و أهم شيء
image

خديجة زتيلي ـ لا بديل عن الدولة المدنيّة لقيامة إنسان جزائري جديد ..مقال منع نشره في مجلة ثقافية جزائرية

د. خديجة زتيلي  في الأسبوع الأخير من شهر أفريل المنصرم اتّصل بي الدكتور اسماعيل مهنانة يستكتبني في مجلة ''انزياحات'' الصادرة عن وزارة الثقافة الجزائريّة
image

رشيد زياني شريف ـ شبح الحراك يقض مضجع العصابة ويحبس أنفاس Fafa

رشيد زياني شريف   يلاحظ منذ أسابيع تسارع وتيرة الخطط المنسقة (من المايسترو المتواري عن الأنظار)، بين جهات مختلفة ومتنوعة وأحيانا تبدو متضاربة، خارج
image

حسان حامي ـ الحراك الجزائري كما عشته

 حسان حامي  فرنسا اللي كانت العدو الابدي و بيت الداء ولات مصدر للوحي و المعلومة الموثوقة و كأن الحراك هو العاصمة و كأن العاصمة هي
image

خديجة الجمعة ـ ذكرى

خديجة الجمعة    وتتشابك الخيوط معلنة عن بدء مذاقها الجميل.فهو يكون؟ مذاق المعمول من صنع يديها ياه ماأروعه من مذاق يحمل الذكريات العذبة. تصنعه لنا عمتي. يحمل
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا
image

السعدي ناصر الدين ـ زروال

السعدي ناصر الدين في اليوم الثاني من زيارتي بجاية حيث اقضي كل عام جزء من عطلتي السنوية توجهت مع الاولاد الى تيشي وقضينا يوما رائعا..عدنا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats