الرئيسية | الإفتتاحية | ناصر جابي .............. هل يأكل الشاوية تاريخا فقط ؟

ناصر جابي .............. هل يأكل الشاوية تاريخا فقط ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د.ناصر جابي 
 

الجزائر شبه قارة .هذا صحيح من الناحية الجغرافية ، لدرجة أن الجزائر في الكثير من الأحيان تبدو أكبر حجما من الجزائريين وعقولهم الصغيرة ،عندما تنظر إلى سلوكاتهم كانوا مواطنين أو أصحاب سلطة ،فهم يتصرفون وكأنهم "عاقبين طريق " غير مستقرين في هذا البلد الشاسع .يظهر هذا في شكل بنائهم لمساكنهم وطرقهم وما يسمونه مدن والكثير من الأمور الأخرى التي يصعب حصرها كلها في هذه العجالة .
شبه القارة الجغرافيه تتحول إلى قارة ثقافية فعلية عندما ننظر إلى الأبعاد الثقافية لهذه السلوكات والى ما يمكن تسميته بالثقافة المحلية تحديدا . انتبهت إلى هذه النقطة أكثر من مرة ، تكررت هذه الأيام بمناسبة الزيارات التي يقوم بها الوزير الأول للكثير من الجهات ، كجزء مدفوع الثمن من المال العام بالطبع ، من الحملة الانتخابية لفخامته .
فالرجل ورغم هفواته الكثيرة التي يشترك فيها مع أغلبية أعضاء نخبتنا السياسية التي لم تتعود على الحديث ومخاطبة الناس ، يملك قدرة معقولة على التواصل مع الناس مباشرة، يكون قد اكتسبها من عمله كوالي ورئيس دائرة ، زيادة على ما يميز شخصيته والتربية التي تلقاها . فالرجل تبدو عليه معرفة بخصوصيات الجهات التي يزورها ويحاول كل مرة أن "يغازل السكان " بم يفهمون من لغة وعبر رسائل ذات شحنة ثقافية محلية واضحة ، بالتركيز على خصوصيات كل منطقة ورجالها للدخول في بعض الأحيان في خصوصيات اللهجة والأكل والرجال والتاريخ ...
قد يكون هذا أسلوب جيد وفعال في التواصل على الأقل مؤقتا، لكن ما أثارني في الزيارة الأخيرة لخنشلة هو ذلك التركيز على تاريخ أبناء المنطقة في حرب التحرير وعلى جبال الأوراس " الأشم " وعلى الشهيد عباس لغرور الذي نصب له تمثالا طويلا عريضا في ولاية تشكوا معدلات فقر وبطالة استثنائية ...الخ 
محطات في هذه الزيارة ،تؤكد ما اقتنعت به منذ فترة طويلة نتيجة القراءة الثقافية لهذه ا القارة التي نسميها الجزائر .فقد اقتنعت منذ فترة أننا أمام ثقافات محلية تعتمد على تنشئة محلية مختلفة هي الأخرى من جهة لأخرى .وحتى لا أطيل على القارئ أقول أن النجاحات الاقتصادية التي تعرفها جهات مثل جهة سطيف –البرج أو وادي سوف وقبلها غرداية ومنطقة القبائل، إذا اكتفينا بهذه العينة من الجهات . مقابل السكون بل التقهقر الذي تعرفه بعض الجهات. اختلاف حال لم يأت اعتباطا .فوراء هذه النجاحات نجد عملية تنشئة اجتماعية وثقافية تعتمد على قيم تركز على الجهد والنجاح والكثير من القيم الايجابية الأخرى وعلى نظرة للماضي والمستقبل . ساعد على بلورتها انتشار قديم للتعليم بين أبناء هذه المناطق التي أنتجت نخب متميزة كما ونوعا .
الحال في منطقة الأوراس وبلاد الشاوية مختلف تماما. فالجهة عرفت انتشارا ضعيف ومتأخرا للتعليم إذا استثنيا بعض البؤر كعين البيضاء مثلا وبعض المدن . مما لم يؤهلها لإنتاج نخب متنوعة وذات حضور فعال . خاصة إذا تعلق الأمر بالنخب الفاعلة على المستوى الاقتصادي .
تذكرت هذه الملاحظات وأنا أعود إلى ما قاله لي صديق عمل لمدة طويلة كرئيس دائرة في أكثر من جهة من جهات الوطن .. ملخص ما قاله لي هذا الصديق الذي تحول إلى صاحب معرفة دقيقة بخصوصيات كل منطقة من التراب الوطني ... أنه عندما ينصب ببلاد الشاوية وفي أول اتصال معه مع " الأعيان "المحليين يكون الحديث مقتصرا بشكل كبير على التاريخ والمعارك العسكرية وبطولات المنطقة ورجالها التي يستفيض الوفد المكون من المجاهدين أساسا في الحديث عنها وشرحها لرئيس الدائرة الجديد . أما إذا تطوع هؤلاء الشيوخ من هذا الوفد المجاهد ، للحديث عن حاضرهم السىء وواقع حال المنطقة الأتعس، فإن الكلام يكون عادة على طلب مساعدات اجتماعية وخدماتية محدودة ... على عكس مناطق أخرى التي ذكرها لي صديقي رئيس الدائرة التي يكون الحديث فيها عن مشاريع استثمار اقتصادية وعلى مطالب نوعية محددة يقوم بها رجال أعمال يتكلمون أساسا عن الحاضر والمستقبل وليس عن التاريخ كما يكون الحال مع الوفد الشاوي .
الخلاصة التي توصل إليها صديقي أن الشاوية لا زالوا يعيشون في التاريخ لم يغادروه وإنهم اكتفوا من الجزائر بالتاريخ بدل المستقبل ... واقع حال تعيد إنتاجه نخب المنطقة الكبيرة في السن وخطاب السلطة التي تريد أن يأكل الشاوي تاريخا .يفطر على معركة الجرف ويتعشى بذكريات عباس لغرور . واقع حال لا يجب أن يستمر مع الجيل الجديد الذي عليه أن يعتز بتاريخ منطقته ورجالها بالطبع ،دون أن يتحول هذا التاريخ إلى ملاذ للفرار من واقعه الأكثر من صعب . 

 

شوهد المقال 2216 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الحجر الصحي و العطب السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 173. خرج عبد المجيد تبون رئيس الدولة مرة أخرى في قصر المرادية وهو يستقبل من اختارهم ممن يحاورونه، وقد
image

لخضر بن شيبة ـ الحراك الجزائري في زمن كورونا

لخضر بن شيبة   تعليق التظاهر خدمة للجميع… بسبب التهديدات المرتبطة بوباء فيروس كورونا، كان يوم 20 مارس / آذار 2020 أول جمعة بدون مسيرات شعبية
image

سليم بن خدة ـ ثمة ما يدفع إلى نوع من التفاؤل...العدد في تصاعد في الجزائر لكن لا داعي للذعر والتهويل

 د . سليم بن خدة  العدد في تصاعد، هذا كان منتظرا، لكن لا داعي للذعر والتهويل، و لا يعني أننا نهون من الأمر، فعلى عموم
image

علاء الأديب ـ خطيئتي

علاء الأديب           ماكان لي يوما سواك خطيئة يامن عصيت الله فيك لأقنعك. لو كنت أعلم أن حبك كذبة ماسرت في درب الظلال لأتبعك  سر التقى
image

خالد الهواري ـ سر الرقم 20

خالد الهواري  ـ  السويد  ليس بجديد القول الان ، ان السياسة الأمريكية في ظل حكم ترامب أصبحت غير مفهومة، ولايستطيع احد ان يتنبأ باي قرار سوف
image

يسرا محمد سلامة ـ ما ابتلاكَ إلا لـيُهذبك

د. يسرا محمد سلامة   يعيش عالمنا هذه الأيام مع أزمة صعبة جدًا تتعلق بوجوده في هذه الحياة من عدمها، وهو أمرٌ لم يكن يتوقعه أحد؛ خاصةً
image

عثمان لحياني ـ الجزائر ما بعد كورونا

عثمان لحياني  كيفما كانت النتائج والنهايات، أنجز الجزائريون حراكهم بأقل كلفة ممكنة وتحت عنوان أنّ هذا النظام فاسد ومفسد للمقدرات العامة وزارع للمظالم ويحتاج
image

وليد عبد الحي ـ العولمة بين الكورونا والواقع الدولي

 أ.د. وليد عبد الحي  يميل قدر غير يسير من الكتاب والباحثين الى الاعتقاد بأن الكورونا قصم ظهر العولمة، وان الانكفاء مرة أخرى نحو
image

وليد عبد الحي ـ دلالات كورونا " عربيا"

 أ.د. وليد عبد الحي   طبقا لأرقام منظمة الصحة العالمية – إذا كانت الارقام صحيحة- فان عدد الاصابات في دول الجامعة العربية هو حتى
image

نجيب بلحيمر ـ لخالد الحرية والمستقبل

نجيب بلحيمر   قبل ثلاث سنوات من الآن تحول مشروع تركيب السيارات في الجزائر إلى نكتة بعد ان أظهرت صور نشرت على فيسبوك سيارات منزوعة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats