الرئيسية | الإفتتاحية | حميد بوحبيب ..... قانون العمل الجديد ، يكشف عن الوجه الحقيقي لحكومة الريع .

حميد بوحبيب ..... قانون العمل الجديد ، يكشف عن الوجه الحقيقي لحكومة الريع .

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.حميد بوحبيب 
 
 

 

الوجه الآخر لحكومة الريع : قمع الحريات النقابية ، و مصادرة الحق في الإضراب ؟
قانون العمل الجديد ، يكشف عن الوجه الحقيقي لحكومة الريع .
 
ألفنا منذ مدة أن نقرأ التحليلات السياسية اليمينية ، التي تريد أن تقنعنا بأن حكومة سلال ،و الحكومات التي سبقتها ، هي حكومات شعبوية ، تغدق من المال العام و الريع البترولي على الجميع لشراء السلم الاجتماعي ـ كما يقولون ـ و يستشهد أصحاب تلك التحليلات بقروض "لانساج " و سكنات عدل ، و الزيادات " غير الواقعية في الأجور ... إلخ ليستخلص أصحاب هذه القراءة التأويلية بأن الحكومة تسرف في " السوسيالْ " ... أي أنها تبالغ في دغدغة مشاعر الفقراء و الكادحين على حساب المنطق البراغماتي الذي يفرضه اقتصاد السوق ؟؟ 
إنّ هذه القراءة ، و إن كانت في ظاهرها واقعية ، فهي تخفي وراءها موقفا إيديولوجيا معاديا لكل ما هو في صالح الطبقات الكادحة ... بدليل أن هؤلاء الخبراء المزعومين ، لا ينبسون بكلمة واحدة عندما يتعلّق الأمر بسياسة الحكومة إزاء أرباب العمل ... فهل قالوا شيئا مثلا عن الإعفاء الضريبي الذي يستفيد منه الأثرياء الجدد من امثال اعمر بن اعمر و الإخوة حداد و حمياني ... و كل التسهيلات التي سمحت لهم بمراكمة ثروات هائلة في ظروف قياسية ؟ 
كلا... حين يتعلّق الأمر بفتات الزيادات في الأجور ، كلهم يتصايحون على صفحات " الوطن، ليبرتي ، الخبر ..." للتنديد بشعبوية الحكومة ؟؟ أما حين يتعلق الأمر بالبورجوازية الطفيلية فلا أحد ... في نهاية المطاف الأمر مفهوم و طبيعي جدا ... فتلك الجرائد نفسها أصبحت تشكل واجهة البورجوازية و لسان حالها ... و الذئاب لا تنهش بعضها ؟؟
ليصبر عليّ القارئ لحظة ، فأنا لست هنا من أجل الدفاع عن الحكومة ... بل بالعكس ؟ 
ما أريد بيانه في هذا المقام ، هو أن الحكومة الحالية [ و منذ أربع عهدات] ليست حكومة في صالح الكادحين ، بل في صالح البورجوازية المحلية ، و في صالح الشركات المتعددة الجنسيات التي تنهب اقتصادنا . و بطبيعة الحال كي تظهر هذه الحكومة بمظهر وطني ـ اجتماعي ، تعمل من حين إلى آخر على التظاهر باقتسام الثروة بين جميع الشرائح و الطبقات ... و على الرغم من أننا لا ننكر استفادة الشرائح الكادحة من بعض الريع ، فإننا لا نغفل عن المليارات الهائلة التي تذهب إلى جيوب الأثرياء الجدد الذين ذكرناهم [ تعداد المليارديرات يفوق 7800 حسب بعض المصادر ، أي كل من يتجاوز رصيده مليار دينار ؟؟] ...
و لكن هذه الحكومة ـ مثل غيرها من حكومات الدول المنبطحة ، المنخرطة في سياسة الميغاإمبريالية ـ محكومة بمنطق محلي ، و آخر دولي : محليا عليها المناورة للحفاظ على الاستقرار ، من خلال إجراءات تخفف من وطأة الشعور بالغبن لدى الكادحين ، و دوليا من خلال تقديم تنازلات متواصلة لنيل رضا أسياد الضفة الأخرى من أرباب البنك الدولي و مافيا الرأسمال العالمي ...
من هذه الإجراءات الموجهة لإرضاء القوى الليبرالية الشرسة ، و حماية مصالحها من كل ما من شأنه أن يلحق بها خسائر أو يعطل دواليبها و لو مؤقتا ، إعادة النظر في قانون العمل . أجل فبالنسبة إلى الشركات الغربية ـ كما بالنسبة إلى البورجوازية المحلية ـ يعد قانون العمل المعمول به عندنا متراخيا و متسامحا أكثر من اللزوم مع المضربين و النقابات بشكل عام . لذلك جاء القانون الجديد لإعادة إحكام القبضة على عالم الشغل ، و فرض هيبة رأس المال من جديد .

 

ماذا يقول القانون الجديد بشأن الإضراب ؟
يقول بالحرف الواحد [ في نسخته الفرنسية ] :
Article 344 : «constitue une entrave a la liberté du travail, toute acte de nature à empêcher, par menaces, manœuvres frauduleuses, violence ou voies de fait, un travailleur, un employeur ou ses représentants d’accéder a leur lieu habituel de travail, de reprendre ou de poursuivre l’exercice de leur activité professionnelle ». 
Article 338 stipule « sous peine de nullité, le préavis de grève doit obligatoirement comporter : la durée de la grève et son motif, l’effet concerné, la date et le lieu de la grève ».
L’article 339 : « la durée du préavis fixée préalablement ne peut faire l’objet ni de gel, ni de reconduction, ni de report ».
L’article 341 dit « les journées de grève ne donnent lieu à aucune rémunération ».
 
بالعربي المختصر : 
ـ لا يحق للعمّال المضربين ـ حتى لو كانوا أغلبية ساحقة في المصنع مثلا ـ أن يغلقوا مصنعهم ، أو يمنعوا غيرهم من العمل ؟.
ـ الإشعار بالإضراب يجب أن يحتوي على : مدة الإضراب و أسبابه ، تاريخه و مكانه ؟ 
ـ الإشعار بالإضراب غير قابل للتجديد أو التمديد أو التأجيل أو التجميد ؟
ـ أيام الإضراب غير مدفوعة الأجر ؟
 
البورجوازية تتشدق بفكرة " الحريات ... و سيادة الأغلبية ..." و لكن عندما يريد أغلبية العمال في مصنع ما أن يحتجوا على ظروف العمل مثلا بغلق مصنعهم و توقيف دواليب الإنتاج إلى أن تحلّ مشاكلهم ، فذاك اعتداء على الحريات ؟؟
يفرض هذا القانون التصريح مسبقا بمدة الإضراب ، بمعنى أن الإضراب المفتوح ممنوع أصلا ... و من جهة أخرى يُلزم هذا القانون العمال و النقابيين أن يتكهنوا مسبقا بمجريات الأحداث ، و هو ما شانه أن يثبط عزيمة أي مضرب ، لأنه في الواقع عندما نشرع في إضراب لا ندري ماذا سيحدث [ مداهمة الشرطة لمكان الإضراب، اعتقالات ، مشادات بين العمال و أزلام الإدارة ...إلخ ...] . كما يمنع هذا القانون فكرة تمديد الإضراب أو تجميده بناء على قرار جمعية عامة واحدة ... في إشعار واحد. أما تحديد مكان الإضراب [ بمكان العمل] ، فهو يرمي إلى منع العمال من الخروج إلى الشارع في مظاهرة أو اعتصام أمام مقر ولاية أو دائرة أو وزارة ... ابقوْا في جحوركم ؟؟.
أما جعل أيام الإضراب غير مدفوعة الأجر في المطلق ، فهو نوع من التهديد بالجوع ... و هو يتنافى مع كافة الأعراف النقابية العالمية ، لأن أيام الإضراب تكون خاضعة للتفاوض بين ممثلي المضربين و الإدارة ... فحين يتضح أن الإضراب شرعي و قانوني و أن الإدارة هي التي كانت تماطل، و أن المطالب شرعية أيضا ... يجب على الإدارة دفع أجور المضربين ...
هكذا إذن ، يتبيّن أن القانون الجديد الذي سيؤطر عالم الشغل يهدف إلى كسر شوكة النقابات المستقلة التي لم تساند العهدة الرابعة ، كما يهدف إلى إرضاء أرباب العمل الذين موّلوا حملة فخامته ، و من جهة أخرى يهدف إلى طمأنة الشركات العالمية على مصالحها ، و كأن سلال يقول لهم : " الدزاير ماهيش سايبة ... ماشي غير آجي و دير إضراب ... رايحين انزيروهم .. هذا الفقاقير اللي قلقوكم بالإضرابات انتاعهم ..." .

 

شوهد المقال 1131 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رياض بن وادن ـ ربما حلنا في لعبة الليغو!!

رياض بن وادن   تَأكّد بأنه لو تطلب من طفل في أوروبا أن يختار هدية لتشتريها له لاختار -في غالب الأحيان- دون شك ودون تردد لعبة
image

نجيب بلحيمر ـ حملة الاعتقالات.. تحضيرات "العرس" بدأت

نجيب بلحيمر   الاعتقالات تتوالى, وهي الآن تستهدف من تعتبرهم السلطة, بسذاجتها, قادة الثورة السلمية رغم أن هؤلاء المعتقلين( ورفاقهم الذين سيلحقون بهم قريبا) لم
image

زهور شنوف ـ "لا شيء حقيقي هنا سوى البناية"

زهور شنوف   ظلمة كثيفة في الرواق الطويل للطابق الخامس من بناية كولونيالية محشورة في شارع يعج بباعة العملة الصعبة.. باعة يحملون في أيديهم كل أنواع
image

محمد حاجي ـ انتخابات على الطريقة الجزائرية

محمد حاجي  من زاوية أخرى  لعلَّ مُحاولة فهم ما يحدث اليوم من فرضٍ لانتخابات "على الطريقة الجزائرية"، وما يُرافقه من اعتقالاتٍ لوجوهٍ معارِضة، لا
image

فوزي سعد الله ـ باب عَزُّونْ... الجزائر المحروسة

فوزي سعد الله   هكذا كان شارع باب عزون، الشارع الذي يحمل اسم أحد الأبواب الخمسة لمدينة الجزائر التاريخية وأهمها اقتصاديا واجتماعيا، في العهد العثماني قبل
image

العائد من الآخرة اصدار للشاعر العراقي حيدر البرهان ...قصيدة نحنُ الزَّوارق ..

  البرهان حيدر            نحن الزَّوارقتلهو بنا الأمواج يَلهُو بنا النّهر، والبحر، والمحيط... وهذا الدهرُ الغريبْ. وُلِدنا من رحمِ حجرٍ، نَهِيم على جسدهِ العاري بغير نقط.
image

وليد عبد الحي ـ تونس بين مترشح بلا هوية آيديولوجية وسجين ينتظر القرار

 أ.د. وليد عبد الحي  تقف تونس في المقاييس الدولية الاقرب للموضوعية على رأس الدول العربية في مجال الديمقراطية ، ففي عام 2018 احتلت المرتبة الأولى
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats