الرئيسية | الإنتخابات الرئاسيات | ثامر رابح ناشف ـ المرشح لغديري، أنوية الاستئصال والانتقام من الشعب!

ثامر رابح ناشف ـ المرشح لغديري، أنوية الاستئصال والانتقام من الشعب!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. ثامر رابح ناشف

 

قديما قالت الأمثال الشعبية "الخطاب رطاب" حيث تعبر به عن استراتيجية الخاطب في كسب ود العروس وأهلها. الغريب في من يريد أن يخطب ود الجزائر أن يخرج في حملة انتخابية مسبوقة قبل الاوان ليرسل ثلاث رسائل أساسية:

 

1- تهديد للمؤسسة العسكرية بشكل إنتقامي والتي تعتبر خط أحمر في المفهوم والموروث الشعبي الجزائري.
2- التطرق لتَديُن المجتمع الجزائري والاعلان بوجوب إعادة هندسته وكأنه نبي جديد يبعث لهذه الأمة. 
3- التلويح الى إعادة هيكلة المجتمع الجزائري لينتج الطبقية بشكلها الفضيع حيث "ولد الخماس يبقى خماس وولد المير يبقى مير"

 

هذا "المرشح الغريب" والذي الى وقت قريب كان يريد الحفاظ على "هالة الكاريزما ورجل الدولة" بإعتبار تكوينه العسكري في البحرية والسمات التي يكتسبها البحار عادة ثم منصب مدير الموارد البشرية في الجيش والتي تتطلب حنكة، حزم و تروي في آن واحد في ادارة العنصر البشري لتسقط مرة واحدة في أول خرجة إعلامية له ليظهر للجميع أنه مجرد "قراقوز" في يد سلطة خفية انتجته على عجل بعد ان سجن المرشح الأول لكارتل الخيانة لعنة الله اويايا بمنصبه!

الغريب في الأمر والذي ؛يكشفه هذا التصرف؛ " أن أصحاب الرتب" والتي منحت على عجل من جراء احداث التسعينات تستدعي اعادة النظر بشكل جذري في منظومة الترقيات العسكرية وتكوين وإنشاء القيادة في هذا القطاع الهام من المؤسسة الامنية لأنه لا يعقل ان تستثمر مؤسسة بهذا الحجم والصلابة على مدار السنوات في عنصر بشري لينتهي به المطاف ان يكون "مجرد قرقوز" حتى لا أستعمل لفظ أخر من "المحسنات البديعية من ألفاظ الشارع!"

لك الله يا جزائر، كم كثرت طعناتك من أناس تربوا في أحضانك و أكلوا من خيرك وتقلدوا على رقاب الشعب أعلى المناصب لتتضح الحقيقة في الأخير انهم مجرد مأجورين، عبيد وعديمي الشخصية يحتاجوا الى إعادة تأهيل مجتمعي من أطباء نفسانيين عسى أن يقبل بهم المحيط السوي!

إن المرحلة تستوجب إعادة مراجعات عميقة في ماهية الخطوات القادمة من أجل الحفاظ على هذه الامة وإبعادها عن الهزات المحتملة والتي تتربص في تسويقها قوى أجنبية معادية والتي تنشر قواها على الحدود وجواسيسها في عمق المنظومة المجتمعية. إن المرحلة تستوجب من المؤسسات السيادية وخاصة الامنية منها ان تأخذ مسؤوليتها كاملة للحفاظ على الاستثمار الرهيب والجهد الضخم والتي بذلته من اجل التقرب للشارع وتحسين صورتها لديه واعادة انتاج صورة ذهنية لترتبط من جديد بجيش التحرير. إن هذا الاستثمار يجب ان لا يمس باي صورة وتحت اي ذريعة لانه اذا كسر هذه المرة لن يُجبَر مهما كان!

إن المرحلة تستوجب تحقيق العهد والولاء كما أعلنته قيادة المؤسسة العسكرية في كم من موقف بأن الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير لن يكون الا في صف الشعب وأنه لا عهد له غير العهد الذي قطعه على تفسه في الحفاظ على الجزائر وإستقرارها والحفاظ على أمن المجتمع وهويته وموروثه الثقافي ومقوماته السيادية كما حددتها وثيقة أول نوفمبر ولا ولاء له لاي شخصية بعينها على حساب الجزائر مهما كانت! كما أجزمت هذه القيادة كذلك أن الجزائر في أيد أمينة، والذي يستوجب ان يشعر به المواطن البسيط على الارض قبل الرجل السياسي الوطني والذي يطمح للخير لهذا الوطن!

إن باب المجد مفتوح على مصرعيه كما أن أبواب مزابل التاريخ كذلك وعلى المرء أن يختار كيف سيذكر من بعده. إن ثقتنا في رجال نوفمبر على حداثة سنهم يومها بعد الله عز وجل كبيرة جدا فنسأل الله ان تبقى كذلك من خلال مواقفهم الحالية والواجبة ليكون حاضرهم مرآة صادقة عن تاريخهم الجهادي المشرف!

هذا والله من وراء القصد وهو يهدي سواء السبيل.

لا غالب الا الله وستبقى الجزائر المحروسة محروسة بإذن الله ثم بسواعد الأشاوس من طينة مصطفى بن بوالعيد واخوانه رحمهم الله جميعا وأسكنهم فسيح جنانه

المجد والخلود لشهدائنا الابرار.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شوهد المقال 11053 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats